قراءات في الذات الانسانية "المبادئ" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قراءات في الذات الانسانية "المبادئ"

دعونا نحلم بامكانية تحقيق ذلك على أرض الواقع ولو نظرياً...

  نشر في 12 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2016 .


المبدأ لغوياً : هو أول الشيء ومادته التي يتكوَّن منها وفي مجالات العلوم والفنون فإن المبدأ هو قواعد العلم الأساسيّة التي يقوم عليها ولا يخرج عنها..

أخلاقيا: هو عقيدة يلتزم بها المرء ولا يخالفها..

المبدأ هو نقطة البداية لأي منظومة أو نسق فكري وهو الأساس الذي تبنى عليه النظرة الشخصية للأمور و القاعدة الفكرية التي تنطلق منها القيم والنظريات والمواقف والمنهج المعتمد في القول والفعل والتفكير ..

لكن عند الحديث عن المبادئ تساؤلات تطرح نفسها على الذهن ...

أولها :ما هو الصواب والخطأ في عالم المبادئ ؟؟

ثانيها :هل هناك مبدأ جيد وآخر سيء ؟؟

ثالثها : هل المبدأ ثابت أم متغير؟؟

لكل انسان مبادئه الخاصة به والتي يستنبط منها أحكامه ورؤاه للوصول إلى غاياته أو تحقيق هدف معين.

ما يجعل المبادئ مختلفة عن الحقائق أن الأخيرة مفروضة على الإنسان لا يستطيع بفكره وعواطفه التدخل أو التحكم فيها أما المبادئ وهذه برأيي من أهم الخصائص الجوهرية للمبدأ فإن الإنسان يقوم بمحض ارادته وبكامل حريته باختيارها واعتمادها وفرضها على نفسه .

اعتاد الناس في كل زمان ومكان على احترام أصحاب المبادئ والتغني بهم وبمواقفهم الشجاعة،وذلك لأن المبادئ ارتبطت في أذهان الناس بالأديان والمثل والقيم الأخلاقية العليا فصاحب المبدأ هنا يطوع الظروف لصالح ما يحمله من مبادئ وأفكار لذا نراه في حالة صلح دائم مع نفسه ومع الآخرين على اختلاف أفكارهم ومعتقداتهم وعاداتهم ..

أصحاب المبادئ في عالم القيم والمُثل الأخلاقية العليا لا تتصادم مبادئهم ولا يلغي أحدها الآخر بل تكون العلاقات بينها مبنية على حسن الجوار ورغم اختلاف المناهج وتنوعها إلا أن هناك أمر مهم يجمعها ألا وهو الهدف المتمثل بتحقيق الخير للانسانية.

"دعونا نحلم بامكانية تحقيق ذلك على أرض الواقع ولو نظرياً"

 الثبات على المبادئ القائمة على سمو النفس والقيم العليا أمر في غاية الأهمية وهو المطلوب ليعم التفاهم والسلام والاستقرار بين البشر لكن المبادئ لا تكتفي بهذا التعريف الذي يفقدها شموليتها فكل فكرة أو سلوك في الحياة سواء كان جيداً أو سيئاً انطلق من مبدأ ما وهذا يعني أن علينا أن نتعامل يوميا مع عدد لا نهائي من المبادئ لكل واحد منها صفته وبيئته وزمانه وانسانه وهذا يتطلب المزيد من الانتباه والحذر في تناول خياراتنا أثناء التعاطي معها واتخاذ قرار التجاوز عنها أو اعتناقها أو تعديلها أو استبدالها بأخرى جديدة تكون مناسبة لعصر المتغيرات ومتطلباته.

إن غياب المبادئ التى تساعد في بناء الشخصية الانسانية وصقلها يعني اتباع الأهواء والخضوع التام لسلطان الفوضى ويظهر هذا الأمر عند قيام البعض بتصرفات مؤذية غير مسؤولة تجاه نفسه أولا وتجاه الآخرين...

قوة المبدأ تتجلى في قدرته على الانصهار مع الذات لتحقيق السلام الداخلي للانسان وتفسير الظواهر ومحاورتها بلغة العقل فكل مبدأ يقوم على حرية التفكير ولا يخالف العقل وقواعد المنطق والفطرة السليمة سيقود الانسان حتما إلى أن يكون قولا وفعلاً ابناً باراً بقدسية الحياة ...


  • 4

   نشر في 12 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 29 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا