سلامٌ فلسطين. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سلامٌ فلسطين.

بقلم:يسرى الصبيحي

  نشر في 27 يوليوز 2017 .

سلامٌ على أرضٍ بها صهيونُ

سلامٌ من القلب يملأه الشجونُ

على أرضٍ كان بها مسرى رسولٍ

وها هي الآن قد امتلأت سجونُ

أقسم أن القلب فيك يهيم عشقاً

ويتمتم كل يوم ليت لُقياكِ يهونُ

فلسطينُ أنتِ نِبراسٌ في الشجاعة

وهل دونك لشجاعة معناً يكونُ؟

فلسطين سأهمس في أُذنيكِ سراً

ولا بأس أن أحدنا لهذا السر ِ يخونُ

ان كان هذا العالم كالإنسان له حواسٍ

تبقين أنتي يافلسطين العيونُ

انتي ذلك العضو الذي به نرى

والعالم لك يا فسلطينَ الجفونُ

لكنني أعلم ان الجفن يحمي !

يحمي العين من اي خطرٍ يحونُ

أما أنا يافلسطين فما أراه حقاً

لا أحدٍ عن عِرضكِ يحاول ان يصونُ

اين العروبة ياعرب هل مازالت بحوزتكم؟

اين الشباب؟اين الشجاعه !اين الجياد الصفونُ؟

تناساكِ هذا العالم يافلسطين نسياناً مريراً

في ظل المصائب والحرب الشطونُ

وأي نسياناً الآن ؟ أيها العالم إسمع

فلسطين تبكي ، فمتى يأتي المعونُ

متى يُنادى فينا يا عرب أصحوا

أين عقولكم ؟ام أصابها بعض الجنونُ!

أمة الإسلام أين عزائمك هيّا

ام اصابكم ايها العرب كالشاة مرض العرونُ

عروبةٌ ضاعت ، وأين لنا ان نجدها!

فلا باحثٍ عنها، الجميع في حالة سكونُ!

ــــــــــــــــ

كأنك يا دُرة ما ألهبت الجمر في مشاعرهم.

ومافي وشتيلا محض افتراءٍ ليس له يقينُ!

ان كانت العروبة فينا، يُحال ان لها العرب ينسى

او ان العروبة ياعرب ماعدنا لها شعباً أمينُ!

العروبة كانت تعيشُ بنا مُنذ مدة

والآن ماتت ،فما عاد هذا الشعور فينا دفينُ!

يا عرب من ومتى وماالذي مات العروبة فيكم؟

كل قتيل في محكمة العروبة لموتها فيكم يُدينُ

هل ما في فلسطين لم يستفز مشاعركم؟

ام ان قلوبكم صخور لا تلينُ!

فلسطينُ تبقين فيني وفي وجداني حيّة

أقسم لكِ ياجميلتي هذا اليمينُ

أما العروبة ففيني هيّ عايشةٌ

فشريان قلبي منها يُسقى في كل حينُ

انا لست ممن فقط عند احتساءه لقهوته يذكر

ان في فلسطين صهيونٌ وحربٌ لعينُ

انا لست ممن أعطى و أعطى

من خزان نفطه لإسرائيل وقوداً معينُ

انا لست ممن سكت كأخرسٍ امام حالك

وكأنه لإسرائيــــــل خــير قـريــــــنُ

انا يا فلسطين أكتب لكي ولكي كل شعري

يا وطنٌ منسي لأجله أضحى قلبي حزينُ


  • 6

  • يسرى الصبيحي
    |القراءة |الكتابة |التعلُّم الذاتي |الشَغف |الشعور بالجهل |المحاولة |الأمل |الإنسانية |القوّة |الصداقة |السّلام |الحُلم |الإطلاع |النقد |الثقة |الشجاعة |الأخلاق هذا بما يَجعلني أكبُر كُل يَوم .
   نشر في 27 يوليوز 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 4 شهر
قصيدة جميلة يا يسرى .
بالتوفيق .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا