تقدير الذات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تقدير الذات

  نشر في 21 نونبر 2021 .

تقدير الذات


"يسيطر علـى طفلتـي فكـرة أنهـا قبيحـة . إن لديها رأياً عقيماً تجاه ذاتها . كيف لي أن أرفع من تقديرها لذاتها ؟"


افهم طفلك ونفسك والموقف


 إن تقدير الذات يتكون في مرحلة مبكـرة مـن حيـاة الطفل ، وهو عبارة عن مجموعة صـور يخزنهـا الأطفـال حول شخصياتهم ومـدى نفعهـم . ورغـم أن الأطفـال يكونون هذه الصور داخلياً إلا أن لآبائهم أثراً كبيراً في تكوينهـا . إن الطريقة التي يتواصـل فيـهـا الآباء مع أطفـالـهـم سـواء بالكلمـات أو الأفعـال تجعـل الأطفـال يكونون قرارات صائبة أو خاطئة تجاه أنفسهم ، وعـادة مـا يـكـون الأطفـال قـادرين على تقدير ذواتهـم بشكل إيجـابي عنـدما يظهـر آبـاؤهم أنهـم يؤمنـون بـقـدرات أطفالهم ، ويمنحونهم فرص التعبير عن تلك القدرات.

إنهم ينجحون عندما يقـوم آبـاؤهم بإيجـاد منـاخ يسمح لهم بالمشاركة والتأثير فيسهمون في صنع القرار . عـادة مـا يـكـون الأطفـال صـورة غير صحية لذواتهم عنـدما يعتقدون أن عليهم أن يتغيروا حتـى يـراهم مـن حـولهم كأطفال صالحين ، وعندما يتولى آباؤهم شئونهم بشكل كبير فيغيب عنهم الشعور بالمقدرة . وأنت كأحـد الآبـاء ربما تعتقد أن تصرفات أطفالهم جيـدة وعظيمـة ؛ لكن الأهم أن تعتقد كذلك أن قراراتهم صحيحة .


مقترحات مفيدة


 ١- يجب أن تتجنب أي نوع من إطلاق المسميات على أطفالك ؛ فلا تنادهم بالأحمق أو الكسول أو الأبلـه أو أي أسماء غير محترمة من شأنها أن تحـط مـن قدرهم ، وعليك أن تركـز على الحلـول بـدلاً من توجيه اللوم لهم.

٢- ينبغي أن تفصل الفعل عـن فاعلـه ، وتتعامل مع سلوك طفلك فقط ؛ حيث توضح مثلاً أنك تحبـه ؛ لكنك لا تحب قيامـه بتلـوين الجـدران بـالرتوش. وعليك أن تتذكر أن الأخطاء تعد فرصاً ليتعلم منها أطفالك وتنضـج عـقـولهم ، ولا تعـد عيوباً في شخصياتهم.

٣- عليـك أن تنصـت إلى أطفالـك بجديـة ؛ لأنهـم يكونـون أفكـارهم وآراءهـم الخاصـة . إن طريقـة تفكيرهم اليوم لن تكون نفسها غداً ، لكنهم يظلـون في حاجة إلى آذان آبائهم ودعمهـم لـهـم ، وفي حاجة إلى الاقتناع بأن آراءهم ذات أهمية.

٤- تنح جانبـاً عـن الإطراء والمـديح . إن المديح ربما يصلح في حالة سير الأمـور بشكل جيد حيث يكون الطفل ناجحاً ، لكن أطفالك ربمـا يتحولـون إلى متسولي استحسان الآخـرين ، ومعنى ذلك أن يعتقد الأطفال أنهم على ما يرام إذا مـا أخـبرهم شخص أنهـم كـذلك ، وإذا بالغت في استخدام المديح فماذا تفعل عندما تفشل طفلتك ؟ وهو الوقت الذي تكـون فـي أشـد الحاجـة إلى التشجيع ،  فينبغي أن تقول لها كلمة أو إشارة تجعلـهـا تـدرك " أنك على ما يرام " . إن التشجيع يختلف عن المديح فهو يعلم الأطفال كيفية تقييم الذات. من المديح أن تقول :

" إننى فخـور بـك أنـك حصلت على أعلى الدرجات " 

أما التشجيع فتقول :

" لقد عملت بجد کي تصل إلى أعلى الدرجات".

٥- لا تعقد مقارنات بين الأطفـال بعضهم البعض ؛ فكل طفل له شخصيته المختلفة والمنفردة ، ويجـب أن يتم تقديره وتمييزه بغض النظر عن أسلوبه.


التخطيط مستقبلا للحد من المشكلات


١- عليك أن تحذر إذا كنت تتوقع من أطفالك أشياء مبالغاً فيهـا ، أو إذا كـان حبـك لهـم مرهونـاً بسلوكهم .

٢- يجب أن تعقد اجتماعـات منتظمـة للأسرة ليجـد أطفالك متنفساً لآرائهم ؛ ولكي يطمئنوا أنهم محـل اعتبـار وأهميـة . عليـك أن تفكـر فـي حـلـول للمشكلات ليعلمـوا أن الأخطاء ما هي إلا فرص للتعلم ؛ حيث تقوم بالتخطيط معهـم ليتمكنـوا مـن المشاركة والإحساس بقدراتهم.

۳- خصص وقتاً تقضيه مع كل طفل على حـدة مـذكراً إيـاه بتميـزه ، ومـدى إعجابـك بصـفاته الجيـدة المنفردة.

٤- لا تفاضل بين أطفالك.

٥- ينبغي أن تكـون سـريع الإحساس بالمواقف التي يشعر فيها طفلك بانحطاط قـدره بواسطة إخوانـه ومدرسيه ، وزملائه في الفصـل ، وأصـدقائه ، وبـاقى أفـراد الأسـرة ، وعليك أن تتحـدث مع أطفالـك حـول مشـاعرهم ، وتشـاركـهـم مشـاعرك أيضاً ؛ حيث تخبرهم بأن ما يقوله الأشخاص أو يفعلونـه ويـحـط مـن قـدرهم يرجع إلى نقص في شخصية قائلها أو فاعلها ، ولا يمس أطفالك في شىء.

٦- ربما تقرر أن تنقل طفلك من فصله الدراسي إذا ما كان مدرسه يستخدم معه أساليب تؤثر سلبياً على تقديره لذاته . لكن هناك خيطاً رفيعاً بين المبالغة ، في حماية طفلك وخوفك عليه ، وبين انتباهـك لوجوده في مناخ سلبي .

٧- لا تحاول أن تجعل كل شيء يتحقـق فيـه المساواة والعدل ؛ لأن ذلك يعطى انطباعاً لأطفالك بوجـود ما هو غير عادل ، وعادة يكون لذلك تأثير عكسي لما يرغب فيه الآباء .

٨- لا تنس أن تسـود روح مـن المـرح بينـك وبـين أطفالك.


المهارات الحياتية التي يمكن أن يتعلمها الأطفال


يمكن لأطفالك أن يتعلموا أنه ليس من الضروري أن يثبتـوا لأنفسـهم أنهـم محبوبـون ، وسيعلمون أنهـم محبوبون بطبيعتهم التي هـم عليـهـا ، وسوف يتعلمـون أيضاً أنهم قادرون على حل المشكلات والمشاركة .


 إرشادات تربوية


 ١- عليـك أن تقـدر مـدى خصوصـية كـل طفـل، واختلافه عن الآخرين ، فتجنب عقد مقارنة بين الأطفال ، وعليك أن تهتم بجوانب الشخصيات المختلفة لأطفالك ، فلا تحاول أن تجعلهم يغيرون من شخصياتهم إلى الصورة التي تعتقـد أنـه يجـب أن يكونوا عليها.

٢- عليك أن تنتبه إلى تقديرك لذاتك ، فكلمـا تقبلـت نفسك بأخطائهـا بصـدر رحـب أصبحت نموذجاً أفضل تقدمه لأطفالك حول الرضا بالنفس .



 المصادر:

1. تقدير الذات - كتاب / التهذيب الإيجابي من الألف إلى الياء.

2. الصور-

https://www.flickr.com/photos/katinthecupboard/



  • إنسانة
    مقالات تختص بالأمومة و التربية
   نشر في 21 نونبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا