الزواج في منظور كبار السن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الزواج في منظور كبار السن

الاقتران ليس ضروره رئيسيه في الحياة

  نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2018 .




حسناً قد يعتقد البعض أنه موضوع ليس ذات أهميه او هو يتحدد من وجهة نظر محدده " كبار السن " ، ولكن على العكس تماماً ، فكبار السن هم من يحدد او يخلق معظم المشاكل التي قد يعاني منها جميع الفئات العمرية وبالأخص الفئه العشرينيه. 



قد يتهكم البعض ويستهجن بالفئات العشرينيه الذين هم في مقتبل العمر بوصفهم أنهم لا قيمه لهم من دون أقتران ، او أن دورهم في الحياة سينتهي قريباً وتفسد قيمتهم كالاطعمة المنتهية الصلاحية. 


لكن عذراً فقط من الذي يحدد للفرد قيمته ، هل كبار السن هم الآعلم والآفهم دائماً ليعطوا للشباب قيمه كالسلع وصلاحية ستنتهي بأنتهاء سن العشرينات والدخول في الثلاثينات او الاربعينات ...الخ. 


كلا هناك منظوران هنا :


المنظور الاول هو منظور الشخص نفسه لقيمته ، وقد يقدر ويعز نفسه كثيراً لانهائها كبقية النسخ من الناس ويصبح نسخه كالآخرين. 


لذلك يفضل أن يحقق كل مايطمح له حتى لو لم يحقق شيئاً لكنه يمتلك تلك القواعد التي يسير وفقها نهج حياته بمسمى الاولوية النفس. 


فلماذا ؟؟! سيرغب بالتخلي عن نفسه لأجل أن يعتني بشخص آخر ،

كمثال الفتاة ستتخلى عن كل احلامها لتصبح عبد للرجل لتلبي جميع متطلباته الشخصيه التي قد تمحي منها شخصيتها حتى لترضي الطرف الاخر فقط، 


هنا عند هذه النقطه ليفكر الشخص بأنه أهم وواجب عليه أن يحقق لنفسه كل متطلباتها اولاً، 


وأن كان يمتلك تلك المسؤولية العظيمه "الاعتناء بالطرف الاخر" فعندها سيكون لديه هذه الرغبه لتحقيق سنة الحياة كقول البعض. 



أما المنظور الثاني هنا فمن منظور كبار السن:


هو أن بالأخص الفتاة يجب أن يكون هناك رجل معها يحميها من الحياة والآخرين ، وأن الفتاة اذا تخطت العشرين سنه قد دق ناقوس الخطر وستنتهي صلاحيتها في القريب العاجل. 


وان لم تقترن وتلتحق بجيش النسخ البشريه من قرينتها العمريه ستكون نهاية العالم، وان الخلاص الوحيد لها هو بالاقتران ولامفر من المصاعب التي ستواجهها الفتاة من دون رجل. 


ولكن عذراً ايضاً هنا، لم يعتقدون ذلك وهناك خالق الكون الذي يحمي الجميع ، لم لا تفكرون قليلاً فقط ان على سبيل المثال أقترنت فتاة برجل وبعد فتره وافاه الاجل وليس لها عائلة ، فأن المصاعب ستواجها وستواجهه الجميع سواء كان معها رجل ام لم يكن . 



هنا من الذي سيعيلها ويحميها في هذه الحاله غير الله لا أحد غيره ونفسها ، ان كانت تمتلك شهادة وعمل سيحميها من جميع المصاعب التي قد تواجهها. 


فنعود للموضوع الرئيسي الأقتران ليس لعبه ان كان الفرد غير مستعد للمسؤوليه ، 


فلماذا نزيد نسب الطلاق ؟؟ ونسب اولاد الشوارع؟؟  ونسب الايتام؟؟ .... والخ من المتعلقات التي مرتبطه في هذا الموضوع الشائك .


فلذلك تفكروا قبل ان تتكلموا وحاولوا تغير هذا التفكير السطحي جداً في المجتمع.

فالتقدم لايأتي بالاقتران وعدد الاطفال بل يرتقي المجتمع بالشخصيات العامله الساعيه للتطور ولتتطبيق معظم الافكار الخلاقه ،


وان كل يوم يختلف عن اليوم السابق فلا تحاولوا ان تطبقوا قوانين اجدادكم على ابنائكم فكل زمان وله دوره كقول امير المؤمنين الامام علي ابن ابي طالب (عليه السلام ) :[لا تربوا أولادكم كما رباكم أباؤكم.. فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم] .


وتحياتي كاتبة المقال سماء الخالدي


  • 3

   نشر في 19 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2018 .

التعليقات

Ahmed Tolba منذ 3 شهر
الأقتران ليس لعبه ان كان الفرد غير مستعد للمسؤوليه
صدقتى
0
سماء الخالدي
شكراً 。^‿^。
... منذ 3 شهر
تحية لقلمك المميز وفكرك المميز الذي اختار هذا الموضوع للحديث عنه ...
راق لي موضوعك كثيرا واتفق معك فيه .
1
سماء الخالدي
شكرا لك عزيزتي ♡

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا