أتركي نفسك تنام في جوف يديك.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أتركي نفسك تنام في جوف يديك..

الحياة وردة لا يقطفها إلاّ المتفائلين

  نشر في 08 فبراير 2017 .

ترككِ  و ابتعد و نسي أن يحمل معه ظلّه..اركبي زورق حيرتك..و دعيه يجري عبر شرايينه إلى جزيرة قلبه..ستجدينه واقفا وسط خضرة ستشدّك ..و ينابيع ماء ستسحرك..ينظر إليها كما كان ينظر إليك..يغازلها مثلما كان يغازلك..فجأة يراك..و قد ركنتِ زورق حبّك على شواطئ الأمل..يأخذ بيد حبيبته ..يبتعد..و هو يلتفت بين الحين و الحين ..خوفا من أن تلاحقينه..

 اسكبي دموع الخيبة ..و أنت في زورقك..و لكن إيّاك أن تغرقي..

 عودي من حيث أتيتِ..إنّه ليس  هو ..توأم روحك.. الذي يشبهك..

 كوني قويّة بالله ..عزيزة به..من ذا الذي يستعبدك ..و قد خُلقتِ حرّة..

 إنّه ليس هو..فانزعي عن روحك قميص الخريف..و اغرسي بذور الأقحوان  لتخفيف الألم..و افتحي جميع  شرايينك  لإستقبال  توأم روحك ..الذي يشبهك..

 


  • 2

   نشر في 08 فبراير 2017 .

التعليقات

Mousa Issa منذ 6 شهر
كلمات جميلة ورائعة
0
بسمة منذ 6 شهر
احببت استخدامك للتشبيهات
والكنايات البلاغية :
1-اركبي زورق حيرتك.
2-جزيرة قلبه.
3-اسكبي دموع الخيبة.
4-فانزعي عن روحك قميص الخريف.
كل تلك الجمل البلاغية اكسبت كلماتك صورة فنية وجمالية ،
تتجلى امامنا كاللوحة !!
عبر استخدامنا للخيال ولايتم الخيال لدى القارئ إلا بقوة استخدام الكاتب للجمل البلاغية كما فعلت اخت خديجة،
سلمت اناملك على الإبداع ..تحياتي.
0
بناصر خديجة
الحروف على السطور لا تصل إلى القلب إن كانت بلا روح..و روح الحروف هو الخيال..و النيّة الصادقة.. و الحب الكبير الذي يحمله الكاتب لمن يكتب..و كأنّه يعيش حالته..و كأنّه يريد أن يفعل شيئا يمسح به دموعه..و آهاته..و بما أنّ الروح لا تقيّد بزمان و لا مكان..يستعملها الكاتب كهدهد يحمل رسائله إلى أرواح ربّما تجد في ما تقرأ بعضا من الراحة و السلام الداخلي..أحمد الله على أن وصلك هذا الإحساس ..و شكرا لرقّتك و عذوبتك..
بناصر خديجة
جميلة بجمال ذوقك..شكرا..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا