صرخة عاشق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صرخة عاشق

  نشر في 28 مارس 2019 .

علا الحزن مُحيّاه ..إرتختْ أجفانه تعبا..حاولتْ الحروف التسلّق على أحبال صوته رغم عُقد الملل التي ربطتْها..

جاه و عيشة الملوك أعيشها ..قال لي..

و لكنّني حزين..

كَمْ من حمامة حطّتْ على كتفي !! 

و لكنّني لم أستطع أن أفتح لها قفص قلبي لتسكن فيه..

كم من نظرات ساحرة وقفت على أهدابي و لكنها لم تتمكّن من الدّخول إلى مقلتيّ !!

كم من إبتسامات بذوق الكرز لامستْ روحي و لكنّها لم تخترقْها..

حزين أنا لأنني أعيش بنصف روح، فنصفي الآخر مع من تسكن جسدي منذ ملايين السّنين و لكنّني لم ألتقيها بعد..

في أيّ بقعة من بقاع الأرض رمت بك الدّنيا ، يا من تحملين نصف روحي عودي إلى سُكناك..عودي إليّ..

كُنّا روحا واحدة فانشطرت نصفين..

لَبِس كلّ واحد منّا جسدا ..فكنتِ أنتِ و كنتُ أنا..و جئنا إلى الحياة و سلك كلّ منّا طريقا خُلق من أجله لرسالة خُلق من اجلها.

و لكنّ الفراق طال و المسافات تمدّدتْ و بدأت شعلة الأمل تنطفئ تعبا و انتظارا

لن تهدأ روحي في بعدك..و هل بإمكاني أن أعيش بنصف روح !!

لا أحد يفهم ما أقول ..همس في أذني..

فالنّساء على أشكالهنّ تحاولن إختراق محرابي و الإستقرار فيه..

لا أحد يفهم بأنّني نذرتُ مشاعري و عواطفي لحبيبتي التي لم ألتقيها بعد..

فأنفاسي ملك فقط لمن تحمل نصف روحي بين أضلعها..



   نشر في 28 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا