الديكتاتوريين هم الشعوب - الحكومة و القادة أبرياء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الديكتاتوريين هم الشعوب - الحكومة و القادة أبرياء

سلوكنا الحقيقي

  نشر في 14 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

عزيزي القارئ الرائع اعلم بان ما انشدهُ بعيدُ المنال وغير هذا الحال بات من المحال

ومع ذلك أدعوك لان تغفى لحظة

حان وقت أن تحلم ..


اعتبرني رئيس بلدية في قريتك ! لا تتعجب بعد اذنك 

مؤكد اذا وان صدفتني في الشارع او في المسجد او في محل تجاري الخ الخ .. ستعاملني وكأني ملاك سماوي والعياذ بالله ستحترمني اكثر مما تحترم غيري .. ستبتسم بوجهي .. ستدعوني الى ولائمك ستتلمقني ...

ستشعرني ، لا بل ستدفعني لان لا احترمك لاني لن احترم من يذل نفسه وقد ازيدك ذلا دون ان تظهر انزعاجك اتجاهي



اصدفني وكأني رئيس حكومة

يا الهي .. ستتصور معي سلفي

ستقول ليّ منزلي قريب تفضل شرفنا بحضورك البهي ، مع انك كنت تزفني بفسادي في المجالس والصفحات .. لكن مع ذلك

ستتصور معي سلفي .. وتنشر الصورة مع معالي رئيس الحكومة علي النصار ، ملمحاً انك على معرفة بيّ ، او مدعيا باني متواضع لطيف غنوج على غير ما يقال عني وهكذا 

هذا ان حدث وصدفتني طبعا ، بالنهاية هذا حلم . ) 



مثلا ماذا لو كنت قائد كتيبة نصار ابن عريبي في هذا الايام !!

حتى ولو كنت قائد وطني شريف انساني خلوق رقيق القلب

ستمجدوني متخطين كل اداب ( التحفيز والتشجيع ).

سوف تجعلوني ارتد حينما اجدكم تدعوني الى ولائمكم

وتدعموني بمالكم الذي له طابع الرشوة لكن على هيئة دعم بما اني حامي الحمى

ستستقبلوني بحفاوة في كل موضع مدني محلي وعسكري وكأني مالك رقابكم والعياذ بالله

ستهتمون بي لكي يكون لكم ( ظهرا وواسطة وملاذ يحميكم من القادة الاخرين )

ستدللون اولادي وتقولون هذا ابن فلان قائد فصيل فلان الفلان .. الخ

اياك ان تقول لو انك ذو عقيدة لما سولتك نفسك لترتد وتفتن عنها وعن مبادئك ، عموما  هذا قبل ان 

تبسط لنا الدنيا .. 

اما اليوم فعليك ان لا تكون شيطان ولا تجعلني كذلك 



عافكم الله

هل قسم شرطة لندن او بلديتها او مبانيها الحكومية تضع صور ديفيد كاميرون ..!!

هل تجدون في مدارسهم صوره ؟؟

دعك من ذلك في المانيا هل تجدون صور ( أنجيلا ميركل )على اشارات المرور والساحات والمباني الخ الخ ..؟؟

والعدين من تلك الدول هل ترون هذه السوالف الكويسة ؟



تعال لهون ؟

كم من مرة تذمرت وشتمت المسوؤلين عن شوارعك المكسرة عدم المأخذة ..؟؟

لكن تخيل عافاك الله كم حادث سيحدث في اليوم اذا تعبدت الشوارع واصبحت كويسة .. وكم من متهور رح يفحط بشوارع الحارات الضيقة وكم من طفل سيقبر ؟؟

برأيي لا رأيك الشوارع الكويسة بدها سائقين كويسيين ، حينها يحق لنا ان نطالب ونحاسب ونعاقب المقصرين كل العقاب .



وصلنا الى الأباء

بالله عليك ، كم مرة قلت لصغيرك ما رأيك ؟؟

في اي موضوع .. وحتى ولو كنت على علم فيه ، كي تصحح له مفاهيمه ان أخطئ ، وتثني عليه ان اصاب الرأي ؟؟

ناهيك عن كم من مرة ومرات طردته من مجالس الكبار ، التي اوصي بهم رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ..

من ثم تقولون عنه جيل عاطل رخو هامل .. وهذه في النهاية تربيتكم و..

وبدل ذلك علمتموهم ذم الاقرباء ، 

اعزائي عندما تتحدثون عن سيئات الاخرين  لا تتحدثوا اما صغراكم .. فيلتقطوا الكراهية منكم للناس 



سيدي الكريم الرائع الجميل

عندما تتكلم عن الوجع والمرض وتفشي الفساد الأخلاقي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي والنفاق والتحزب في دول العميان

وحين تُبدي انزعاجك وسخطك من سفالة المسؤول والوزراء ومحسوبيات المدراء وخباثة البرلمانيين .. ومن اخذ الرشاوي الخ الخ

( تذكر أنهم ما كانوا " لولاك أنت " )


قد يكون ما كتبته ردات فعل او انتقام من وجودنا او مجرد جلد للذات ، فالازمة في النهاية هي ازمة اخلاق اكثر من اي شيء اخر

ولو اننا نريد الخير لبعضنا ونساعد بعضنا بقلب طيب وبنية صافية دون تمجيد ودون اشفاق ودون محسوبيات او تلمق . وعملنا بذلك لاجل الحب وبه فقط نخرج من القاع . هذا بعد الايمان بالله واليقين بانه هو مخرجنا .. ولكن ما علينا الا ان نشتهد بالاسباب وترك الباقي لرب الاسباب

عندها سيهاب منا الظالم ويرجع عن ظلمه لانه لن يجد من يفرعنه .*


المقال لا يشمل الجميع
لكنه يشمل الكثير :)



  • 3

   نشر في 14 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا