كل شيء ضاع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كل شيء ضاع

  نشر في 22 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 يوليوز 2017 .

الحياة مختبر التجارب ومعترك المثالب ؛ لا يسلم من معاركها أحد ، ولا ينجو منها ولا يفلح في عبورها إلاّ مؤمن قوِيَ إيمانه، وكان شديد استحضار معية الرب سبحانه في كل حالاته ؛ فلا يعرفُ اليأس إلى قلبه طريقاً ولا هو يعترف بالقنوط ولا وجود للاستسلام في حياته ؛ المؤمن ملحاحٌ على ربه حتى وإن كان في جوف الحوت في ظلمة البحر ،، حتى وإن كان في عمق الجب بأرض قَفْر .. حتى وإن ضاع منه كل شيء ؛ لا ينقطع رجاؤه ولا يخيب ظنه بمدبر الأمور ومسير الشؤون ..

وسُنة الله في خلقه أن يبتلي عباده، والدائرة تدور حتماً .. فعندما يبلغ الإنسان أقصى درجات الجهد وتنفذ كل حيله وتهزل طاقته وتغلق كل الأبواب في وجهه فيأخذه اليأس بتلابيبه ويتجلى له ضعفه وشدة وهنه ويدرك أنه وحيد قليل الحيل منعدم الحول والقوة أمام قدرة الله سبحانه حتى يكون قاب قوسين أو أدنى من الاستسلام ثم يلجأ إليه فُيسلّـــم فيسلم ؛ حينهـــا يتأذن الله عز وجل بالفرج فيفتح له الأبواب ويبدي له عظيم قوته وبديع صنعه وجميل فتحه وكريم فضله وواسع رحمته.. فطوبى للصابرين الشاكرين.. وطوبى لمن صبر عند الصدمة الأولى..

فلولا الشدة ما عُرف الفرج ؛ ولولا العسر ما عُرف اليسر ؛ ولولا الظلام ما عُرف النور ؛ ولولا الاختبار ما عرف الأخيار..

قال تعالى: "{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}" .

قد تبتلى نعم، لكن لا تفقد الأمل وكن مؤمناً موقناً أنَّ كل شيء بقدر وأنك لا محالة ممتحن فسلّم تسلم ليدبر لك الحكيم العليم .


(هذه السطور استوحيتها من مشاهدة فيلم (All is Lost)/ "كل شيء ضاع"..)




  • 1

   نشر في 22 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 25 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا