مولانا .. أفكار مشبوهة لإبراهيم عيسى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مولانا .. أفكار مشبوهة لإبراهيم عيسى

  نشر في 13 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2017 .

#فيلم_مولانا .. ماينفعش ناخد من "ابراهيم عيسى" أي أفكار دينية، المميز في الفيلم كله هو أداء "عمرو سعد" ال للاسف فيه اخطاء كتير في قراءته للقرآن، وكأن الإعداد ال عنده مش عارفين يجيبو له شيخ ولا حتى يسمع القرآن قبل ما ينطقه!!

..

وتتلخص محاور الفيلم في الآتي:

1/ عمرو سعد يقرأ آية من سورة الأحزاب: "وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أَمسك عليك زوجك واتق الله ... نطق "أَمسك" بكسر الألف بدلا من فتحها فقال: "إِمسك عليك زوجك"!!

..

2/ آية ثانية في سورة الكهف: "فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" .. قال: "ومن شاء" بإبدال الفاء واو !! ناهيك عن التجويد الحلو ال كان بيقوله!!

..

3/ المساواة بين السنة والشيعة في العقيدة وتصدير فكرة أن الشيعة جزء رئيسي من الإسلام، كمان دخل معاهم الصوفية (الدراويش بتوع الموالد)!! وكم الاضطهاد الذي يواجه من الجماعات المتطرفة برعاية الدولة!! .. رعاية الدولة للسلفيين لاستخدامهم الفكر المتطرف لمحاربة الصوفية والشيعة .. كمان تكرار كتير لمنهج المعتزلة وتوضيح فكرتهم وتجميلها!!

..

4/ فكرة التنصير والتبشير .. وظهورها في الفيلم علي إن الدولة والمجتمع بما إن أغلب ال فيه مسلمين فيكون مسموح بدخول المسيحيين الإسلام إنما لو الفكرة اتقلبت ودخل مسلم المسيحية فالمجتمع المسلم وكمان الدولة يواجه بكل قوة ! في إشارة من الكاتب إلى اضطهاد المسيحيين في مصر !!

..

5/ حته "إسلام البحيري" .. إنكار الأحاديث في صحيح البخاري ومسلم لما طرح الشيخ حاتم في مشهد حديث " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت أن تجيء لعنتها الملائكة حتى تصبح. متفق عليه." .. في إشارة واضحة إلي أن أحاديث البخاري ومسلم لابد من إعادة العقل فيها .. وأنه ينكر الحديث دا .. واننا بقينا بنعبد البخاري وان فيه مئات بل آلاف الأحاديث في البخاري لابد من إعمال العقل فيها!! طيب هنعيد فيها العقل بس مين ال يصحح !؟ إبراهيم عيسي!!؟ ولا إسلام البحيري!؟ ..

..

6/ في مشهد بين الشيخ حاتم وزوجته أميمة .. لما بيقولها تعرفي لو سيدنا أبو ذر عرف صندوق المجوهرات ال عندك هيعمل فيكي ايه!؟ هيضربك بجزمة!! فردت عليه: عشان كدا سيدنا عثمان بن عفان نفاه وطرده من المدينة!! .. هنا بقي فيه شبه من أفجر الشبهات ال بيدعوا ليها دعاة التجديد والحداثة .. اللينك دا فيه فيديو شرح ال حصل والخلاف بين أبي ذر ومعاوية علي تفسير آية : "و الذين يكنزون الذهب و الفضة و لاينفقون في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم" : https://goo.gl/SgXZUq

..

7/ شبه أكثر فجرا من ال قبلها وهي إثبات الشك لسيدنا ابراهيم وان سيدنا ابراهيم شك في كلام ربنا ودا في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: نحن أحق بالشك من إبراهيم إذ قال رب أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال: بلى ولكن ليطمئن قلبي .. ويسرد عمنا الشيخ حاتم ان حتي سيدنا ابراهيم شك ما بالك احنا بقي هانعمل ايه .. وحشاه أن يشك سيدنا إبراهيم فيما بلغه به ربه .. دا ليك لشرح الحديث: https://goo.gl/YI5y5C

..

شبهات كتير في الفيلم بيطرحها الكاتب وللاسف ماجبش لها حل ولا رد عليها .. تصدير للمجتمع أفكار مشبوهة ناتجة عن فكر "ابراهيم عيسى" وفهمه الغير متخصص للأمور الدينية!! إضافة إلى أن الكلام في إطار كوميدي من عمرو سعد يجعل من المتلقي يستوعب الفكرة بسهولة ويسبها لعقله الباطن يرسخ مفاهيم خطأ عن الإسلام والمسلمين !!

..

الحمد لله علي نعمة الأزهر والحمد لله أننا اتعلمنا فيه وعرفنا إلي حد ما نفرق بين شبهات أو حتي يكون عندنا قاعدة نعرف نفرق بيها، وبجد بشفق علي العوام من الناس ال هاتشوف الفيلم وتروح تدور علي ردود الشبهات دي وحتي ال مش هايعرف يدور فياخد المعلومة منهم علي انها حقيقة وصحيحة ويقتنع بيها .. الحمد لله ألف مرة أننا خريجين أزهر.


  • 1

   نشر في 13 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا