في غياهب النسان . . هُـمْ ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في غياهب النسان . . هُـمْ !

إلى أسرى الحرية !!

  نشر في 02 شتنبر 2017 .

مهما حاولنا أن ننسى تبقى نسمةٌ ضائعةٌ من العمر تهفهف بخفةٍ على نواحي الذاكرة تتوعدها بحبٍ قادمٍ و بردٍ زائلٍ ورحمة من الله الواسع الغفار . 

تبقى الذكريات العدو الأول لحياة أقسمتُ أنها ستمضي كما لو أن شيئاً لم يكن ! لكن هيهات هيهات ، فكلُما حاولتُ اختلاقَ المسافات فيما بيننا ازدادُ اقتراباً ولو خطأً ، لكن هيَّ الدنيا تصيبنا ببعضِ بلائِها لتمتحن عمقَ فهمنا لها و لمنطقها اللامفهوم ! 

رغم ذاكَ الزمن الطويل سنتان ؛ إلا أنني أذكرُ لحظات تعشعشُ هنا وهناك في زوايا ذاكرة كنتُ أظنها قد تاهت عن طيفكَ و باتت مهجورة إلا أن نبضَ الحياة لم يفارقها يوماً إنما هي الأيام تدورُ في مغزلِ العمر لتنسجَ لنا حكايا لم تكن في حسابِ أيٍ منا ولا في أي سيناريو وضعناه في ساعة غفلة عن الدنيا .

في قلبي الكثير من الأحاديث بعضها بحتُ به للشجر و القمر و الهواء وبعضها بحتُ به لقلمي في ليالٍ صيفية لم يدر بخلدي أنها ستكونُ هي الذكرى الوحيدة منكْ ! بعدَ أن هجرتَ الكونَ ومن فيه لتحقق غايةً كانت مخبوءةً في صدرك ولا زالت ترفرف في السماء خفاقةً رغم غيابك !

كم كانَ عبثياً أن أقضي عمراً في محاولات يائسة لتخطي عقبتكْ ثم في لحظة أتأملكُ وأنتَ تختفي من أمامي ليس بشكل سلس إنما بزمجرةٍ وغضب و تسلل و اختباء و بمكالمةٍ خائنة من أبناءِ جلدتنا ، ليقبضوا ثمنك دراهمَ معدودة ، لستَ من يُعَدُ بالدراهم بل هو ضميرهم النائم ، بل لربما لا ضميرَ لهم !

بعدها ظلَّ طيفكَ يسكنُ المقاعدَ والممرات لفترة من الزمن ، ظللتَ تتشكلُ في أحلامي و يقظتي ، وما لبثتَ حتى غابَ طيفكْ وغاب اسمك من دعائي ، وها أنا ذا أعيدُ صياغتكَ في كياني ، لستُ أزعمُ أنكَ عدتَ لمكانكَ فيّ إنما هي رسالةُ اعتذارٍ و تمني و اشتياقٌ عابر !

وسيظلُ اسمكَ يمر في دعائي بأن يفكَ الله قيداً باتَ يأسرُ أكثر من 7000 أسير ، ألا يستحقونَ منا دعوةً في غسقِ ليلٍ طويل قد زاد على بعضهم أكثرَ من 20 عامْ !! أليسَ هذا أضعفُ الإيمان ؟! أم باتَ التناسي طبعاً فينا ؟ 

فاللهمَ أجب دعوانا و فرّج عن أحباءٍ فصلت بينهم مسافات قَدْرُهُا حُبُ الوطن ! اللهم اجمع شملَ عوائل تشتتَ شملها و تفرق جمعها وغابت عن أيامهم ضحكةٌ مشرقة .



  • 1

   نشر في 02 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا