لقاء السحاب عند القمر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لقاء السحاب عند القمر

مررت بحاجبيك فحرت من ايهما بداية نظمى وكيف جاءنى السهم

  نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 10 نونبر 2019 .

قالت فى القمر 

جميل...هادئ و أنيق... و الأكثر من ذلك هو حكيم

أحيانا برغم الضياء تعلوه سحنة حزن....

سألته مرارا عن ما يحزنه... قال بنو البشر

ظننت أنه يعني أنهم يتجاهلون جماله و وجوده

لكنه ابتسم و قال... أنه عاش طويلا... مذ خلق الله الكون

و أنه رأى تعاقب الظلم و العدل في الأرض

و أن حالنا اليوم...ينحدر سريعا نحو الحضيض...

الانسان ما عاد إنسان... و الحق أصبح في ماض و نسيان

أخبرته أنني أحسده لخصاله و مكانه متربعا عرش السماء...

أجابني أن لا أحسده لطول بقائه... فالموت راحة لمؤمن عرف حقيقة الحياة

ودعته و أنا لا أزال أريد مجالسته....ما ودعته يوما إلا مرغمة

و ما ودعنى إلا و هو يقول" توكلي على الحي الذي لا يموت... توكلي على الله"

حقا.... هو نور الله في الارض

فاجبتها فيه

امممممم كانه البدر

الان فى عراء من الجدران

اتابع حركته ساكن حزين

فى اوسطه بعض الشحوب

هل اساء اليه احد بلا عيوب

فالهمنى قولى عنه شعرى بها 

مررت بحاجبيك فحرت من ايهما

بداية نظمى وكيف جاءنى السهم

وطالما طالعت جبينك كم كنت محدقا

وانثنى الطرف من نورك بدوت كالنجم

وتعسلت عيونك الحوراء كانها قمرا

وتلكأت فى نظرة تابعتها بجفنك الدهم

وعانيت من سحرك الوردى فجلت تسهما

فبدوت من همى كانك الحورية ام انه الوهم

هل من سواد الليل ستار يحجب عنى عيونها

ام اننى وان ساترت الجدار عن عيونك لم اتستر

وعدت من بعد الجنون الى طبيعتى ترشدها

ام ان حالى فى ثبات لا يكاد يخطوا نحوها متسمر

هل مر بى شفاء الروح بعد ما بوجيعتى انطقتها

ام ان بى جنة على عجالة راحت ثم ترجع مسعر

هانت هانت هانت كل وجائعى الا التى قاسمتها

حتى ظننت بانها ضلى من عصف ليل راعد ممطر

هلمى يا رياح الموت فلتحملى روحى الى مستقرها

ولتجعلى المثوى ربيع عمرى وهبتها على غير ما اتعذر

افيك السلامة من كل داء ام انك كل الرجاء ام كيف اقولها

ام انوى الرحيل الى مداوٍ غيرها فهل بعدها انام ام بعدها ابعثر

انتى يا من تسمعين النواح كما الصراخ ومن تشافين الجراح اظلها

اظلها مر من خيالى فى خيالى ام اننى انادى على عقابى فلتغفر

ناديت باعلى صوتى حتى علا ثم ارتفع منى الانين بلا وجع اصابها

مرت بلا التفات بلا تحرك من ثبات بلا عيون تبدى الحزن ما اتصبر

ضممت الكف من عجبى وحملت الضيم فى قلبى ووضعت كفى على قلبى ما بها

قلتها متسائلا متحيرا فلكم بادئتنى بالسلام وما حتى من حديثها اكمل اسطر

ايا شارحين الحال فى كل بادية اعيرونى الفهم منكم ساعة ذكرها

اعيرونى الفهم لعلنى اذا حاورتنى انظر فى حالها كيف يمر بعد الوئام مغير

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

ما بك اعطينى جوابا ازيلى عنى حيرتى

ما بك هل بدوت مجنونا ام ان منك قمرى

ما رايته يوما ابدا بهذا الشكل جميلتى

يمر من جماله برقا ويلمع من بريقه

ومن يمينى الغمام يسرع الى يساره

ايا قمر صرت فى عقلى اشاغله

وءانس فى دربى بحبك والكره


  • 4

   نشر في 16 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 10 نونبر 2019 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 3 أسبوع
هل من سواد الليل ستار يحجب عنى عيونها

ام اننى وان ساترت الجدار عن عيونك لم اتستر

وعدت من بعد الجنون الى طبيعتى ترشدها

ام ان حالى فى ثبات لا يكاد يخطوا نحوها متسمر

تحياتي الخالصة يا شاعرنا.
2
جمال طارق عرفه
لك ارق الكلمات
>>>> منذ 1 شهر
قصائد تستحق الخلود. تحياتي
2
جمال طارق عرفه
ان اجمل منها هو ثناؤكم العطر
هذا هو الجميل فى وجودى بينكم
شكرا لكم على كل جميل
شكرا يا صديقت ى
DALLASH BAKEER منذ 3 أسبوع
احسنت................قمة الروعة اخي جمال
2
DALLASH BAKEER
ما عليك زود...........ابدعت حقا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا