ما نثبت به فؤادك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما نثبت به فؤادك

  نشر في 06 أكتوبر 2020 .

قد يكون سر التوتر و القلق أو الإضطراب الدائم و الحزن المفرط الذين يعاني منه كثيرون الآن هو غياب معني العبودية..و أننا نلهث دائما في الجري وراء الدنيا و في الحصول علي نعيمها و كل ملذاتها فُنحْبط و قد يصيب اليأس ربوع قلوبنا إذا فقدنا شئ من هذا النعيم الزائف و الزائل ..و إن حصلنا علي شئ منها لا نشبع و كأننا نقول هل من مزيد؟! ..لا نكتفي و ننسي كل ما وصلنا إليه بمجرد الوصول إليه لأننا نكون في سعي جديد لما يبدد شعور التعود و الإعتياد و إن كان في أشياء تمنيناها حقاً.

لقد نسينا السبب الأساسي لوجدنا حتي أننا لا نعرف لماذا نحيا و لمّا خلقنا؟!

نحن نسعي لنعيش حياة تشبه حياة الناس فنصنع مثل ما يصنع الناس و نأكل مثل ما يأكل الناس و نلبس مثل ما يلبسو نمشي مع القطيع أينما يسير نسير معه و لا نعرف إذا كانت هذه هي الحياة التي أردناها حقاً أم لا؟!

إن الحياة التي يجب أن نحياها هي الحياة لله و بالله نحن ما وجدنا إلا لنعبد الله.. و ما أجمل أن تكون عبداً لله ..إن العز كله أنت تكون عبداً له و الذل كله أنت تكون عبداً لما سواه فأنت ذليل إذا اتبعت نفسك ..ذليل إذا اتبعت شهواتك ..ذليل إذا اتبعت الناس..ذليل إذا اتبعت شيطانك ..كل هذه الأصنام التي تحجبك عنه و تبعدك عن عِزه و نورهِ.

إن كنت عبداً له قمت بكل ما أمرك به فهل للعبد ألا يُرضِي مولاه؟! و هل للعبد أن يتبع هواه؟!

إن كنت عبداً له عرفت أن كل مَنْعِه عطاء.. و رأيت في ابتعاد الناس لذة قرب له ..و رأيت في المرض عافية و معافه و في الصحة منة من الرحمن .. و رأيت أن اختياره هو أحسن أختيار ..و رأيت في البلاء نعمة و في النعمة تفضل و إحسان ..و رأيت في الفقر عدم أشتغال بما قد يلهي و في الغني عطاء لمحتاج.

"فمن وجد الله ماذا فقد و من فقد الله ماذا وجد"

فإن أردت السكينة و الطمأنينة و ما تثبت به فؤادك فاذكر الله علي كل أحوالك و إن أردت النعيم في الدنيا و الآخرة فهو لذة الأنس بالله و القرب من الله .. فكن الله كما يريد يكن لك فوق ما تريد..و اترك ما للناس للناس..و لا تقلق من الدنيا ولا عليها فلك رب يدبرها..و لا تنشغل بالأسباب و انشغل بالمُسبب.

"فَلَيْتَكَ تَحْلُو وَالحَيَاةُ مَرِيرَةٌ ..وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ

وَلَيْتَ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ عَامِرٌ.. وَبَيْنِي وَبَيْنَ العَالَمِينَ خَرَابُ

إِذَا صَحَّ مِنْكَ الوُدُّ فَالكُلُّ هَيِّنٌ.. وَكُلُّ الَّذِي فَوْقَ التُّرَابِ تُرَابُ"



  • 2

   نشر في 06 أكتوبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا