سخرية القدر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سخرية القدر

هي الدنيا كما شاهدتها دول

  نشر في 14 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 15 شتنبر 2017 .

لن أخوض في إذا كان هناك خلاف بين الحوثي وصالح فهو موجود وستفوح رائحته بالعلن لا محال حتى لو تأخر بعض الوقت، فالأتفاق الأكبر بينهم أساس حلفهم هو تدمير ما تبقى من اليمن بعد حكم صالح

ولكن ما شد انتباهي في مقابلة صالح الأخيرة " أرساله الرسائل إلى زعيم الحوثيين يشرح به مضمون المهرجان الذي أقامه في 24 اغسطس في ذكرى تأسيس حزبه ويستجدي الأذن، فأتاه الرد في رسالة أن لا مشكلة وعلى بركة الله"

علي عبد الله صالح ذلك الرجل الحديدي الجاثم على العرش في قصره بصنعاء يأتيه خبر أن هناك مسيرة ستخرج في مدينة الحبيلين أو في عدن أو بأي مدينة أخرى أو حتى تجمع في قرية بعيدة نائية تُطالب بحق من الحقوق المسلوبة فيأمر بقمعها وتفريقها فوراً وسجن المنظمين والتنكيل بالمشاركين وليس هناك مشكلة في القتل!

علي عبدالله صالح صورة الرجل الحديدي الذي أُلفت من أجله المجلدات أثناء حكمه وتجندت لتاريخه شياطين الشعر والشعراء وغنى بأسمه المطربين على المسارح والشاشات حتى غرته نفسه فَخُيل له أنه أله فعذب من شاء وهم شعب وأغرق من شاء في نعيمة، يستجدي أذناً لإقامة مهرجان لحزبه، العجيب كيف استطاع خداع اليمنيين بتلك الهيبة المصطنعة وذلك المضمون الهش فأرهب الشعبين في الشمال والجنوب طيلة ثلاثة عقود وأكثر.

قال المعتمد بن عباد بعد أن عزل عن حكم أشبيلية ونُفي إلى إغمات بالمغرب عام 1091م :

وقد حكمت على الأقوام في صلفٍ

فردك الدهر منهياً ومأمورا

من بات بعدك في مُلكٍ يسر به

أو بات يهنأ باللذات مسرورا

ولم تعظه عوادي الدهر إذ وقعت

فإنما بات في الأحلام مغرورا.

لا أقارن بين المعتمد رحمه الله وبين صالح إذ لا مجال للمقارنة إلا سخرية القدر فللمعتمد مواقف عديدة في الشجاعة والنبل وحتى في اللغة والأدب، ولو أورد التاريخ من سيرته فقط مقولة " خيراً لي أن أرعى الأبل في المغرب من رعي الخنازير في قشتالة" لكفاه.

فأين علي عبدالله صالح من ذلك ولكن الزمن لا يرحم وقد أرانا الله فيه ما كنا حتى لنحلم برؤيته فقد جعل اليمن وكأنها مزرعته الخاصة وحكم البلاد وعائلته ومن رضوا على أنفسهم الهوان فألهوه ولم يكونوا يوماً من الشعب إذ ليس مأكلهم ولا ملبسهم ولا مساكنهم ولا حتى هوائهم ذاك الهواء الذي يتنفسه الشعب فيأتي وقد دارت عليه الدائرة فيقول أنا كنت واحد من الشعب لا أدري عن أي شعب يتحدث وعن أي مواطن هو إذ ليس هناك أي تشابه بينه وبين عامة الشعب المغلوب على أمره وقد ختم مسيرته الديكتاتورية بتحالفه مع الحوثيين المدعيين الإمامة والوصاية على كافة الناس عناداً وكبراً على الشعب الذي قال له أرحل بعد أن ضاقت عليه الأرض بما رحبت.

فسبحان من يغير ولا يتغير


  • 1

   نشر في 14 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 15 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا