حدثيني قليلا عنك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حدثيني قليلا عنك

لا تعيشي مع الخوف .ودعيه الان و استمري.

  نشر في 28 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 12 أكتوبر 2018 .

_حدثيني قليلا عنك.

_ لطالما إعتقدت أن الحديث عن النفس هين حتى ذكرتني محاولتي لتلخيص من اظن أنها"أنا" بحكاية الثرثار ومحب الإختصار ،فأنا بين طول ما أريد قوله  و تلخيص الفائدة  حائرة صديقتي.

_فكيف تلخصين تجاربك؟

_إرضي ربك ولا تبحثي عن رضا البشر ،فمن يحبك لن يبحث عن اخطائك ومن يكرهك لن يبحث عن فضائلك ،فلا تشغلي نفسك بغير نفسك ومن انت مسؤولة عنهم دون أن تنسي ان تتركي أثرا طيبا أينما حللت ،لا تتكلمي وأنت غاضبة فقد تخطئين وإن أخطأت فسارعي بالإعتذار لأن طول الخلاف يحدث الجفاء بين الأقرباء و الأحباب.وتذكري الله القوي القادر عندما تحسين بقوتك كي لا تظلمي من يحتاجك ،و تذكريه حينما تحسين بضعفك كي لا تستسلمي أو تنهاري.

_صديقاتي خذلنني.

_هن ما كن صديقات ،فالصديق وقت الضيق و الفرح ،يأبى إلا أن يكون حاضرا ،سيترك العتاب والغياب لغيره ،ولو فرقتكم السنوات سيبتسم حينما يسمع صوتك ،الصديق أخ نأمنه و هو إن وجد فلن يضيع ، صديقاتي نعمة من الله علي فقد كن آذانا صاغية و عقولا ناصحة في لحظات صعبة تقاسمناها ،لا تكوني ساذجة لتثقي بكل من يدعي الصداقة ،فقد تتفاجئين بوجوه مرعبة خلف الأقنعة ،تريثي جدا جدا في الحكم على الناس.

_الزواج والأسرة  والعمل .

_ أسرتي هي النجاح الحقيقي بالنسبة إلي و قد أخترت طوعا ان أتفرغ لتربية أطفالي و لم أندم على إختياري فتفوقي في دراستي كان له أثر إيجابي في تدريس أطفالي و تفوقهم ، الحقيقة أنني عملت حتى أثناء دراستي الجامعية فدرست لبعض التلاميذ و أتذكر حادثة انتحار احدى طالباتي و هو ما ترك بصمة واضحة في طريقة تعاملي مع الآخرين فخلف قناع اللامبالاة والطيش قد تختفي روح مسكينة متعبة بحاجة إلى من يستوعبها ، عملت  ايضا بمجال الإحصاء السكاني و قد ساعدني هذا العمل على تنمية قدرتي في التعامل مع الآخرين و أتذكر أول  عملية إحتيال تعرضت لها أثناء إحدى مهماتنا وكان بطلها طفل صغير! نجهل تماما من سيساهم في صقل شخصياتنا .أما بالنسبة إلى الزواج فحاولي أن تحسني إختيار شريك حياتك، أدعو الله أن يرزقك الزوج الصالح ، يبقى الإحترام  بين الزوجين من أهم أسباب السعادة وتخطي العقبات ،فلن يخلو بيت من مشاكل بسيطة يعقدها عدم التفهم و نقص الحوار .

_ كلمة الندم .

_لا أحب هذه الكلمة و لا أستعملها ،فكل تجربة مهما كانت قاسية هي درس إستفدت منه  و نصحت  بناتي أو صديقاتي لتجنب تكرار الخطأ.

_كلام الناس.

_احفظي لسانك وتعلمي فن الصمت ، لا تشغلي نفسك كثيرا برأي الآخرين حينما ترضين ضميرك، فإرضاء الناس غاية لا تدرك،ستبكين عند مفارقتك البعض و ستفرحين عند غياب آخرين ، ستتعجبين من طيبة وكرم  نفوس ومن شر و شح نفوس أخرى ،ستسقط اقنعة عن وجوه  بينما تتزين وجوه بجوهر أصحابها ، اختاري صديقاتك متفائلات طموحات فالحيوية معدية ،إقلبي صفحة و أكتبي أخرى ، ستدينين بالكثير لقليلين فكوني مثلهم في ترفعهم عن المذمات و عاملي الناس كما تحبي أن تعاملي ، تواضعي مهما علا قدرك فمن تواضع لله رفعه.

و آخر ما اختم به نصيحتي هو أن تتفاءلي مهما كانت الظروف صعبة و التفاؤل هو السلاح الذي ستهزمين به تقلب الايام ،وكان  رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من" جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء".

و من ابلغ ما شرح به هذا الحديث قول العالم الكبير ابن القيم : «وقد يجعل الله سبحانه تطير العبد وتشاؤمه سببًا لحلول المكروه به، كما يجعل الثقة والتوكل عليه، وإفراده بالخوف والرجاء من أعظم الأسباب التي يدفع بها الشر المتطير به، وسر هذا أن الطيرة إنما تتضمن الشرك بالله تعالى، والخوف من غيره، وعدم التوكل عليه، والثقة به، فكان صاحبها غرضًا لسهام الشر والبلاء فيتسرع نفوذها فيه؛ لأنه لم يتدرع من التوحيد والتوكل بجنة واقية، وكل من خاف شيئًا غير الله سلط عليه، كما أن من أحب مع الله غيره عذب به، ومن رجا مع الله غيره خذل من جهته، وهذه أمور تجربتها تكفي عن أدلتها».«كتاب مفتاح دار السعادة». 

 _وهو تلخيص لتجاربي أيضا فذهنك يحملك الى حيث تظنين ،فأحسني الظن دائما.

_أشكرك.

_ أسريني الآن من تفضلين الثرثار مثلي أم محب الإختصار .

_ فعلا عندما نبدأ بالحديث عن أنفسنا سنحاول تحسين صورتنا تلقائيا ،انا أختار" محب الاختصار "..هاي ،أين تذهبين ؟ أنا أمزح"

_مت والسلام صديقتي ،هههههه،مت والسلام.


  • 15

   نشر في 28 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 12 أكتوبر 2018 .

التعليقات

حوار شيق لم أرد له ان ينتهي .. فانت هنا لم تعجبيني في ثرثرتك .. لا تجيدين الثرثرة ..هههههه
.. نصائح جميلة .. و قيم اخلاقية ... تعبر عن المحطات الكثيرة التي يتوقف عندها الانسان في حياته مرارا و تكرا را .. و قدمتي في طيات اوراقك حلولا ..ونصائح .. كمن يكشف عن الداء و يقدم الدواء ...
يعجبني التفاؤل الذي يغزو كتاباتك .. عكسي تماما ..الكثير من الحزن ..و التشاؤم ..هه


بطريقة ما ابدعت حقا .. ...تحياتي
1
Salsabil Djaou
أهم نقطة تعرضت لها في تعليقك وهي التفاؤل ،كما في كتاباتي أنا متفائلة جدا في حياتي و ابتدأت تجربتي مع التفاؤل بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم "تفاءل بالخير تجده"، صدقت كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم و طبقته على واقعي ، سينقذك تفاؤلك في أقسى لحظات خيبتك و ضعفك لأنك سترى ما وراء المحنة و الفقد ، سلاح لا يهزمك به أحد ، ...ثرثرة أخرى ،ماعليش، أشكرك على مرورك العطر أخي عبد الغني ،تحياتي الخالصة.
Ramii Alkhawaldeh منذ 4 شهر
ترجمة للصراعات بين ما نعتقده عن أنفسنا و ما نعتقده عن كيفية تفاعلنا مع المحطات التي تواجهنا و بين ما لا نعرفه مما ينبغي علينا أن نعرفه . مقال طيب
2
Salsabil Djaou
فعلا هو صراع حقيقي أخي رامي في يوميات تفاجئنا ،التحدي الأكبر هو المحافظة على القيم في عالم متناقض ،اشكرك جدا على مرورك العطر أخي الكريم بانتظار مقالاتك المتميزة.
hiyam damra منذ 4 شهر
أحببت جدا ما طالعته هنا.. فهنا الوعي والأمانة والمصداقية والبلاغة وهنا روح أنسانة جميلة تعطي بلا حدود كل ما هو نافع مفيد.. دام هذا العبق العطري الفاخر.. تحية تقدير واجلال
1
Salsabil Djaou
كل التقدير لك سيدتي الفاضلة على كلماتك الطيبة،هو تشجيع و دعم حقيقي لي ،أرجو أن أكون عند حسن الظن ، أشكرك على مرورك العطر و على تواجدك الرائع على المنصة كاتبة قديرة تفيدين و قارئة تشجعين أقلاما مبتدئة ، أسعدتني، احتراماتي .
قرأت الليلة أجمل بوح صديقتي..روحك الجميلة القوية تزين المقال
2
Salsabil Djaou
ذلك من جمال روحك صديقتي، مرورك أسعدني جدا كاتبتنا الرائعة ،أهلا بك وبحضورك الذي يزين المنصة ،بانتظار مقالاتك بشوق ، تحياتي وتقديري اختي فوزية الغالية.
Alaa Bobaly منذ 5 شهر
نصائح قيمة ، شعرت و كأنك تتحدثين معي و تذكرت نصائح اختي الكبيرة ، مقال رائع و كلامك جميل جداً .
2
Salsabil Djaou
أشكرك آلاء على مرورك العطر ،هي فعلا نصائح اخت كبيرة ،حفظك الله وأهلك و أرضك ،تحياتي وتقديري وردتنا الصغيرة.
Alaa Bobaly
امين ، سعيدة ان الحياة اهدتني اخت مثلك تشجعني و تقدم لي النصائح بكل حب
Salsabil Djaou
و أنا الاسعد عزيزتي آلاء ،دمت بألف خير وسعادة.
Samira منذ 5 شهر
مقال رائع شاركتنا ما تشعري به من داخلك لا تستطيعي ان تبوحي به لمن حولك نحن كأصدقاء لا وجود لهم في عالمك نحن فقط نستطيع ان نسمع ما في داخلك .......
3
Salsabil Djaou
فعلا قراءة الكاتب أو المحب للقراءة تختلف جدا ،فالاحساس بالكلمات يختلف ، اشكرك على مرورك العطر المشجع ،تحياتي و تقديري صديقتي سميرة.دمت بخير.
سهام سايح منذ 5 شهر
ابدعتي عزيزتي مقال صادق وجميل
2
Salsabil Djaou
أشكرك صديقتي سهام على كلماتك الطيبة ، أرجو لك كل التوفيق في مقالاتك القادمة ،تحياتي و تقديري أختي الكريمة.
عمرو منذ 5 شهر
مقال جميل و فريد من نوعه و مليء بالنصائح الصادقة التي تُظهر خلاصة تجاربك في الحياة .
شكراً لمشاركتنا هذه الفضفضة الجميلة .
بالتوفيق و في إنتظار كتاباتك القادمة .
1
Salsabil Djaou
هي فضفضة حقا ،ارجو أن يستفيد من يقرؤها، أشكرك جدا على تشجيعك ودعمك لي أخي عمرو ، ارجو لك كل التوفيق ، بانتظار كتاباتك أيضا. تحياتي وتقديري أخي الكريم.
مقال جميل يا سلسبيل أكتب لك هذا التعليق ولا أعلم ربما لن يصلك ! كتعليقي على مقالك ( الطيبون لا يتغيرون) بحثت عنه فلم أجده لا أعلم كيف تختفي دوما تعليقاتي فجأة ، وأيضا هذه رابع مرة اعيد كتابة تعليقي هذا !(: .
خلاصة القول أحببت مقالك لكن لدي ملاحظة بسيطة ، الحقيقة من بين العبارات الشائعة التي لا أفضلها «الصديق وقت الضيق» ، الصديق ليس حكراً على المواقف المرة بل الحلوه أيضاً حتى أنني لاحظت أن من يقفون معك في الضيق في بعض الأوقات هم ليسوا أصدقاء حقيقيين بل متنكرين تحت دافع الفضول وبعد معرفة ما أرادوا يقدموا يد العون أو قد يحدث أن يجدوا تصعب في الأمر فلا تستفيد منهم شئ ، ما رأيك أن نجعلها لأجلي الصديق وقت السعادة والضيق ههه حتى يمكنني تقبلها ؟
خالص تحياتي ، أتمنى لك التوفيق .(:
2
Salsabil Djaou
الحمد لله لقد وصل،صباح الورد لوردتنا اليمانية الجميلة ،أقدر جهدك في إعادة كتابة التعليق ،و قد حدث لي سابقا و انزعجت من اعادة الكتابة، أثمن مرورك على مقالي الطيبون لا يتغيرون ، لقد كتبت يسرى ان الصديق وقت الضيق والفرح ،فهو حاضر دائما ،لكن هنا في الجزائر لدينا مثل آخر تعرفت عليه و أنا أعود صديقة لي "في مرضي ونفاسي نعرف حبيبي من بين ناسي" وهي تعتب على معاملة جافية لاقتها حال مرضها ، الصديق يسرى لن يحتاج منك إلى شرح و تفصيل ليعرف أنك مهمومة أو حزينة ،سيعرف ذلك من تغير نبرة صوتك ،في نظرة عينك ، صدقيني أعلم حال صديقتي دون سؤالها و هي كذلك ، أما عن الفضوليين فاحتفظي دائما بدواء الصداع بقربك فقد يصل تطفلهم حد الألم ،و قد حدث وأن قابلت بعضهم لسوء الحظ، أشكرك على مرورك العطر يسرى ،موفقة ،تحياتي و تقديري صديقتي .
يسرى الصبيحي
صباحك أجمل ، وليتك تعلمين أنني من فرط إعجابي بالجزائر وكتابها أصبحت أقرأ كثيرا عنها وعن تاريخها وعن لهجاتها واختلافها بعض الشئ من منطقة لأخرى ! ، أرجو أن يحين موعد يشرفني بزيارتي لها ، شكراً لكِ على التوضيح .
Salsabil Djaou
أعتذر لعدم ردي فورا فلم انتبه لتعقيبك صديقتي،انت الأجمل يسرى ، ويكفي فخرا أن مدحكم رسولنا صلى الله عليه وسلم ، و كل الشرف لي أن تعرفت إليك صديقتي ،أرجو ان تزوري الجزائر ذات يوم و ستذهلين من التنوع في اللهجات والعادات ، بلادنا العربية رائعة من المشرق الى المغرب وكان بإمكانها أن تكون أكثر روعة و ازدهارا ،لكن للأسف، نرجو لكم الخير ولكل البلاد الاسلامية . بانتظار كتاباتك القادمة ، تقبلي فائق إحترامي ومودتي.
مقال اكثر من رائع سلسبيل ومن اهم الاشياء التى استوقفتنى تلك النصائح التى هي من صميم الدين ( بعض منها قد ذكر مضمونه ضمن احاديث نبوية شريفة)
*احفظ لسانك وتعلم فن الصمت
*لا تشغل نفسك كثيرا برأي الآخرين فإرضاء الناس غاية لا تدرك
*ستتعجب من طيب وكرم نفوس ومن شر و شح نفوس أخرى
*ستسقط اقنعة عن وجوه بينما تتزين وجوه بجوهر أصحابها ،
* اختاري صديق متفائل طموح
،*ستدين بالكثير لقليلين فكون مثلهم في ترفعهم عن المذمات و عامل الناس كما تحب أن تعامل ،
* تواضع مهما علا قدرك فمن تواضع لله رفعه
بخصوص سؤالك ( الآن من تفضلين الثرثار مثلي أم محب الإختصار ؟؟؟ لو كان كل ثرثار يتكلم بنفس منطقك وحكمتك وقوة كلامك ... لاحببت هذا النوع من الثرثرة( انما هي حكمة ) التى ابدعتى فيها سلسبيل ...
1
Salsabil Djaou
حبذا لو اختصر الجميع الطريق عبر اتباع تعاليم ديننا الحنيف وسيكون مجتمعنا بعدها متماسكا و راقيا ، الحكمة ضالة المؤمن ،نسأل الله أن يهبنا إياها ،اعتقد ان ما نمر به في حياتنا ،تجربة ايجابية أو سلبية ،سيساهم في تنمية قدرتنا على التعامل حسب الظروف و الاأشخاص ، أشكرك جدا أستاذ ابراهيم على مرورك العطر و على كلماتك الطيبة ،تحياتي و تقديري سيدي الكريم.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا