الى مصطفى محمود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الى مصطفى محمود

سنة 2011

  نشر في 21 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2019 .

اليك ايها الراقد تحت الثراب منذ سنين ، كيف حالك وأحولك ايها المفكر الفيلسوف ؟ هل تطل من نافذة قبرك على رياض من رياض الجنة ام حفر من حفر جهنم الله اعلم بحالك ، الا اني اطلب من العلي ان يدخلك فسيح جناته وينعم عليك بالحب والطمأنينة لقد قرات جل كتبتك قرأتها واعدتها وأحببتها ، أحببت أسلوبك وطريقة كتابتك وتفكيرك ، لم اعشق واحب القراءة الا عن طريقك فانت اول من فتح لي باب حب القراءة والاستمتاع برحيقها والطيران في أجوائها كم رجوت ان احمل أيضاً القلم واكتب الا اني وجدت الفكرة سخيفة اشد السخف ان احمل القلم واكتب ولمن اكتب للمفكر وفيلسوف عظيم كمصطفي محمود ، الا اني اليوم عزمت وقررت ان اكتب اليك كأنك مازالت حي ترزق وكأنك تعرفني ، سأكتب لك من اقصى المغرب ، فبلدي غير بلادك ولهجتي غير لهجتك الا ان اللغة العربية جمعتنا وانا اعشق  هذه اللغة وسأسعى جاهدة ان تكون لغتي في حسن ظنك ايها العزيز ، اولا قبل كل شيء دعني اقدم نفسك اليك . انه لشرف عظيم ان اكون في حضرتك وان تنصت الي انا اسمي سعاد ابلغ من العمر الثلاثين سنة ، مغربية الاصل ألمانية الجنسية حصلت عليها قبل بضعة اشهر درست الادب الالماني في الجامعة متوسطة الذكاء والجمال ، هذا ما اعرفه عن نفسي الا اني في أحيان ما  أخاف من نفسي فردة فعلي قد لا تكون متوقعة ، فانا امراة لا تستطيعي قراءة فلي وجوه عدة فانا إنسانية أردت ان ا بحث في نفسي فلم اجد سوى فوضى وإدراك ما فوضى  ... لا يهم ياعزيزي لا يهم سنتعرف على شخصي في حديثنا ، هناك الكثير لأخبرك عنه بماذا أبدا وبماذا انهي سأتحدث لك عن حالي مصر رغم اني لست من هناك الا اني أتابع الاحداث اول باول عزيزي يجب ان أخبرك اني لست سياسية او غير ذلك انا فقط ساحكي لك ماذا جرى بعد وفاتك ايها الغالي في سنة 2011 كان حراك شعبي وثورات عربية سميت بالربيع العربي أطيحت فيها كراسي وقتل فيهااناس كثيرون  وشردت عائلات وهجر الكثيرون من أهمهم الشعب السوري الذي طحنه بشار الاسد لا يهم فانا سأعطيك الزبدة ففي مصر مثلا بعد إسقاط مبارك بعد سنين من القهر والاستغلال  تنحى مبارك من الكرسي أكيد بعد سقوط شهداء وضحايا وانت اعلم بما يحصل عندما يحاول رئيس عربي التنحي من الكرسي فبعد سقوطه انتخب محمد مرسي وكان من الاخوان المسلمين كان العالم باسره والعربي خاصة ينتظر ما سيؤول به الحكم في مصر كان كنور امل يظهر من بعيد خصوصا ان مصر هي القلب النابض للامة العربية ، لكن هيهات هيهات ان تترك ماما امريكا و اسرائيل الحقيرة ان يرتفع الحلم العربي الاسلامي مرة ثانية فبعد سنة او سنة ونصف أجهضت الثورة في مصر بواسطة مجموعة من المنافقين وبائعي الذمة في الاعلام الذي صار في عصرنا هذا سلاحا قويا الذي هاجموا بقوة سياسة الاخوان التي كانت بدورها تتخللها بعض الضعف وهو مرور الاحداث وتكالب كل الجهات وقع انتقلاب عسكري ضد مرسي  وجماعته وادخل السجن ونكل بهم ولك في التاريخ عبر ونماذج كثيرة حيث وراء كل هذه الاحداث انتخب المشير سيسي رئيساً جديدا لمصر بعد استقالته من منصبه كشمير المهم ان مصر في حكم العسكر وان سيسي وإعلامه الفاسد يقودون مصر الى هلاك حتمي والله يستر مستوى الفقر ارتفع بشكل رهيب الكل يرغب في الهجرة وهجر البلاد من غير رجعة ، اما العلاقات المصرية الاسرائيلية فقد اصبحت كالسمن والعسل والتطبع او عفوا الإيخاء  بين الجانب المصري والاسرائيلي اصبح واضحا جليا للعيان ، ماذا عساي احكي لك ايها العزيز أستسمحك عذرا فكل مابينتموه وحرب تموه بدمائهم اصبح اليوم لاشيء فالقضية الفلسطينية صارت في خبر كان ودفنت في قبر مهجور فعرب اليوم لم تعد لهم  قضية ولا شيء قضيتهم الاساسية هو لقمة الخبز والعيش  .... ماذا اقول لك ان الامور ليست بخير ايها الغالي  خصوصا في مصر ان كنت ان تعرف ما يحدث في مصر عليك  ببرنامج بجو شو  واحمد البحيري فهو يحاول ما امكن تعريتهم  .  عزيزي الدكتور اما اذا رحنا  للشقيقة الجزائر فبو تلفيقة مازال بكرسيه المتحرك يحكم الجزائر اول رئيس في العالم باسره يحكم  وهو في التسعين من عمره وكل حواسه معطلة والأدهى من ذلك ان الشعب الجزائري المعروف بشهامته وروج لوته مكثف اليدين لا ينبس بكلمة واحدة . كان رجلا ذا بيت يسرق وهو يتفرج كانه اكل راس الضبع  فحال الجزائر تبكي القلب هي الاخرى  ، واذا انتقلنا الى اختنا تونس فأصبحت علمانية ولا دور للدين فيها فهم الان يساومون في الإرث بين الرجل والمرأة والمرأة التونسية اصبحت كالمرآة الأوربية ... ولهذا حديث اخر ياعزيزي وقد بلغ الربيع العربي اليمن فأصبحت اليمن اليوم  تعاني من الجوع والدمار بسبب قتال القبائل بينها وحالنا لا يبشر بخير هي الاخرى ...اعرف فقط عن اليمن ان الحثيون أرادوا الحكم فتخلت  السعوديية وقتلت الكثير من المسلمين المهم فوضى في كل شيء وماذا أحدثك عن ليبيا ارض الخير والنفط ان أناسنا قتلوا قائدهم معمر القذافي كالفار في المجاري ودفن وا جثته في مكان غير معلوم أتذكر جيدا يوم اشتعلت نيران الثورة في طرابلس خرج معمر القذافي يخطب في شعبه الحر يقول لهم من انتم سأقتل كل متمرد في كل زنقة  وخرج ابنه يدافع عن عرش ابيه مهزلة  وأية مهزلة  أتعلم راساء كالكلاب ينبحون على عروش ليست لهم أرادوا الدنيا والآخرة لعنت الله عليهم دنيا وآخر ا. ذلهم الله اكبر ذلة الى مزبلة التاريخ  ... اما في سوريا كانت المأساة الكبرى ومازالت ليومنا هذا لآلاف المهاجرين هاجروا سوريا  الى اليونان وألمانيا وكل مكان الشعب السوري المسكين اصبح لاجئا على أعتاب بلدان اخرى ، اما المغرب فقد بادر بإصلاحات مستعجلة وزيادة في الأجور وتوظيفات مباشرة وإسكات الشعب لكي لا يلتهم الربيع العربي المغرب ففي المغرب ملكية متجذرة وانت تعلم ...... لا يهم فالايام كفيلة بإزالة الستار عن كل الحقائق . 

 


  • 2

   نشر في 21 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2019 .

التعليقات

Dallash منذ 4 أسبوع
رحم الله المفكر الاسلامي الكبير مصطفى محمود .....
1
Saida Saadi
رحمه الله ، احبه كثيرا .
Dallash
ومن لا يحب قامة اختي مثل مصطفى محمود رحمه الله...واني اشكرك على تسليط الضوء على قامة مثله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا