عشرة أشياء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عشرة أشياء

عشرة اشياء يمكنك فعلها لتساعدك على التغلب على الاكتئاب.

  نشر في 19 يناير 2022  وآخر تعديل بتاريخ 06 فبراير 2022 .



 عنوان لمقالة تماثلها العشرات أو ربما المئات من العناوين التي نبدأ بكلمة "عشر"، عشر اشياء او عشر أسباب أو أو...و تبدأ انت بالعد من واحد إلى عشرة محاولا" ايجاد ما يناسبك مما يتم تسطيره. قد تجد و قد لا تجد و اللا تغلب على امكانية ايجاد ما تريد فتعود بائسا" إلى الغوغل محاولا" مرة أخرى سؤاله عن غايتك. الأشياء المادية ايجادها سهل، اما عند السؤال عن كيف أتغلب على اكتئابي أو الحزن او غيره من غير الملموس فلا يمكنك سوى ايجاد كلمات مكررة بعدة اساليب لنفس الأفكار و لا أعتقد أنك قد تجد دوائك بينها.

جربت بنفسي هذه الطريقة أكثر من مرة و لخيبة أملي المتكررة أحببت ان أكتب هذه المقالة القصيرة باسم...عشرة أشياء أو أكثر لن تساعدك في التغلب على الاكتئاب. و لربما ساعدتك السخرية حيث فشلت الطرق الأخرى.

١- اقتن نبتة أو حيوان أليف، بالتأكيد وجود حيوان أليف يساعد خاصة عند الشعور بالوحدة، هذا ان كنت من الناس الطبيعيين. أما لو كنت كئيب جدا أو كسول جدا" فربما التخلص من هذا الحيوان الأليف بعد اقتنائه لفترة سيشعرك بالقليل من السعادة و الكثير من الارتياح للتخلص من مسؤولية الحيوان. نعود للنبتة، اقتن نبتة لأنها حتى لو اهملتها و ماتت فسيكون شعورك بالذنب أقل مما لو مات حيوانك الأليف نتيجة اهمالك و اكتئابك. و هذا يذكرني ففي مرحلة ما اقتنيت قط محاولة التشبه بأولئك الذين يجدون في تربية الحيوان مخرجا" من الاكتئاب فما ازددت إلا تذمرا" و أحسست بأنه عبء فعلي اطعامه و العناية بمكان مخلفاته و التخلص منها و العناية بنظافته و علي كذلك تحمل المواء و الخرمشات و سوء المزاج الخاص بالقطط و خربشته على باب غرفتي ليلا" حتى يمل فينام. و كم أحسست بانفراج عندما بعته، لا يجوز لكم اتهامي بتبلد الشعور فأنا أدرك تماما أني غير قادرة على الاعتناء بكائن أخر لكنني استبدلته بنبتة. نبتتي الأولى ماتت فجأة عندما سكبت فوقها بقايا مشروب الطاقة لأنني وددت أن أعرف ان كان له تأثير منشط على نموها و يؤسفني القول أنه ماتت مباشرة حيث تدلت اوراقها الجميلة نحو الأسفل  بشكل محزن فعلمت أن مشروب الطاقة يختلف تأثيره من كائن لأخر. أما نبتتي الثانية فاعتنيت بها جيدا و في الأسبوع الماضي نظرت إليها يوميا مفكرة أنه يجب علي سقايتها لأنسى الموضوع بعد لحظة حتى اليوم عندكا مررت بجانبها و رأيت أوراقها تتدلى قليلا فأسرعت بريها، حمدا لله، و شكرا لعنايتي الفائقة.


٢- يستدعي البقاء على قيد الحياة وجود ولو القليل أو ما يكفي من الرغبة في الحياة لذلك عليك ايجاد سبب و لو كان صغير و تافه للاستيقاظ صباحا و مغادرة السرير. ممكن لكوب من القهوة أو كأس من الشاي أن يعطي دافعا صغيرا في البداية تعمل على تطويره إلى حافز أكبر في كل مرة. لا يوجد ضمانة ان الدافع الذي وجدته قد يعمل لوقت طويل لذلك عليك تغييره أو تطويره لو وجدت أنه لم يدفعك. شخصيا كان لكأس الشاي مفعول جيد لفترة طويلة من حياتي أبقاني على قيدها ما يكفي حيث لم يكن لدي أي حافز أخر يدفعني للحياة إلى أن أصبت بأوجاع في المعدة اضطررت بعدها إلى الاكتفاء بكوب صغير جدا يوميا كي أشفى بالاضافة إلى حمية قاسية خالية من كل شي (مع العلم اني لا اتناول الكثير من الطعام على اي حال). اذا كنتيجة قد تجد ما يدفعك و لكنه قد لا يناسبك على أي حال فيرفضه جسدك و ان قبلت به أنت.

٣-اشتري حذاء. الحذاء دائما يبعث على التفاؤل فأنت تفكر في الخروج كلما نظرت إليه. فكلنا يفكر بمن سيرى حذاءه الجديد و أين سيذهب به و مع من..ووو. وان لم يكن حذاء فشيء أخر يسعدك اقتناؤه و يمكنني القول أن عملية الشراء بحد ذاتها هي أمر محفز مالم تفتقر إلى المال اللازم للقيام بها عندها فالموضوع برمته سيزيد اكتئابك و فقرك.

٤- قم بالمشي يوميا او برياضة ما. دائما ما شجعت الأخرين على القيام بالرياضة و ان لم يتمكنوا من الخروج من المنزل و يمكن للجميع ممارسة الرياضة مع اليوتيوب. لفترة طويلة قمت بذلك و أتقنت كيفية البدء بالتمارين و انهائها بشكل صحيح كي لا اصاب بتشنج عضلي و خلافه إلى أن أتى ذلك اليوم المشؤوم عندما نصحت احدى الصديقات بذلك و كان هذا أخر عهدي بالتمارين حيث أصبت بنوع من التهاب وتر الكتف و عانيت منه لسنتين حيث لم أعد أستطيع تحريك ذراعي أعلى من مستوى الفخذ و هنا توقفت تجاربي و نصائحي الرياضية في وقت واحد.

٥- سامر من هنا مر الكرام و اكتفي بالذكر. يمكنك دائما الاتجاه نحو العبادة و الجانب الروحاني و لا أستطيع أن أغفل أنني أجده طريقا أمنا" و مريحا" لكنه ممتلىء بالتجارب و التي عليك ان تكون صبورا لتستطيع النجاة عبرها.

٦- وسع دائرة أصدقائك. لكم هو جميل ان تجد من تتكلم معه او تشاركه التنزه مثلا أو تبادله الزيارة. هذا ان لم تعش في بلد غريب عنك لا زلت تحاول التعثر بالحديث بلغته. يمكنك بدء الحديث بالسلام و كلمتين مجاملة و هنا تتوقف التجربة مهما حاولت دفعها للأمام فان لم توقفك اللغة فسيوقفك الاختلاف الاجتماعي حيث لن تستطيع ان تقرر كم مرة يمكنك مهاتفة هذا الشخص و متى و ما قد يبدو مهينا اثناء الحديث و كيف تبقى لبقا و ووووو. و لا زلت اذكر نوع من الصداقة ربطني بسيدة   من هذه البلاد حيث ذكرت في احدى احاديثي معها شيئا" لا يكاد يذكر عن مواد التجميل فاتهمتني بأنني أريدها ان تسمم جسدها بالبوتوكس كي تسعد زوجها مع أنني لم اذكر لا بتوكس و لا تسميم و لا هم يحزنون و لكنني ادركت أن الفارق شاسع بين ما يقال و ما يدرك من قبل الأخر عند اختلاف الخلفيات الاجتماعية و كان ذلك أخر عهدي بما يدعى صديقة او رفيقة. أما ان عشت في بلدك او بلد تتحدث لغته فهناك دزينة من الأشياء الأخرى التي يجب عليك ان تفكر بها قبل أن تنزل من دفاعك و تتقبل شخصا جديدا.

٧- قم بدورة في موضوع طالما رغبت بدراسته. حقيقة لطالما رغبت بالقيام بالكثير من الأشياء لكني و في سني هذا لم يخطر على بال أحد أن يسألني لماذا لم أقم بها، فمن الأكيد وجود سبب دون قيامي بها، ربما ظننتم انها المادة او الانشغال او غيره من الأسباب. على اي حال تحمست في احدى المرات و قررت دراسة كل ما خطر على بالي و اكتشفت اني لأقوم بدورة حقيقية علي امتلاك المال الكافي و أنا بالكاد على عتبة الاكتفاء. لكن يمكنني الالتحاق بتلك الدورات المجانية المغرية على الانترنت و التي في معظمها مجرد فيديوهات عليك متابعتها لتدفع بعدها رسوما للحصول على شهادة على الأغلب لا يعترف بها أحد يعني بقول أسهل يمكنك متابعة اي فيديوهات تعليمية و اطلاق  اسم دورة عليها فكله سواء.

٨- في الواقع  لم يعد في بالي اي اسباب أخرى لذلك سأكتفي بسبعة أشياء مع أنني جربت أكثر من ذلك بكثير كخبيرة بحث على الغوغل و لكن الذاكرة خانتني و اضطرتني لانعاء م




   نشر في 19 يناير 2022  وآخر تعديل بتاريخ 06 فبراير 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا