2020 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

2020

ان خرجت من تلك السنة دون حصاد، فأنت لم تتعلم شيئاً في الحياة بعد، هذه السنة هي سنة حصادك.

  نشر في 05 شتنبر 2020 .

اخر ما اتذكره اننا اغلقنا النور ووقفنا نهلل مستقبلين السنة الجديدة، ولم نكن نعلم بأنه أشبه بفيلم (Scream) وجميعنا سنهلل ركوضاً كلاً في زاويته.

استهواني الحديث عن العام الحالي وحديث العالم عن انه ما مر علينا عاماً مثله، عزيزي القاريء مرت علينا أعوام مرارة ثقلها أكثر منه بكثير ولكن لكل واحد على حده، ومرت اثقل على اجدادنا، فما اثقل من عصر الطاعون الذي اطاح بالعالم، ان لم تمت من الوباء ستموت جوعاً او من الحرب، فذلك العصر لا يشبهه اي عصر انت عايشته فكن لربك حامداً.

اتذكر ذلك العام الذي توفي فيه كل عائلة جارك العزيز بنفس اليوم بحادثة؟، اليوم كانت عائلتك ولكن اختلفت الاسباب.

اتذكر ذلك اليوم الذي هاتفك فيه صديقك وابلغك بتركه العمل بسبب الازمة المالية العالمية وانه لا يأبى العيش بعد اليوم في ذلك العالم؟، فاليوم هو يوم تركك للعمل فتذكر بما ساعدته.

اتذكر ذلك اليوم الذي تشاجر فيه أخاك مع زوجته بسبب ضغوط الحياة وضيق المعيشة؟، اليوم جاء دورك فماذا ستفعل؟

اتذكر ذلك اليوم الذي تطلقت فيه أخت صديقك وتركها دون سبب؟، هذا هو يوم أختك فلا تسأل عن السبب!.

اتذكر ذلك اليوم الذي مرضت فيه جدتك؟، هذا هو يوم ابنتها فأحسن لها وكن بها باراً حتى لا يضيع وقتك هدراً.

اتذكر ذلك اليوم الذي وضعوا ابنك فيه على جهاز التنفس؟، اتذكر قفزات دقات قلبك وكيفما كان شعورك حينها، اتذكر فرحتك بإن ربك استجاب وها هو امامك بصحة كاملة، فلا تهز ثقته بنفسه وتمحوها لتثبت قوة شخصيتك، تذكر النعمة تزول اذا نقمت.

اتذكر ذلك الصديق، الرفيق، المقرب لقلبك، الذي وضع كبريائه وكرامته جانباً وتمسك بيدك ولم يرد تركها وانت افلتها عنوة دون ان تلتفت له، اليوم وجد السعادة دون وجودك وانت اليوم في منتصف زحمة حياتك وحيد...

اتتذكر كيف اخللت بعهدك ووعدك مع من كانوا بك واثقين؟، اليوم دائرة الحياة تدور فتذوق!.

اليوم هو كالأمس وستصبح احداثه غد، وكل يوم يحمل في طياته كأس به مشروب واحد نتذوق جميعاً منه.

لا ترمي بحمولك على تلك السنة فكلنا كنا بحاجة لها، نعم بحاجة لهدنة تذكرنا بما نحن علينا.

تذكرنا بمن نحب، بمن نخاف، بمن نحيا بهم، بمن يستحقون الحياة، وتذكرنا بأننا راحلون.

هذه هي الحياة ولكننا نضجنا وما كانوا يُخفى عنا، أصبحنا نعيشه الان، لا تحزن، لا تفكر ولا تسأل لماذا؟

هذه السنة انجازها الاكبر لا يكمن فيما حققت من نجاح عيني، بل فيما توصلت اليه مع شخصك.

جميعنا كنا بحاجة لبرهة يتوقف فيها الزمن لكي نفهم ما يحدث حولنا، نفهم حداثة عيوبنا ونعالجها، نفهم متى تغيرنا مع الزمان والى اي مدى شيبنا، ولماذا لا نتدراك ذلك فمازال امامنا وقت.

غداً اذا كان بالعمر بقية سأتذكر تلك السنة بمقولة امير المؤمنين " رحم الله من اهدى لي عيوبي"، وهذه هي هدية العام، لا تتقبلوا عيوبكم بل أصلحوها، اتركوا ما مضى فقد مضى، واعملوا لليوم فهذا ما تعاصرونه، وخططوا للغد سعادة، فإن لحقتم به فزتم بها، وان توفاكم الله فقد تركتوا الطريق ممهداً لاولادكم.

الحياه اشبه بالمارثون هناك من يجري وهناك من يمشي وهناك ما بينهما وهناك من مثلي تلك الجالسة هناك تشاهد تسارع الانفاس ومن سيوصل لخط النهاية اولاً، اشاهد خط النهاية الذي اما سيعلن انتصار الفائز او سيعلن موته، فكلاهما نهاية، والضغط يؤدي الى تلك النهاية.

جميعنا كنا بحاجة لذلك الوقت المستقطع حتى نستوعب ماهية الحياة والمجتمع، جميعنا كنا بحاجة لاستراحة من الركض.

تذكر انه سيكون هناك وقت لن يكون هناك أحد باقي لكي يتذكرك لن يكون هناك أحد يدعو اليك او عليك فكلنا ذاهبون لذاك الملاذ فلا تتجبر....



  • 1

   نشر في 05 شتنبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا