ماذا لو كان بيننا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا لو كان بيننا

مش بالكلام

  نشر في 06 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

فى الأيام السابقة أحتفل المسلمون فى أرجاء المعمورة بذكرى مولد الرسول صَل الله وعليه و سلم الذى يوافق 12 ربيع الأول عام 571 من ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام وهذا اليوم هو المتفق عليه من أغلب العلماء.

و كانت أغلب الأحتفالات بذكرى مولده صَل الله وعليه وسلم عبارة عن أغانى و أستضافة فرق صوفية للغناء وشراء حلوى المولد.

ولكن هل هكذا فعلا يكون الأحتفال بذكرى مولده صَل الله وعليه وسلم ولست هنا لا أقول أفعل ولا تفعل فأنا لستُ  خريج أزهر أو ذهبت إلى معهد أعداد دعاة حتى أقول أن هذا يجب وهذا لا يجب ولكن نحاول أن نشدُ بَعضُنَا نحو الأفضل و الكل يجتهد ولا يفرض رأيه على أحد.

يقول رب العزة فى كتابه الكريم " ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)

 إذا أردت أن تشترى حلوى المولد أو تسمع الفرق الصوفية فى مدح الرسول صَل الله وعليه وسلم فأفعل يا أخى إذا كان هذا لا يغضب الله ورسوله صَل الله وعليه وسلم ولكن ليس هكذا فقط تظهر حبك لشفيعك إن شاء الله.

يقول رب العزة فى كتابه الكريم "  لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21)

هذا كلام رب العالمين إذا أردنا أن نحتفل فعلا بذكرى مولد النور الذى بدد الظلام فلنقتدي به قدر المستطاع ليكون هو نبراس لنا فى رحلتنا على كوكب الأرض وفى حياتنا بين الناس.

كثير منا للأسف مزدوج الشخصية إلا القليل مما رحم ربى يصلى عليه وأيضا يذهب إلى الصلاة جماعة ولكن حياته الشخصية ليس فيها أى شىء من سيرة الرسول صَل الله وعليه وسلم، وكأن حياتنا شىء والأقتداء بالرسول صَل الله وعليه وسلم شىء آخر لايوجد إلا فى الكتب، ولنأخذ أمثلة على كيف كان يعيش الرسول صَل الله وعليه وسلم:

*سيرته صَل الله وعليه وسلم فى الدعوة إلى الله بالحسنى:

فحينما جاءه شاب يستأذنه في الزنا يقول: يا رسول الله ائذن لي في الزنا، فدعاه النبي وقال: ((يا هذا، أترضى بالزنا لأمك؟!)) قال: لا، قال: ((والناس لا يرضونه لأمهاتهم، أترضاه لزوجتك؟!)) قال: لا، قال: ((والناس لا يرضونه لزوجاتهم، أترضاه لابنتك؟!)) قال: لا، قال: ((والناس لا يرضونه لبناتهم، أترضاه لعمتك؟!)) قال: لا، قال: ((والناس لا يرضونه لعماتهم، أترضاه لخالتك؟!)) قال: لا، قال: ((والناس لا يرضونه لخالاتهم))، ثم إنه ضرب صدره وقال: ((اللهم أعفه وحصنه وطهر قلبه))، قال رضي الله عنه: فما هممت بفاحشة بعد ذلك". أخرجه أحمد (5/257)  نأتى لهذا الزمن ونتخيل إذا تكرر هذا الموقف مرة آخرى وذهب شاب إلى شيخ من شيوخ هذا العصر يطلب منه إباحة الزنا لن أتكلم وأترك لخيالك الخصب تصور الموقف :)

سيرته صَل الله وعليه وسلم فى الغضب:

 عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ((كنت أمشي مع رسول الله صل الله عليه وسلم، وعليه بردٌ نجرانيٌّ غليظ الحاشية، فأدركه أعرابيٌّ، فجبذه  بردائه جبْذَةً شديدةً( أى جذبه من رداءه)، حتى نظرت إلى صفحة عاتق رسول الله صل الله عليه وسلم قد أثَّرت بها حاشية البُرْد مِن شدَّة جَبْذَته، ثمَّ قال:يا محمَّد! مُرْ لي مِن مال الله الذي عندك، فالتفت إليه رسول الله صل الله عليه وسلم ثمَّ ضحك، ثمَّ أمر له بعطاء)

وعن أنس رضي الله عنه قال: ((كان رسول الله صل الله عليه وسلم مِن أحسن النَّاس خُلُقًا، فأرسلني يومًا لحاجة، فقلت: والله لا أذهب، وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبيُّ الله صلَّالله عليه وعلى آله وسلَّم، قال: فخرجت حتى أمرَّ على صبيان وهم يلعبون في السُّوق، فإذا رسول الله صلَّ الله عليه وآله وسلَّم، قابضٌ  بقفاي مِن ورائي، فنظرت إليه وهو يضحك، فقال: يا أنيس! اذهب حيث أمرتك، قلت: نعم، أنا أذهب يا رسول الله. قال أنس: والله لقد خدمته سبع سنين أو تسع سنين ما علمت قال لشيء صنعتُ: لم فعلتَ كذا وكذا؟ ولا لشيء تركت هلا فعلتَ كذا وكذا؟) كان الرسول صَل الله وعليه وسلم لايغضب إلا لله ولا ينتصر إلا لله.

سيرته صَل الله وعليه وسلم فى العفو:

فعن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال: بينما نحن في المسجد مع رسول الله صل الله عليه وسلم إذ جاء أعرابي ، فقام يبول في المسجد، فقال أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم : مَه مَه، قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم : (لا تزرموه، دعوه) ، فتركوه حتى بال ، ثم إن رسول الله صل الله عليه وسلم دعاه فقال له: (إن هذه المساجد لا تصلح لشيء من هذا البول ، ولا القذر، إنما هي لذكر الله، والصلاة، وقراءة القرآن) قال: فأمر رجلاً من القوم فجاء بدلو من ماء فشنّه عليه. رواه مسلم

سيرته صَل الله وعليه وسلم فى التواضع:

روى أبو مسعود البدري ـ رضي الله عنه ـ: ( أن رجلا كلم النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ يوم الفتح فأخذته الرعدة، فقال النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ: هون عليك فإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد ) ( الحاكم )، والقديد هو اللحم المجفف في الشمس .

ويوم الفتح الأكبر حين دخل مكة منصورا مؤزرا، دخلها وقد طأطأ رأسه تواضعا لله تعالى، حتى إن رأسه ليمس رحله من شدة طأطأته .

سيرته صَل الله وعليه وسلم مع الأطفال:

تقول أم كرز الخزاعية: «أُتِيَ النبي صل الله عليه وعلى آله وسلم بغلام فبال عليه، فأمر به فنضح، وأتي بجارية فبالت عليه فأمر به فغُسل

ويقول صاحبه أبو موسى الأشعري: «وُلِد لي غلام فأتيت به النبي صل الله عليه وعلى آله وسلم فسماه إبراهيم فحنكه بتمرة، ودعا له بالبركة»

وكان يداعب رسول الله الأطفال حتى في طرقاته، يقول يعلى بن مُرَّة: خرجت مع النبي صل الله عليه وعلى آله وسلم على طعام، فإذا الحسين بن علي يلعب في الطريق، فأسرع النبي أمام القوم، ثم بسط يديه ليأخذه فطفق الغلام يفر هنا ويفر هنا، ورسول الله يلاحقه ويضاحكه، بل كان يأخذ أسامة بن زيد والحسن بن علي فيقعدهما على فخذه كل على ناحية ثم يضمهما ويقول: «اللهم ارحمهما فإني أرحمهما»

وحتى في لحظات الصلاة جاءته أُمامة بنت ابنته زينب، فحملها في صلاته فإذا ركع وضعها وإذا قام حملها. 

وكان إذا سمع بكاء طفل أثناء صلاته خفَّف في الصلاة؛ كي تنتهي أم الطفل من الصلاة وتحمل ابنها، أو تُسكت بكاءه وتلبي حاجته، فقد قال في حديثه: «إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطول فيها فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي؛ كراهية أن أشقّ على أمه» هكذا كان حاله صَل الله وعليه وسلم مع الأطفال أما اليوم عندما نذهب إلى بيوت الله إذا وجد أطفال تجد الكثير من المصلين  إلا القليل مما رحم ربى يغلظون لهم فى القول ويقولون لهم أنهم فى بيوت الله وكأنهم كبار أو يطلبون من النساء عدم أصطحاب أطفالهم فى الصلاة، تراه شىء يدعو للدهشة أنه الأزدواج فى عقولنا المريضة بين الدين والدنيا.

 سيرته صَل الله وعليه وسلم مع زوجاته:

وفى هذا الأمر يطول حديث والعجب من أمر الرجال فى التعامل الغليظ مع زوجاتهم وقد يكون هؤلاء الرجال لا يفوتون صلاة جماعة ولكن يبررون ذلك التعامل بأنه الرجولة وهو أبعد مايكون عن الرجولة وعن الدين وعن مايرضي الله ورسوله صَل الله وعليه وسلم، ولنرى كيف كان الرسول صَل الله وعليه وسلم مع زوجاته:

• مساعدتها في أعباء المنزل: سئلت عائشة ما كان النبي صل الله عليه وسلم يصنع في بيته؟

قالت: كان في مهنة أهله . رواه البخارى، التواضع وعدم الكبر يارجالة :)

• يهدي لأحبتها: كان رسول الله صل الله عليه وسلم اذا ذبح شاة يقول : أرسلوا بـها الى أصدقاء خديجة . رواه مسلم،الوفاء 

يمتدحها : لقوله : ان فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام . رواه مسلم

• يسرّ اذا اجتمعت بصويحباتها : قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن) من رسول الله صل الله عليه وسلم فكان يُسربـهن إلى(يرسلهن الى ) . رواه مسلم

• يعلن حبها : قوله صل الله عليه وسلم عن خديجة "أنى رزقت حُبها ". رواه مسلم

• ينظر الى محاسنها: لقوله صل الله عليه وسلم "لايفرك مؤمن مؤمنة ان كره منها خلقا رضي منها آخر . رواه مسلم

• لا ينشر خصوصياتها: قال صل الله عليه وسلم: ان من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة الرجل يفضى الى امرأته وتفضي اليه ثم ينشر سرها . رواه مسلم 

• يعرف مشاعرها : عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال لعائشة : أنى لأعلم اذا كنت عنى راضية واذا كنت عنى غضبى ..أما اذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد ., واذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب ابراهيم؟؟ رواه مسلم

• يحتمل صدودها : عن عمر بن الخطاب قال : صخبت علىّ امرأتي فراجعتني , فأنكرت ان تراجعني!

قالت : ولم تنكر ان أراجعك؟ فوا لله ان أزواج النبي صل الله عليه وسلم ليراجعنه, وان أحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. رواه البخارى

• لايضربها : قالت عائشة رضي الله عنها : ما ضرب رسول الله صل الله عليه وسلم امرأة له قط" رواه النسائي

• يواسيها عند بكائها : كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر , وكان ذلك يومها, فأبطت في المسير , فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى تبكى, وتقول حملتني على بعير بطيء, فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها,.."رواه النسائي

• يرفع اللقمة الى فمها : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : انك لن تنفق نفقة الا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها الى في امرأتك" رواه البخارى

• إحضار متطلباتها : قال الرسول صل الله عليه وسلم : أطعم اذا طعمت وأكس اذا اكتسيت" رواه الحاكم وصححه الألباني

• الثقة بها: نـهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يطرق الرجل أهله ليلاً , ان يخونـهم , أو يلتمس عثراتـهم. رواه مسلم

 المبالغة في حديث المشاعر: للحديث ان رسول الله صل الله عليه وسلم لا يرخص في شيء من الكذب الا في ثلاث منها:الرجل يحدث امرأته, والمرأة تحدث زوجها. رواه النسائي

• العدل مع نساءه : من كان له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى , جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل" رواه الترمذي وصححه الألباني

• يتفقد الزوجة في كل حين: عن أنس رضي الله عنه قال " كان صل الله عليه وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار. رواه البخارى

• يصطحب زوجته في السفر: كان رسول الله صل الله عليه وسلم اذا أراد سفراً أقرع بين نسائه, فآيتهن خرج سهمها خرج بـها. متفق عليه

• مسابقته لزوجه: عن عائشة ان رسول الله صل الله عليه وسلم قال لى : تعالى أسابقك, فسابقته, فسبقته على رجلي " وسابقني بعد ان حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك! رواه ابو داود 

ونختم بسيرته صَل الله وعليه وسلم فى حثه على طلب العلم:

وإذا نظرنا إلى حالنا اليوم سنبكى على ما وصلنا إليه بعد أن كُنَّا سادة الأمم بفضل الله أولا ثم بفضل العلم ثانيا وعندما بعدنا عن الله وسيرة رسوله صَل الله وعليه وسلم فقدنا العلم وليس كما يدعى الجاهلون أننا أصبحنا فى ذيل الأمم بسبب الدين والدين برىء من ذلك، ولنرى كيف كان الرسول صَل الله وعليه وسلم يحث على العلم:

عَنْ مُعاويةَ رضيَ اللهُ عنهُ قال قالَ رسول اللهِ صل اللهُ عليْه وَسَلَّم "مَنْ يُرِدِ اللهُ بِهِ خَيْرَاً يُفَقِّهْهُ في الدِّيْن"ـ متفق عليه ـ

عَنْ ابنِ مَسْعودِ رضيَ الله ُ عنهُ قال قالَ رسول اللهِ صل اللهُ عليْهِ وسلَمَ"لا حَسَدَ إلاَّ في اثنَتَيْنِ رَجُلٌ آتَاه اللهُ مَالاً فسَلَّطَهُ عَلى هَلَكتِهِ في الحَقَّ ورَجُلٌ آتَاهُ اللهُ الحِكْمَةَ فَهُوَ يَقضِي بِها وَ يُعَلِمُّها"متفق عليه ـ

عن سَهْل بنِ سَعد رَضيَ اللهُ عنهُ أنَّ النَّبيَّ صَل اللهُ عليْه وسلم قال لعليٍ رضي اللهُ عنهُ"فو اللهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِداً خَيْرٌ لَكَ مِن حُمْرِ النَّعَمِ"ـ متفق عليه ــ

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ عنهُ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَل اللهُ عليْه وسَلـَّمَ قال"مَن دَعَا إلى هُدَى كانَ لـَهُ مِنَ الأجْرِ مِثلُ أُجُورِمَنْ تبعَهُ لا يَنْقُصذَلِكَ مِنْ أجُورِهِم شَيئْاً"ـ رواه مسلم ـ

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ قالَ قالَ رَسُولَ اللهِ صَل اللهُ عليْه وسَلـَّمَ"إذَا مَاتَ ابنُ آدَمَ انقَطَعَ عمَلُهُ إلاَّ منْ ثَلاثٍ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ أووَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ"ـ رواه مسلم ــ

عَن أبي أُمَامَةَ رضيَ اللهُ عنهَ أنَّ رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عليْه وسلمَ قالَ"فَضْلُ العَالِمِ على العَابِدِ كَفَضْلِي  على أدْنَاكًمْ

ثم قالَ رَسُولُ اللهِ صل اللهُ عليْه وسَلَّمَ

إنَّ اللهَ ومَلائِكَتَهُ وَأَهْلُ السَّمَواتِ والأرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ في حُجْرِهَا وَ حَتَّى الحُوتَ لَيُصَلُّونَ على مُعَلِمِي النَّاسِ الخَيْرَ"ـ رواه الترمذي ـ

عَن أبي الدَّرداءِ رَضِيَ اللهُ عنهُ قالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلَّاللهُ عليْه وسلَّمَ يَقُولُ

مَن سَلَكَ طَرِيْقَاَ يَبْتَغِي فِيْهِ عِلْمَاً سَهَّلَ اللهُ لهُ طَرِيْقَاً إلى الجَنَّة وإنَّ المَلائِكَةَ لَتَضَعُ أجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ العِلْمِ رِضَاً بِما يَصْنَعُ وَ إنَّ العَالِمَ لَيَسْتَغفِرُ لهُ مَن في السَّمواتِ ومَن في الأرضِ حَتَّى الحِيْتَانُ في المَاءِ وفَضْلُ العَالِمِ عَلى العَابِدِ كَفَضلِ القَمَرِ على سَائِرِ الكَوَاكِبِ وإنَّ العُلَماءِ وَرَثَةُ الأنبِيْاءِ وإنَّ الأنبِيْاءَ لمْ يُوَرَثُوا دِيْناراً ولا دِرْهَمَاً وَ إنَّما وَرَّثُوا العِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أخَذَ بِحَظٍ وَافِرٍ"ـ رواه أبو داود والترمذي

هذا فيض من كثير وبعض من جُل من مواقف الرسول صَل الله وعليه وسلم فى رحمته وتواضعه وعفوه ومعشرته للناس صَل الله وعليه وسلم، إذا أردنا أن نحتفل بمولده حق الأحتفال فلنتمس سيرته صَل الله وعليه وسلم فى حياتنا حينها سيفرح بِنَا ونطلب شفاعته يوم العرض على جبار ونحن مرفوعى الرأس أننا حاولنا قدر المستطاع أن نلتمس سيرته صَل الله وعليه وسلم فينا.

اللهم نسألك الأقتداء بسيرته صَل الله وعليه وسلم فى كل أمور حياتنا...اللهم أمين يارب العالمين.

و أختم حديثى بهذا المقطع، والسلام ختام يا أهل الخير

 http://youtu.be/xaXJEAgOY84



  • محمد بريقع
    أنسان بيحب المعرفة مؤمن أنه أثناء أقامته على الأرض لآزم يسعى لتطوير نفسه ويسعى دائماً أنه يعرف بعض الشىء عن كل شىء،مفيش أحلى من صداقة الكتاب ، أحب العلماء و الصالحين و لست منهم " خارج التصنيفات "
   نشر في 06 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا