زواج بدون عريس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

زواج بدون عريس

  نشر في 20 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2017 .

وتسائل الجميع ماذا تفعل بهيجة بالقرب من سُور جنينة الأسماك مع الرجل الذي قابلته بشبه رفض في أول مقابلة جمعت بينهما!و كيف وافقت علي الإرتباط به! ألم تصارحه برفضها له مثلما صارحت صديقاتها عندما وصفته بالكائن الممل، الكئيب، اللزج شبيه البالونة ، المكعبر؟!!!

لم تتلق أي من صديقات بهيجة دعوة لحضور زفافها و الذي إقتصر علي العائلة و المأذون و شبكة بسيطة ستدور سريعا علي صينية كبيرة و مفروشة من نفس اللون الذهبي و لكن أقل لمعانا منه ككاموفلاج، و بالطبع فستان أبيض!

لقد أقتنعت بهيجة بحديث أمها و نظريتها عن إنتهاء رصيد إبنتها من اللاءات : هو إحنا لسه حنقول لا يا بنتي، سنك! إقتنعت بأنها سرعان ما ستعتاد عليه و تنجب طفلا، أقتبس عن لسان أم بهيجة،" تتلهي فيه"!

لم يكن في حياة بهيجة كما أخبرت المكعبر أكثر من عريس، و لم ترفض أحدا. كان في حقيقة الأمر رصيدها من اللاءات مليئا و لم تسنح لها قط فرصة إستعماله.

تسائلت بعد سماعي لقصتها، أين باقي رصيد بهيجة من كل شئ؟ و ماذا لو أنه شبه كامل لم تستخدم منه الكثير؟ كيف ستستثمره مع رجل إختارته بالرغم من عدم إعجابها و إقتناعها و حبها له؟ أم أنها تنوي إدخاره مثل رصيدها السابق معه؟ قدمت لي بهيجة القهوة و البتيفور وألبوما من صور زفافها. لم أهتم و لكني إدعيت أنني أشاهد صور الألبوم، فثمة صور علي جدران غرفة معيشتهما ذات براويز فخمة و باهظة الثمن ككاموفلاج مثل صينية الشبكة ، غير أنه لم ينجح هذه المرة في أن يخفي نصف إبتسامتها، ضحكتها و فرحتها بفستانها الأبيض المستأجر و الزفاف. إستمتعت بقهوة بهيجة فهي تتقن إعدادها، و بالحديث مع زوجها، رجل محترم و علي خلق. لكن لمٓ لم يكمل عادل فنجان قهوته ؟ هكذا إسمه عادل........


  • 2

   نشر في 20 مارس 2017  وآخر تعديل بتاريخ 20 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا