وداعاً للإكتئاب . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وداعاً للإكتئاب .

مجموعة من الأنشطة الصحية ،أتمنى أن تزيل هذا المرض من جسدك، بدلاً عن الأدوية

  نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2017 .

الاكتئاب هو تلك الحالة المزاجية السيئة ،خليط بين الفرح والحزن، الشعور بالبكاء يصاحبه شعور بالضحك، والغضب والانفعال ،يعد الاكتئاب أكثر حالات المزاج انتشاراً ،فليس هناك عمر محدد ينتشر هذا المرض في،ضوءه، بل إنما ينتشر في أي عمر ،والأكثر هم من فئة العشرينيات، وجراء هذه المشاعر تعرض الكثيرون للانتحار فالاكتئاب يقف عائق أمام الفرد وحياته وعمله ، الاكتئاب كأي مرض له أدوية خاصة تساعد المريض على التخلص من هذه الحالة المرضيّة ،لكن في بعض الحالات يُلاحظ عدم الاستجابة من المريض للعلاج المستخدم، هنا أحببت ان أشير إليك عزيزي القارئ بعدة أشياء لها فائدة ملحوظة لإزالة الاكتئاب بدلاً من الأدوية المشهورة للاكتئاب على رأسها السيروتونين، هذه الممارسات الصحية لن تقضي على الاكتئاب فحسب بل ستبعدك أيضاً عن كل مشاعر سلبية تخوضها في نفسك ،كونها تسرقك من بين الآمك ومشاعرك ،ومشاكلك ورغبتك بالانتحار.

،قد سبق لي سماعها والقراءة عنها من مصادر متعددة الأمر الذي دفعني لكتابتها في مقال آملةً ان تفيد أحدكم..

•النوم.

النوم المنتظم وتجنب السهر يعمل على بقاء جسدك في مزاج متوازن ،على خلاف من يجعل ليله نهاراً، ونهاره ليل!

لأن رؤيتك لأشعة الشمس وهي تزحف خلف ستار الغرفة ،بخيوط ذهبية، ورؤيتك للحياة التي تُبعث في نفسك صباحاً من شأنها ان تجعلك تحب الحياة ، وتحب كل شئ في هذا العالم من حولِك!

•التعرض لأشعة الشمس.

بعد نومك المنتظم ورؤيتك لأشعة الشمس الجميلة ،ما رأيك ان نذهب خارجاً لنستلقي في البلكون او أمام الشاطئ لأشعة الشمس ،لأنها ستزود جسمك بفيتامين D الذي فقدته و أنت تعيش الصباح في سبات عميق!

كما أن اضاءتها، وبريقها يتسلل إلى اعماقك فيجعلك تحب الحياة ايضاًّ.

•الرياضة.

بعد أن أستلقينا تحت أشعة الشمس واستمتعنا كثيراً، ما رأيك بالمشي والجري وممارسة اليوجا وانواع مختلفه من الرياضة ،ستجعل الدم يتحرك بشكل صحي في جسدك الذي غلبه الروتين الذي ينص على الأكل والنوم لا أكثر!

فقد اكتشف الأطباء ان الرياضة تساعد على توازن مزاج الإنسان ،وتبعد عنه الاكتئاب بشكل كبير مع الممارسه، بل ستقتل ما يسمى بالاكتئاب الذي أنت عانيت منه وعانيت!

•الغذاء الصحي.

مممم اظن انك تشعر بالجوع بعد تلك الرياضة التي مارستها ،خصوصاً وانك لا تمارسها منذ زمن بعيد..

لذا أحببت أن أخبرك ما عليك تناوله ، عليك أن تبتعد عن الدهون ووجباتنا تلك التي تسبب وراها العديد من المآسي لصحتنا، لذا أنصحك بتناول الفواكه والخضروات الطازجة ،والحبوب ،والأسماك ، والحليب ،فذا أجمل غذاء لجسمك.

•الكتابة.

يوم جميل قد قضيته ،ففيه تغيرت ملامح يومك هذا عن ما سبق بشكل كليّ!

ما رأيك ان تكتب وتكتب عن ذلك اليوم الجميل ! وتحفز نفسك وتعاهدها انك ستقضي كل يوم على هذا النمط..!

ليس هذا فحسب ما أنصحك بكتابته ،بل أكتب وفضفض لنفسك عما يقلقها ويخيفها ،ويمنعها من العيش بسعادة، فأنت صديق أمين لنفسك!

اكتب كل ما تكره ،واكتب اسفل ذلك اعدك يا انا أنني لن أمارس ما يضايقك.

اكتب فالكتابة حياة، اشتري كتب واقرأ ،ثم أكتب ما تعلمت من ذاك الكتاب ! طوّر موهبة الكتابة فيك ،فأنت لازلت حيّاً ،عش حياتك، اقضي على هذا المرض .. !

•التفكير السليم.

انتهى يوم جميل قد قضيته في تغيير جميل إلى الأفضل .

قبل خلودك إلى النوم فكر في كل ماتريد لنفسك، وما تتمناه عش حياتك التي تتمناها، وإياك ان تذهب بعيداً في خيالك، فيصدمك الواقع حينما تستيقظ..

ابتعد عن التفكير بآلامك و احزانك ومشاكلك التي لن تنتهي، فهي لن تجلب لحياتك سوا الكآبة .

وداعاً لذلك الدواء بعد اليوم، فأنت ستشفى تماماً من هذا المرض دون تلك الأدوية !

حتى الذين يعانون من مزاج سيء بعض الأوقات ثم يسيطرون عليه قبل أن يسيطر عليهم ،اعراض هذا المزاج هي شبيهه بأعراض الاكتئاب لكنهم عملوا على السيطرة عليها ،لأولئك بإمكانكم ايضاً ان تمارسوا هذا النشاط الصحي فهو هدية جميلة لصحتكم.

•رجاء خاص من عمل وطبق هذه الخطوات يكتب مدى الاستفادة ،

هناك مزيد من العلاجات التي نستطيع ممارستها ؟!

أتمنى تُضاف كتعليق لأجل الإفادة .


  • 4

  • يسرى الصبيحي
    16عاماً. "كلما شعرت أنني اعرف الكثير ،وجدت نفسي جاهلةً الكثير والكثير."
   نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم
















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا