منطقية العقل و عبثية الحياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منطقية العقل و عبثية الحياة

الم الجسد يضع يدك على موقع المرض . و الم النفس يدفعك للبحث عن نفسك. مصطفى محمود لعل ما يدفعني للتساؤل باستمرار هو وجود الكثير من الثغرات.

  نشر في 27 مارس 2019 .

كل الاشياء في حياتنا تحدث لسبب ما ، سواء ادركنا ذلك او لم ندركه ، وحدها الايام كفيلة بان تعطينا الصورة الاشمل و الاكمل عن مجريات الاحداث .

لكن بالرغم من ذلك نتوقف عن الحراك و نلتفت يمينا و شمالا لعلنا نجد تفسير منطقي نقنع به انفسنا ان كل ذلك حدث لسبب. رغم معرفتنا بذلك، لماذا نبحث عن المنطق و الاقناع ؟ ماذا لو واصلنا المسير فقط، دون ان نلتفت و دون نعطى الاشياء اكثر مما تستحق؟. لربما اصبحت حياتنا اكثر هدوء و اكثر سلاسة مما نتوقع، لكن حبنا للمنطق و الاقناع اوقف طريقنا.

ليس هناك منطقية في تقلبات الحياة، و لا مفر لنا سوى عيشها، بحلوها و مرها ، بسعادتها و حزنها، بل و ابعد من ذلك كل تفاصيلها تقريبا لا يحكمها المنطق، و بالتالي الكثر منها غير مقنع في مجرياته ، هذا ما يجعلنا نعيش في خوف ، تردد، انكسار ، انطوائية، و ربما العدائية في نهاية المطاف، فقط لأننا نبحث عن منطق يسير حياتنا. و وضوح تام بحيث يكون كل شيء مرتب.

ان الذي يُغلب منطقية العقل و يستسلم له لن يجد الوقت الكافي ليؤمن ان العقل لا يدرك كل شيء مهما كان ذكيا ، و انه يجب ان يستمع بين الحين و الاخر لقلبه ، لروحه ، لمشاعره.

ماذا لو عشة حياتك كلها و لا يوجد شخص في انتظارك و لا تنتظر انت بدورك احد ؟. ماذا يحدث لو فقدة كل ما تملك ؟. كيف تكون حياتك لو ملكت كل شيء؟. هل يمكن ان تكون الحياة ابسط من هذا؟ هل تستطيع التخلي عن من تحب مقابل طموحك؟. هل تستطيع ان تبني نفسك من جديد؟ كيف تواجه الحقيقة؟ ماهي ردة فعلك تجاه من تكره؟.

تعلم ان تتساءل مهما كان السؤال سخيف مهما كان السؤال غير منطقي، و استمع لقلبك و روحك و افهم اجابتها، ثم حاول صياغة السؤال لمن حولك ، سوف تتفاجأ ان الاغلبية ليس لديها اجابة منطقية ، ماذا يعني ذلك ؟ ذلك لا يعني قصور في الفهم او غباء. بقدر ما يعني فهمنا للحياة بقلوبنا و ارواحنا.

لن تتوقف الحياة عند تساؤلك بل تستمر العبثية، و تظهر في الافاق اسئلة جديدة تحتاج هي الخرى الى اجابة. و يبقي قلبك و روحك هما دليلك في الحياة ، لا تستغني عن العقل و لكن احذر الاعتماد عليه بالكلية. 



   نشر في 27 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا