تأمل ما بعد المباراة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تأمل ما بعد المباراة

  نشر في 16 غشت 2017 .

بعد أن انتهيت من مشاهدة مباراة الأهلي والمصري يوم أمس جلست تأمل كيف للاعبي الأهلي أن يصمدو كل هذه المده في مباراه وأن لاييأسو ولا يفقدو الأمل.

حياتنا كملعب كرة القدم تدور فيه الأحداث وأحلامنا كتلك الكره البلاستيكيه أما نحن فنمثل اللاعبين نظل نجري ورا تلك الأحلام حتى نضعها في الشبكه ونجعلها حقيقه .

بعد 90 دقيقه لعب لم يحرز أحد الفريقين هدف بدأنا في الوقت الاضافي شوطين كل شوط ربع ساعه في الشوط الاول أحرز المصري انتهى الشوط وبدأ الشوط التاني وسط صراع من الأهلى على تحقيق هدف التعادل حتى ودفاع مستميت من النادي المصري تمر الدقائق تقترب النهايه والنتيجه لم تتغير والكل يحدث نفسه "خلاص كده" ولكن الهدف يأتي في دقيقه غادرة.

أحرز الأهلي هدفه الأول في الدقائق الأخيرة الأساسيه تلك هي كرة القدم في دقيقه قد تتغير النتيجه لكن على الفريق أن يصمد إلى تلك الدقيقه حتى يقتنصها.

وكذلك حياتنا فرصه واحده قد تغير مجرى حياتنا لكن علينا أن نسعى لها وأن لا نتوقف حتى تأتي هي إلينا فإن توقفنا نحن سنخسر المباراه.

الكل توقع انتهاء المباراه بالتعادل وأن تبدأ ضربات الترجيح

وفي رايي أن ضربات الترجيح أصعب من المباراه كامله

أن يحرز اللاعب ضربته أو لا ، أن ينقذ حارس المرمى شباكه ويبقيها نظيفه أو لا يستطيع فهي مواجهه حاسمه وفرص محددوه يتسغلها الفريق أو تضيع من يده .

لكن لم نصل الى تلك المرحله وانهى الأهلي المباراه بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع .

فعلينا نحن كذلك أن تمتلكنا روح المنافسه لاخر دقيقه حتى نصل للقمه.

جمهور الأهلي بعد هذا امتلكته لذة الانتصار فما أجمل ذلك الشعور بعد 120 دقيقه متابعه ودعاء لفريقهم المفضل .

في رايي لو أن الاهلي انتصر من البدايه ستكون فرحة الجمهور واللاعبين عاديه ليست مثل فرحة الانتصار بعد كفاح وتعب لاخر دقيقه.

فإن لم تصل الى جميع أهدافك من أول محاوله لا تيأس تذكر فرحتك في النهايه إن ظللت تحاول ولم تتوقف

فطعم الوصول الى نهاية الطريق أجمل إن كان مليئا بالصعوبات والتحديات.

لكن حتى تصل تذكر جمهورك الذي ظل بجانبك تذكر بأن هناك أيادي ترتفع الى السماء تدعو لك بأن تفوز في مباراتك.

فكن كالأهلي في حياتك حتى تصل الى ما تريد وإن خسرت فلا يوجد مشكله يكفيك أنك كسبت نفسك وأنك كافحت لأخر لحظه فحتى وإن خسر الأهلي مباراه نجد أن جمهوره يشيدون بادائهم لاخر دقيقه.

وإن خسر الاهلي بطوله كسب البطوله الأخرى

كذلك نحن أن خسرنا حلم نستطيع أن نجعل الاخر حقيقه .


  • 1

   نشر في 16 غشت 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا