شعر خسئتم يا عرب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شعر خسئتم يا عرب

خسئتم أمة العرب

  نشر في 06 أبريل 2015 .

خسئتم  يا  أمة  العرب  لو  شاؤوا                   لساقوكُّم  في أفران لصناعة الخبز

غضيتم   الطرف  عن   عدو   ظاهر                   منذ  عقود   على صدوركم  جاثم

تلبُّون  مجالس  سهر  و لهو  ومرح                  ويتبعها غيب وقذف وسبٍّ وشتمِ

ألم يقل لكم الخالق أيحب أحدكم                  أن يأكل لحم أخيه ميتًا فكرهتموه

للغريب  راية  بيضاء  من شيمتكم                  و للقريب قتل من سوء ضمائركم

هذه    إسرائيل   في   بيت   المقدس                   و قد  دفنتكم و أنتم  أذلاء أحياءا

تلبون  الحرب على أهلكم  بشجاعة                  و  تبرون   الأعداء  حبا   و  سلاما

كم   من  حروب  على  الأهل  نصرًا                   وكم من حروب على العدو نكسة

لا مقدرة  للدفاع  عن الجار  والأهل                  ومساندة للمحتل الغاصب القاتل

لكم   في   كل   يومٍ  عار   و  هزيمة                   والقدس لبني صهيون مرفأ ومرتع

منعتمونا  من  الدفاع   عن   ديارنا                   فشتمكم وقذفكم أصبح آمنا لا يفزع

وتسامرت  مع عدو  الامة بشجاعة                   وصنعتم سلاما زائفاً للحقيقة  مدمر

تآمرتم  على أمة  التاريخ حافل بها                    فلا عاد   ينفع فيكم مديح  ولا شتم

أتتخذون  من  الدين  حجة لضرب                     جار  منهك  وفي بحر  الدماء  غارق

أين   أنتم و اللؤم أصبح  شيمتكم                     وأرحامكم منابت حقد وغدر وخذل

نائمين   عاجزين  للسلام مساقون                     فلا هدفًا بلغتم و لا انتصارًا حققتم

تتخذون الدين حجة في قتل بعضكم                 تغضون الطرف عن مدنس مقدساتكم

خسئتم فو الله لا يهمكم سوى دنياكم             وكلام  الحق  لا مجال له  في أفواهكم

و علماء  الدين  ليحزنوني   للسلطان                  كبروا وهللوا ولكبت الشعوب  صمتوا

فلو   أعطيت  العالمَ  مالاً  و  منصبا                   للعق  حذاء  الحاكم  و  لنهجه   طبل

لولا  الحياء  لشتمت  بقوة و  ارتياح                    شتمكم   عذرا   فالمنافق   يذل   ويهان

و إني   مُذكِّرٌ  لكل  غافل  أن   يتعظ                     فالموت   ملاحق   لكل طالح   و صالح

خروج  كلمات  السم  من  أفواههم                    وإن حلت الكوارث لاذوا بصمت وفرار

و لما  رأيت  الناس  كثرت   حقائقهم                    نصحت إذ لا ينفع إلا النصح والإرشاد

فإنك لاقٍ من الله للناس ما أذقتهم                     عذابًا  فخبرني  هل للناس ان  يعذبوا

و أدركت  ما من ضار  فالله لا  يدعه                    يعتدي  على  الناس  و للقتل  مصنعا

هو   الحقُ  و أين  الحقِ  لا  مثيلَ  له                    لقتل  الجار  الآمن  أو  لسحق  المسلم

و تفتخرون   بإرسال  قواتكم  للدمار                    فخبروني  هل  أنتم  بقتل  الأخ  فخارا

و هل  كان  الظالم  غير خائن  لشعبه                   أصابته   مصيبة  فعليهم  استوحشا

و ادعى  الظالم  يا  حمقى أنه  مسلم                    يحث   على  قتل   الأخ   أبشع   قتلا

خسئتم  من  أمة   تناسيتم  أعيادكم                    و احتفلت  بأعياد   الآخرين  ابتهاجا

خسئتم   و  كَرِهْتم    شيعة  محمدا                      وسامحتم بفلسطين وباليهود شيعيا

النفاق   في     بلاد    النفاق  و جزيرة                      العرب طاهرة  و لا  تخلوا  من النفاق

                                                       خالد عبد اللطيف



   نشر في 06 أبريل 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا