الحاضر مرآة الماضي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحاضر مرآة الماضي

  نشر في 19 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 فبراير 2019 .


دائما يجمع القدر الاناس الذي يجب ان يلتقوا لا تجعل اي شيء يجول في فكرك سوى ان الاشخاص الذي يتلاقون معك في الحياة لقاؤئهم ليس محض صدفة بل هو مقدر وله غاية حتى وان توارات الامور واللقاؤات بحقائقها خلف الورى فقط عليك ان تغمض عيناك او تجعلهما تحدقان في ما امامك -حتى وان كانت ورقة بيضاء_ وتمعن في الماضي والحاضر وتهدس بالمستقبل فالوجوه تتجاذب للقاء بعضها وتتغلب على اقوى القوى التي تدعو للتنافر.

ليس منا من لايملك ماضيا حتى اولئك الذين يدعون انهم قد تركوا الماضي في قارورة زجاج قد رموها في البحر ولكن امواج البحر لا بد وان تقذف تلك القارورة على شطآن الحاضر الذي ينبض بالماضي من نفس الموقع الذي وقفوا منه في الماضي فكل ما يرمى بالماء قادم وكل ما يرمى بالهواء طائر بلا عودة.

ولكن الحاضر يمد جسور ليعبرالماضي و ليصبح مستقبلا ترسمه انامل الحاضر وتنسج خيوطه قصص وبحور ولكن ذلك هو الامل والنبض الذي قد يموت او يتوقف ولكن الالام الماضي تبقى هي السجان الذي يجلد ك بذكريات موجعة وتحاول ان تطفئها اطياف ونسائم الحاضر.

هل تنجح رسائل الحاضر في جمع حطام الماضي وترسم لوحة جميلة حلوة تستحق ان تعلق في اجمل زوايا حائط الحياة ام ان الوجوه التي يجمعها القدر لتكون معا اصلا ترفض ان تتلاقى للود ,الكره,الاشتياق,الحنين,الالم,الجمال,الغموض,الاحتيال,الكذب,الصدق,ام القسوة التي يبطنها الرقة .....................................الخ من المشاعر التي تكون بينها ام ان المستقبل خرافة والماضي هو الاصل والحاضر هو لوحة ماضي قد لونها الحاضر بالوان مختلفة فالشكل واحد ولكن اللون جديد يغرينا فنتوه ونقع ثم نصحو على الخدعة ذاتها............ ولكن تذكر لنكون نحن الاصابع التي تحرك الدمى لتظهرعلى حائط الظلال لا الدمى التي تحركها انامل الحياة فانا وانت وانتي وانتم وكلكم انسان تؤنسنا المحبةوالاجتماع وتوحشنا الفرقةوالبغضاء   


  • 6

   نشر في 19 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 21 فبراير 2019 .

التعليقات

ثلاث وقفات هامة في مقالك الجميل ..وعد ... تحتاج منا التبصر فيها وهي :
* ليس منا من لايملك ماضيا حتى اولئك الذين يدعون انهم قد تركوا الماضي ...
* الحاضر يمد جسور ليعبرالماضي و ليصبح مستقبلا ترسمه انامل الحاضر...
* الالام الماضي تبقى هي السجان الذي يجلد ك بذكريات موجعة وتحاول ان تطفئها اطياف ونسائم الحاضر....
أبدعت جدا جدا .. وعد ..في خاتمة مقالك
(فانا وانت وانتي ... انسان تؤنسنا المحبةوالاجتماع وتوحشنا الفرقةوالبغضاء)
سعيد جدا بالقراءة لكى
0
وعد ابراهيم
شكرا جزيلا
Salsabil Djaou منذ 9 شهر
مقال رائع وعد ،حقيقة كتبت كلمات ذات معاني جميلة ،دام قلمك صديقتي.
0
وعد ابراهيم
شكرا لك صديقتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا