في لمحة من الماضي. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في لمحة من الماضي.

  نشر في 30 ماي 2018 .

في لمحة من الماضي: الجميع يعايرني وأختي على البيت الذي نسكنه ، حيث أنه كان بيتًا متواضعًا صغيرًا ، تعود ملكيته لجدي في الأساس ، مقسمًا إلى خمسة غرف ؛ ولأن أبي لا يملك القدرة المادية التي تجعله يشتري منزلًا أو  حتى يستأجره وقتها ، كان ينتابني حرجٌ شديد وشعورٌ بالإهانة طوال الوقت وخاصةً عندما تجتمع العائلة معنا فيهِ ، اليوم أسكن بيتًا كبيرًا من دورين ، وأتمنى لو تعود أيام بيت جدي ، وكل ذكرياتي بما فيها الجيدة والسيئة ، أنتقلت ولا شيء من ذاتي أنتقل معي ، كل شيء كان جديدًا ومذهلًا بالرغم من أنه بلا ملامح ، أكثر ما أراحني تلك الفترة ، أنه لا أحد بعد اليوم يستطيع أنّ يذكر بيتنا بسخرية ؛ لأنه بالتأكيد "بيتنا" ، وليس أي بيت ، فيلا كبيرة يحلم بها كل شخص ، لكنني تائهة في هذا المنزل ، مشتتة ، أفتقد أشياء كثيرة و لا أعرف ماهيّتها ، لا تجمعنا غرفة معيشة ، و لا وجبة عشاء ، وحتى لو أجتمعنا فإن كل شخص يحاول دائمًا فرض رأيه ، في بيئتي لا وجود لإحترام الحدود الشخصية ، لا وجود للحوارات المثرية بما تحمله من آداب وواجبات ، في بيئتي تنعدم الحرية الإنسانية ، وينعدم العدل كذلك ، كون مبدأ "ليس الذكر كالأنثى" هو قرآنهم وتوراتهم وإنجيلهم ، بالمناسبة فقد تحررت من خوفي في أن أبوح عن أمور حساسة كهذه ، شكرت الله أنني لم أُخلَق مثلهم ، وسخطتُ على واقعي أني غير قادرة على التأقلم والتعوّد أو على الأقل تقبلهم. 


  • 3

  • نجّلاء .
    أهوى الكتابة , باحثة في الأديان ومتخصصة في مجال العلوم الإدارية.
   نشر في 30 ماي 2018 .

التعليقات

مريم منذ 4 شهر
نجلاء ..جميل ان نتحرر من القيود والخوف من البوح.
"وليس الذكر كالانثى"فى الآية الكريمة ..الأنثى هى المفضلة عن الذكر ..ولكن فى ثقافتنا يؤولنها كما يحلو لهم.
دام قلمك.
1
ابراهيم محروس
في كل خير... مريم ...بالعمل الصالح...والعلم النافع
قد تتفوق الانثي ... او الرجل
. الانثي خير و خير و خير ... وكذلك الرجل ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا