كن انت ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كن انت !

المفتاح لحياة أفضل هو الاهتمام اقل

  نشر في 24 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 أبريل 2019 .

من منا لم يسمع بالكاتب و الروائي الشهير ذو الأصول الألمانية تشارلز بوكوفسكي, حيث انه لا أحد تقريبا يمانع أو يعترض ان رواياته كانت من اعظم الروايات المؤثرة في فترته, رغم هذا كله أغلبية الناس لا يعلمون انه اضاع خمسين سنة من عمره او اكثر في القمار و السكر بين العاهرات, يائسا من كل الرسائل التي كانت تصله من دور النشرالرافضة لكتبه و مؤلفاته.

أمضى بوكوفسكي نصف حياته مخمورا , كان يعمل في احد مكاتب البريد مقابل سعر بخس نصفه يصرفه للخمر و الاخر للقمار , لم يكن مهتما بمصيره و مستقبله, عاش كل لحظة كما يريدها الى ان جائته رسالة من احدى دور النشر الصغيرة فيها قبول لنشر احدى مؤلفاته الرديئة في أعين الاخرين لكن غير واعدة له بالنجاح , فكان لبوكوفسكي خياران اما ان يمضي بقية حياته في مكتب البريد يعمل مقابل ذلك اجر الخمر او ان يتوقف من العمل من اجل الكتابة فيتضور جوعا في الشارع… الا أنه فضل الجوع.

بعد توقيع العقد ألف روايته الاولي في ثلاثة اسابيع الذي كان اسمها بغاية البساطة "مكتب البريد" و في المكان الذين يكتبون فيه الاهداء كتب بوكوفسكي "مهداة الى لا احد"

حكم على تشارز بوكوفسكي ان يكون روائيا و شاعرا و كاتبا مشهورا و ناجح حيث نشر ست روايات له و بيعت اكثر من مليوني نسخة من كتبه رغم هذا لم يغير بوكوفسكي طباعه في الخمر و القمار.

كثيرا ما نلتقي في حياتنا اليومية بقصص مثل قصة تشارلز في النجاح و التغير الى الافضل بعد ان كان الوضع مزريا بالنسبة للشخص لكن مع بعض من الاصرار فقط يمكن للمرء النجاح.

رغم كل هذا الا ان بوسوفسكي كان فاشلا , ليس انا من قلت هذا لكن هو حيث ان في كتبه اعترف بذلك و بكل امور حياته المريعة و قصص الفشل التي عاشها حيث بدى متفاخرا بذلك.

لكن ارايتم ان بوكوفسكي لم يغير حياته جذريا لكي ينجح, لا بل بقي على حاله راضيا بما هو فيه و بنفسه غير مهتم بأراء الناس السخيفة الداعية الى التغير و ما الى ذلك من سخافة , حتى بعد ان اصبح مشهورا و غنيا استمرت شخصيته من دون اي مساس , فكثير من الناس بل معظمهم على الارجح يظنون ان النجاح و التطور الذاتي يأتون مع بعض بالضرورة الا ان هذا امر خاطئ على وجه العموم.

تركز ثقافتنا و افكارنا في ايامنا هذه الى الدعوة الى الحصول على وظيفة افضل و سيارة اسرع و منزل اكبر و حتى صديقة اجمل , كل هذا يدعوا النفس الى التصديق انه غير مكتمل و ناقص … فمثلا تقرأ نصائح عن كيف تصبح جميل , بهذا انت تعترف بلا وعي لنفسك انك بشع او كمثال اخر تقرأ مقال عن كيف يحبونك الناس بهذا ان تبعث لنفسك رسالة اخرى تضمن حقيقة ان على طبيعتك لا يمكن ان يحبك او يعجب بك شخص.

فلا يحاول رجل واثق من نفسه اقناع الاخرين بانه كذلك و لا امراءة ثرية اقناع الناس بأنها ثرية.

رغم هذا يحاول كل الناس اقناعك انه ما يجعلك احسن هو الحصول على المزيد و الافضل مما لديك حتى ولو كنت اغنى رجل على .الاطلاق فسيدعونك للحصول و اللهف على المزيد من المال من دون اقتناع بما لديك.

ليس من الخاطئ طبعا الحصول على وظيفة افضل او بيت اكبر ولكن لا يجب ان يقتصر جل اهتمامك على تلك الاشياء, او ان يجعلك تنسى عيش لحظات حياتك كما تمنيتها انت و ليس شخص اخر, فبهذا يجعلك تطارد ذلك السراب الى مالانهاية بدون الاحساس بشعور الرضى و لو لمرة في حياتك.


  • 7

  • محمد قادري
    اقرأ ما كتبت و ستعرف عني أهم من أين أعيش و ماذا أفعل ، إقرأ و تعَّرف على شخصيتي
   نشر في 24 مارس 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 أبريل 2019 .

التعليقات

صحيج فعلا صعب التغيير لكن الانسان يحاول ..مشكور أخ محمد مقال رائع
0
محمد قادري
شكرا لك
Haeder Al-Alwan منذ 5 شهر
جميل جدا كتابة راقية على مستوى عال من الفكر والإبداع. اللطيف في الموضوع انها تحمل نفس اسم مقالتي كن انت لكنها تختلف في المضمون. تحية احترام وحب لكم
شكرا جزيلا
1
محمد قادري
شكرا على تشجيعك و تعليقك أخي الكريم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا