آسفة و لكن...لا ينفع الأسف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

آسفة و لكن...لا ينفع الأسف

" لم يكن إصراري على الجمال انكارا للقبح في هذا العالم، لقد أردت ان اعيش فقط..."

  نشر في 14 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 نونبر 2017 .

لقد أحببت السماء،  لطالما احببتها.... احببت كل شيء يخلقه الله و لم أقل يوماً اني أحب الحياة...

لم أعد  أريد نهايةً ترضيني،  فأنت تؤذيني... و انا أشعر اني أؤذيك بغباء...

استطيع تحمل ان يتم أذيتي و لكن لا يمكنني ان اتحمل كوني أذى شخص ما...

تساءلني انت ببعض الاسئلة الهجومية،  و تصر و تكرر الاسئلة باستياء بالغ....

لم استطع احتواء استيائك و لا يمكنني اقناعك لانني لم أرد قط ان اقنعك بجمال العالم و انت الذي تعرف قبحه جيدا....

انا متعبة، و انت متعب اكثر مني بكثير...

و لكنني لا اريد انهاك قلبي و روحي فلقد انهكتها بما يكفي.... بما يكفي كثيراً...

لا اعرف الآن اذا كنت ساخطة عليك ام علي  ام على كلانا 

و لكنني.... مشبعة الآن بالحزن...

أشعر انني إضافة ليس لها طعم الى اوجاعك...

ارجوك قم بتجاهلي و محوي.. فأنا لا استطيع الاستمرار...

اذا لم تقم ثورة في هذا العالم فلا تكتم انفاس صدري،  دع الجمال و البراح يسكنه... اللذان خلقتهما بيداي حتى استطيع مساعدة من استطيع مساعدتهم و تغيير ما استطيع تغييره... لا تشعرني بالعجز،  فكوني اقل ثقافة لا يعني انني اقل شعورا و كوني اقل جراحاً لا يعني انني اقل خبرة او اقل فهماً..

و اكتب لك في نهاية رسائلي الطويلة جدااااا 

المملة الثرثارة...

آسفة كثيراً و لكن لا ينفع الأسف..


  • 4

  • آيــة سمير
    شخصٌ يعزف الكمان و يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 14 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 نونبر 2017 .

التعليقات

سارة منذ 2 يوم
اسفة ولكن لاينفع الاسف .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا