متى يثور "البرئ" على شركس هذا العصر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

متى يثور "البرئ" على شركس هذا العصر

رحلة البحث عن "أحمد سبع الليل"

  نشر في 27 غشت 2016 .


بقلم "سي حسين"

بالأمس كنت أجلس في غرفتي وحيدا كالعادة، أقلب بين شاشات التلفاز اللعين هاربا من قنوات النفاق وأوجه مسوخ السياسية المنافقين إلى سينما الزمن الجميل "سينما الفتى الأسمر"، الرائع "أحمد زكي"، أبحث عن عمل له فوقعت أذني على موسيقى فيلم "البرئ"، الذي جسد فيه معاناة فطرة الفلاح وظلم السلطة وشزوفرنيا ضباط الداخلية.

"البرئ" من أروع الأفلام التي لا تموت؛ حيث في كل عصر يظهر لنا "شركس" جديد يستغل "فطرة" المواطن البرئ والتي ترميه عربية ترحليلات التعبئة أمام مركز تدريب الأمن المركزي ليصبح أداة يضرب بها الظالم مثقفين وطلاب هذا العصر، وكما قال شركس "يؤدب" بها ولاد البلد.

جلست أتسائل متى يثور "برئ" الأمن المركزي على شركس هذا العصر وينقذ ما تبقى من "سي حسين" حتي لا يلدغه "ثعبان جديد يطلقه شركس"، فاليوم شركس ازداد بطشه بائع أرض "ستوتة"، وعرض "نورا"، وقتل الألف "من .. حسين ووهدان"، وفرق بين أبناء البلد الواحد، فسلطة شركس قتلت العشرات من "رشاد عيسوي"، ولا يتبقى منهم أحدا.

ماتت شخصية أحمد سبع الليل في هذا العصر، وظهرت وانتشرت شخصية شركس ومعاونيه، وسجن واعتقل كل من "الدكتور، ورشاد عسيوي، سي حسين"، فلا يوجد الآن من يغار على وطنه في كتباته كرشاد عسيوي فالكل باع ومن لا يبيع طرد وهجر خارج البلاد.



  • س حسين
    مواطن أكل من البراسيم واشتكى وأراد أن يتحدث
   نشر في 27 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا