"ساعتُنا بَغّدادْ" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"ساعتُنا بَغّدادْ"

ساعة بغداد | شهد الراوي

  نشر في 02 نونبر 2018 .

‫الإعتيادُ علىٰ امرٍ ونمطٌ واحد يولّد عنصرية التفكر إتجاه الأساليب والفلسفات الخاصة والحديثة في أيِّ مجال في الحياة ، سواء مجال ديني ، إنساني أو سياسي لا يقتضبُ فقط في الكتابة ، قد نختلف بأذواقنا إتجاه أساليب الطرح الأدبي ، لكن ليس من حقِ أحد أن ينكر أنهُ " أدب ".‬

‫ذلك ما واجهتهُ شهد الراوي في كتابها " ساعة بغداد " من القارئ "العراقي" بشكلٍ حصري ؛ لأني وخلال بحثي الذي قادهُ الفضول الشخصي بموضوع " ساعة بغداد " وعن الردّع الذي واجهتهُ هذهِ الرواية وكاتبتُها . . ينحصر الرفض بشكلٍ خاص من أبناء بلدها الواحد ، والذي من المُفترض عليه التشجيع والدعم لأي " مُثقف " يسعىٰ للتطور والتطوير و رفع أسم بلادهُ ، و دعمه هذا المثقف لأي نوع ادبيّ يحمل أسم عاصمتهُ " بَـغداد " ويتبنىٰ موضوعاً إنسانياً ، دام أنه لا يحمل إساءة لأي فرد .‬

‫ناهيك عن ثقافة الكاتبة وحسها الفنيّ الذي يستحقُ ألفَ الجوائز .. وخُلقها ورأي مُتابعيها خلال السنوات التي قامت " الراوي " بالكتابةِ فيها -قبل إصدارها الوَليد الأول- علىٰ مدوناتها الشخصية عبر مواقع التواصل الأجتماعي .‬

‫وعلىٰ الرغمِ مِن الجوائز التي حصدتها تلك " الساعة " وعلىٰ رغمِ شفافية المُحّكِمين وإبداء آرائهم في هذه الرواية ، والترجمات التي حظىٰ بها الجنين الأول للكاتبة شهد الراوي والجوائز الأخيرة والمُستمرة -التي لا تُجاملُ جمالِ أحد- ؛ إلا إن هُناك -قُرّاء- مَن يعترض وبشكل جارح لا ينتمي للتعبير وحرية إبداء الرأي بشيء ، بل وحتىٰ بعيداً عن صفات القارئ التي تَتميز بالمرونة وتقبل مُختلف أشكال الأدب ودعم أبناء مدينته مِنَ المُثقفين المُنتجين .‬

‫علىٰ عكسِ كُلّ ما قيل من محض أقاويل لا أُذن لها .. قولُنا لكِ يا شهد : أننا مَدينون لكِ بتمثيلكِ بغداد خُلقاً ، ثقافتناً وجمال .‬

‫أمضي في وقتكِ يا " ساعة بغداد " فلا وقت للإلتفات وللأنتظار ، التقدم وبلوغ النجاحات حليفُك ساعتُنا .‬


  • 3

   نشر في 02 نونبر 2018 .

التعليقات

طرح مكتمل بجميع جوانبه جعل اقلامنا
تقف عاجزة عن الاضافة
بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
كل الشكر والتقدير
1
شكراً لكِ عزيزتي ، يسعدني مرورك
suror منذ 2 أسبوع
رأيك في المقال سلس ويعبر عن رأيي ايضاً وربما الكثيرين ايضاًاحببت كلماتك جداً
1
يُسعدني رأيك عزيزتي سرور

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا