بلا عصافير ،بلا إيمان ،بلا إشارة من الرب .... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بلا عصافير ،بلا إيمان ،بلا إشارة من الرب ....

  نشر في 04 أكتوبر 2017 .

لم أجد التعامل مع أي شيء،كنت دائما أجعل الأمور سيئة وتنتهي بما لا أريد حتى في تعاملي مع نفسي كنت أحرمها دوما مما تشتهي وأقضي بقية اليوم أندب حظا لم يوجد يوما أو أقلب تراب الرثى،حين كنت صغيرة إرتكبت بعض الأخطاء جعلتني أمي أعتقد أنني إرتكبت معصية كبرى وأنني جعلت الشيطان يرقص من الفرح والملائكة تسود الأبيض..كنت أعتقد بل متأكدة أن أمي تكرهني بسبب ذنب طفولي ولعب أحمق...

في مشجاراتنا المتواصلة كنت أركض نحو السطح وأتكئ على الجدار باكية كقط متروك  على قارعة طريق،كنت خطيئة،سوداء مقيتة،نزوة ليلة

،أذكر حينها زرقة السماء الشديدة كانت تذهلني بشدة أفتح ذراعيا بقوة وأريدها أن تحتضنني لن أمانع أن  أحتضن الجدار وقتها كنت أصعد فوق أعمدة منتصبة بالإسمنت وأردد في نفسي«يا رب أمي تكرهني وأنا لم أخطى هل أنت تحبني؟إن كنت تحبني ليظهر عصفور الآن ويحط هناك»كنت أرددها بغباء طفولي ربما كببغاء لكن بإيمان كبير فقدته الآن ويا  سعادتي حين  يظهر طائر في السماء،أحيانا يظهر سرب من الطيور فأتأكد من أن الله يحبني وأحيانا تبقى سمائي زرقاء خالية من كل شيء إلا من مطر ينسكب على الخد...كنت طفلة والآن أنا أقترب من العشرين لا أنا مخطئة قاطرة العشرين تركض نحوي وهي لا تنوي التوقف أبدا...أنا أشعر بالحزن الآن أكثر...

علاقتي بأمي طيبة لكنها لا تعلم عني شيئا..الأحاسيس ميتة بنظرها،المشاعر أوهام تعترضنا..سحقا للمشاعر.

إنتابتني نوبة بكاء قبل قليل وكبرت على أن أركض إلى السماء،أصبحت غائمة بشدة،بعيدة أكثر،رمادية جدا،بلا عصافير ،بلا إيمان ،بلا إشارة من الرب ولا حتى عناق بعيد،غريب كم تختلف نظرتنا إلى الحياة،بقعتي المفظلة هي خلف الباب بين مكتبي وبعض الأوراق المبعثرة، تماما كبقعة حبر أضاع صاحبها مكانها أو سهى عنها فلطخت الورق ،أنكب نصف نائمة وأهمهم أنا لا أجيد التعامل مع أي شيء أنا لا أجيد فعل أي شيء لهذا أبتعد لهذا......لأنني لا أجيد أي شيء أتفهمني الأن!

لا بأس لا عليك فقط لا تهتم سينتهي كل شيء..في النهاية ربما ستسرني مشاهدة بعض الطيور في السماء فأنا حقا أحتاجها...


  • 4

   نشر في 04 أكتوبر 2017 .

التعليقات

creator writer منذ 2 شهر
يا اللـــه قليل من الصبر فقط و ستحلقين مع السرب ، و سَيُمحى كلُّ ذنب ، و ستشرق من جديد ، شمسُ الأمل ستشرق ذات حين ، بعد درب طويل من الحيرة والألم ، بعد أن يجهض نبض ذلك القلم، سيولد من جديد قلب برئ بالفرح يتجدد ،
،
،
،
موفقة في شق ذلك الدرب في الوصول لذلك الحضن :)
1
أميمة الدرقال
بعد أن يجهض ذالك القلم ستموت الورقة عقماء بلا حبر يتلو صوتها...
شكرا لك انا اسعى للوصول لذالك الحظن

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا