لن تأتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لن تأتي

  نشر في 17 أكتوبر 2016 .

لا تنتظرها .. فإنها لن تأتي 

وارقص على أحزانك منهزما بأوجاعك

كالطير المذبوح من الألم حلق بعيدا بآلامك .. فحبك لم يكن سوى وهما ولم تكن يوما تنوي بقلبك السكنى فلا تبكي ..

لا تخسر أحلامك على أعقاب رحيلها فهي لم تبني يوما آمالها عليك .. هجرتك .. لم تعد لك .. 

هي الأنثى برقتها .. إذا أرادت بك شرا أصبح الشيطان شريكها .. مزقتك كصورة تالفة .. أحرقتك كورقة خاسرة .. تجاهلتها فرحلت لا تحاول أن تلصق مكان الانكسار فالزجاج الذي يتحطم في المزهرية قد يعاد إلصاقه لكن من المستحيل أن يحفظ ماءه .. 




  • 2

   نشر في 17 أكتوبر 2016 .

التعليقات

( .. إذا أرادت بك شرا أصبح الشيطان شريكها .. ) خاطرة جميلة سيدتي ,,, سوْالي لماذا توصف الانثى دائما بهذا الوصف ؟ و هل ان الانثى تنقلب هكذا بسبب سوء معاملة الرجل عن جهل او قصد منه ؟ ام انها شريكة اساسية في كل هذا ؟ و هل يمكن ان يعتبر الحب الذي يربط الاثنان مبداْ تبنى على اساسه حياتهما غير قابل للتغيير ؟ و اذا سلمنا ان الحب مبداْ فلماذا لا نكون جميعا اصحاب مباديْ ؟ و لماذا تبداْ الخلافات بين الكثيرين و تشتد حتى تصل الى الاكراه و عدم الثقة ثم الانفصال بعد او قبل الزواج ؟ نريد ان يصل الجميع الى قناعة ان السبب ليس دائما الرجل و ليست المراْة دائما على حق ,,, مع احترامي الشديد سيدتي
1
Rim atassi
انا معك تماما بأنه لا أحد مسؤول دوما عن الانفصال وليس الرجل دائما المسؤول ولا المرأة كل الأحداث تقع مناصفة حتى الخيانة لها مسبب لكن ماذا عن أولئك الذين يتاجرون بمشاعر الغير ويعبثون بها وهم او هن على علم مسبق بأن هذه العلاقة من ناحيته او ناحيتها لن تكتمل والانثى والرجل شركاء الشيطان كلنا شركاؤه عندما تقع النقمة ومن رحم الله وحدهم من يسامحون ..
اسماعيل المشهداني
تحية لكي مرة اخرى سيدتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا