فلسفة الحُب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فلسفة الحُب

  نشر في 31 يوليوز 2016 .


فلسفة الحُبْ ..

الحبُ عاطفةٌ معقدةٌ جدًا حيث يكون فيها الميل البيولوجي والوهم النفسي والإلهام القدسي والسحر الساذج، وأنواع الحب المختلفة تأتى مثيرةً للحيرة  ..

وما يُحدثه من تبعات على مُجمل مشاعِر الشخص مثيرٌ للريبة ! ..

قد يكون الحبُ مجردَ تقويضٍ للمشاعر , مشاعرٌ فائضة تزيدُ عن حاجةِ الانسان , يلقي بها الى الحب !

قد تغلب الأوهام الحب فيصبح مجنونا ! يصبح هو المسيطر على الإدراكِ الواعي للإنسان !

أما كَثُرْ وانتشر ؛ وقد خُيُل للجميع انه وجهُ الحبِ الحقيقي , ألا وهو عندما تتحكم الغريزةُ بالحبِ فيصبحُ شهوانياً حيوانياً !!

نوع الحبِ الذي يمنَحُه الشخصُ يَدُلُ على نفسيته واسلوبه في التعايش ويكشف عن شخصيتهِ وما فيها من قوةٍ وضعفٍ ، سمو أو انحطاط .

 هو مفتاحٌ من خلاله نلج في نفوس البشر . ونفهم ما يجول في القلوب .

فإنما الحُبُ هو حياة , وإن مثَلَ الحياةِ بلا حُبٍ كمثلِ الطيرِ بلا أجنحة ، فَبِها يرى الحياةَ كما يُحِب ,


  • 6

  • احمد الزيود
    درجة البكالوريوس في الاقتصاد , أهتم بالأدب , القراءة , الكتابة . تجذبني القبضة الطينية للتراب حينًا و ترقى بي روحي للعُلا .. أنا محضُ انسان . . .
   نشر في 31 يوليوز 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا