دور المؤسسة الدينية في التضليل والتشهير وتسخير الأقلام المأجورة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دور المؤسسة الدينية في التضليل والتشهير وتسخير الأقلام المأجورة

  نشر في 27 يوليوز 2019 .


قد كتبنا كثيرا وكثيرا عن أصل ونشأت الشور ومشروعيته ونقلنا الكثير من أراء الفقهاء الذين افتوا بجوازه ،كما وإن مجالس الشور المهدوي التي أحياها أتباع مرجعية الصرخي هي بلا شك تختلف اختلافا جذريا عن باقي ممن أقاموا هذه المجالس من حيث الترتيب والتنويع والصورة واللوحة الرائعة التي تتميز بها هذه المجالس، و كذلك التهذيب لمفردات القصائد وتنزيهها من الشركية والكفرية والغلو والسب والشتيمة واللعن والطائفية ،بل انها أتصفت بالأخلاق والعلم والأعتدال والوسطية ،وحتى انه من كان يعترض عليها تقبلها ودعا لها بسبب هذه المقدمات الصحيحة التي تدفع الشبهة عنها وعن الشعائر الحسينية...

ولكن مع كل هذه المقدمات الصحيحة والتي نعتقد بشرعيتها، إلا ان هذه المجالس جوبهت بالرفض والتسقيط والتشهير والتشويش والتكفير التي قادتها المؤسسة الدينية وتسخيرها لبعض الروزخونيين والأقلام المأجورة بممارسة التشهير والتسقيط حتى وصفنا البعض بأننا خرجنا عن الملة وعن المذهب وقال بعضهم أن هذه المجالس أساءت للامام الحسين ( عليه السلام ) ولشعائره، وليس هذا فقط بل إن في بعض المناطق منعت مجالسنا فيها وهددنا بالقتل في حال أقامتها ، طبعا بأننا نعرف جيدا و بكل وضوح ان المشكلة الأساسية لرفض مجالس الشور ليس لأنه الشور او لانها خرجت عن الضوابط وعن الثوابت الاسلامية واساءت للشعائر ،بل العكس هو الصحيح ولكنهم يعلمون جيدا ما لخطورة هذه المرجعية و مشاريعها وحركتها تجاه المجتمع ولما لها من خطورة على مصالحهم ومنافعهم ومشاريعهم الدنيوية ، وكما نعلم فأن الأحكام في الشريعة تنقسم الى قسمين :

1_ إلزامات :

وهي الأمور الإلزاميّة التي نرجع فيها إلى النصّ.

2_ مباحات :

وهي الأمور التي يحقّ فيها لوليّ الأمر أن يشرّع قوانين إلزاميّة تَبَعاً لما يراه من مصلحةٍ، في ضوء المؤشّرات العامّة للشريعة الإسلاميّة، وهي التي اصطلح عليها بـ _منطقة الفراغ_ كما يعبر عنها السيد الشهيد محمد باقر الصدر ( رضوان الله عليه )..

وأعتقد إن قضية الشور أو الراب الأسلامي هي خاصة بالقسم الثاني لان أصل الشيء فيها هو الإباحة وان الفقيه هو من يحدد فيها المصلحة من خلال ما يتوصل ويعتقد به من دليل على شرعية هذه المجالس وتطبيق القاعدة القائلة بتقديم الأهم عن المهم ، ومن هذا الجانب وبعد وضع هذه المقدمة البسيطة إلا إننا اليوم وبعد الهجمات التي شنت على مرجعية السيد الصرخي واتباعه عندما أقاموا هذه المجالس الحسينية إلا اننا وبفضل الله تعالى لم ولن تؤثر علينا هذه الاصوات النشاز والحملة الشيطانية التي أقادوها الروزخونيين والأقلام المأجورة الذين تحركهم تلك المؤسسات والواجهات الدينية المضللة والمنحرفة لضرب مرجعية السيد الصرخي بكل الأساليب فاستخدمت ذريعة الشور كمبرر لفعلها الشنيع لتشوية صورة هذه المرجعية وابعاد الناس عنها لأنهم يعتقدون هؤلاء مالخطورة هذه المرجعية على واجهاتهم ومنافعهم ومصالحهم ومكاسبهم الدنيوية ..

وهاهي اليوم وبعد أن ضجت مواقع التواصل وقد تداولت بعض صفحات الفيسبوك المأجورة في ممارستها للتسقيط والتشهير بالشيخ ميثم التمار ،،لماذا ،،لكونه احيا مجالس الشور فنشاهد ونسمع هذه الأصوات قد كشرت عن انيابها ضد هذا الشخص ،لا وللكارثة الكبرى إن البعض صار يتهم الشيخ ميثم بأنه صار صرخيا لكون إن الشور قد أقترن بالمرجع الصرخي وأتباعه ،وهذه طبعا نعمة من نعم الله تعالى علينا ، ولكن ما أريد ان انوه عليه هو أنني لست من المدرسة أو الحوزة التي ينتسب إليها الشيخ ميثم التمار ،وإنني أتحفظ على بعض مفردات القصيدة التي قد تصرف ذهن سامعها الى الشرك والكفر وهذا مايجب على جناب الشيخ أن يترفع عنها كون مجالس الشور هي رسالة حسينية إسلامية أخلاقية وسطية ، ولكن مع هذا أقول له ياشيخ ميثم ان إحياؤك لمجالس الشور هي مكفولة شرعا وأخلاقا ولاتنافي اي من الثوابت الأسلامية والأخلاقية بشرط ان لا يكون فيها مايدعو للشرك وللكفر وللغلو والطائفية حتى لا يكون الشور فيه مايسيء للحسين وللشعائر ، حتى لانجعل ذريعة لأصوات هؤلاء المعترضين،لأنه وكما تعلمون إن أصل الاشياء فيها الاباحة مالم تأتي بمايحرمها هذا أولا ..!!

واما ثانيا ..نخاطب المعترضين ونقول لهم إن قضية الشور بالأخير هي من القضايا الفقهية فهل هناك فتوى لدى فقهاؤكم يحرم فيها مجالس الشور ..اذا نعم فأين هي واذا لا فلم هذه اعتراضاتكم وعلى ماذا استندتم ، فياجناب الشيخ بما إنني لا اتوافق معك في بعض القضايا الفقهية ،إلا إنه ماوقع عليك اليوم وما ستواجهه من حملات تضليلية وتسقيطية ضدك بسبب الشور هي لا تساوي عشر معشار ما وقع على اتباع المرجع الصرخي، فلا تستغرب فأن كنت صادقا ومخلصا وثابتا على قول الحق والصدق فلا تهزك رياح المنافقين وأصوات الشاذين فكريا ،فأعمل بماتعتقد به انه فيه المسوغ الشرعي والأخلاقي فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر والعاقبة للمتقين.





أنور شهاب الدين الكاتب


  • 2

   نشر في 27 يوليوز 2019 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا