أعترف لك ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أعترف لك ...

  نشر في 11 نونبر 2016 .

يقال أن الزواج هو المغامرة الوحيدة التي يخوضوها حتى الجبان ... حسنا، دعني أقول هذا ... أعتقد أني أجبن من أن تنطبق علي هذه المقولة ...

مازلت أقول لا يهمني هذا و أن المغامرة الوحيدة التي أحب أن أخوضوها هي الوقوع في الحب و أحدهم يخبرني أني سأكسر قلبي فقط ...

قلت يوما أريد أن أرى سماء أخرى فأنا أعشق النظر للسماء ... لم أعتقد أني عندما أنظر إليها سأصدم بك ... تتداخل الأقدار دائما بسخرية باذخة ...

أنا و أنت نقف على طرفي النقيض ... واقعي أنت جدا و حالمة أنا أكثر ... لا أؤمن بأي شيء في هذا العالم و تعتقد أنت بكل شيء ... لا أملك غير الأسئلة و تمتلك إلا الأجوبة الجاهزة ... و من هنا بدأت القصة ...

لذا أردت أن أكتب اليوم ... لأعترف لك ...

أنا لم أكن يوما كالآخرين ... الأمر لا يعني أني أفضل أو أسوء من أحد ... كل ما في الأمر أنه لا يمكن ضبطي على إيقاع العالم ...

أنا لست متشائمة أو حزينة على الإطلاق ... قد أكون ساخرة معظم الوقت ... و لكن يحدث أن أكتب فقط عندما أشعر بالحزن ...

أحب الصمت كثيرا فقط لأني لا أريد أن أتحدث عن الآخرين ... و لكني لا أحب صمتك ...

أعجز عن فهمي معظم الوقت لذا لا أتوقع من أحد أن يفعل ... و لكن كنت أريدك أن تحتوني ...

لا أتوقع من الحياة الكثير ... فهي لم تكن يوما بقدر توقعاتي ... لذا لا أنتظر أي شيء من أي أحد ... و مع ذلك انتظرتك ...

لست معقدة كما يظن الكثيرون ... أنا فقط !!... لنقل أني أرى العالم رأسا على عقب ... أشك في كل شيء و لا أثق في أحد ... لا أتناول أفكار الأخرين ... و النفاق وجبة دسمة جدا لا أستطيع هضمها ... ساذجة دائما لحظة حب ... لا أخذ برأي أحد في أي شيء ... أحب أن أكون أنا دائما لذا لا أملك أي قناع ... أخطئ كثيرا في حق الأخرين لذا أعتذر أكثر ... أعتقد أننا نحصل على الحب الذي نعتقد أننا نستحقه و ينطبق هذا على الحياة أيضا ... لا أملك الكثير من الأشخاص الذين يفهمونني و لكني أملك ما يكفي ... و كنت أتمنى أن تكون بينهم ...

قد أخطئ في حق الله أحيانا و لكني أعود إليه دائما ... و يؤذيني الآخرون بسهولة لذا أدعي دائما أني لا أهتم ...

أقف دائما على أحد الطرفين ... لا وسط لدي و لا أريد وسطا ... لا أدعو أحدا لكي يعيش مثلي كما لا أحب أن يخبرني أحد أني مخطئة في الطريقة التي إخترتها ...

أكره الأوامر و لا أجيد التعامل معها ... و يؤذيني أن أعتمد على أي أحد ...

لا أؤمن بجدوى الكثير من الأشياء ... و لكني أؤمن بجدوى الأحلام ... لا يزعجني الأمر و لكنه يزعج الكثير غيري ...

لم أحب أحدا يوما بما يكفي لأذهب معه حتى النهاية ... و أعتقد أني قد لن أفعل أبدا ...

لا أكتب لأحد بالضرورة و لكني صادقة دائما عندما أكتب ... صادقة حتى عندما أكذب ...

أقول دائما أكثر مما يجب قوله ... أسأل دائما الأسئلة الخاطئة ... و أقول دائما ما لا أقصده ...

فهل يمكنك أن تفهم ...


  • 1

  • Sunrise
    أحب الكتابة بالإضافة للكثير من الأشياء، أحبها فقط و لا أحترفها ... أكتب لأكون أنا ... أحلم بوطن و الوطن غائب غير موجود ... طالبة دكتوراه - ذكاء اصطناعي ...
   نشر في 11 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا