صوتُ ألراعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صوتُ ألراعي

محمد علي نور حسين

  نشر في 23 يونيو 2015 .

انت الطريق والصديق .. انِظُر إلي .. ألمي دواء .. خوفي غِذاء .. عجزي معجزة الطغاة .

مات (اليوم) بين يدي .. و(الغد) يهرب من أمامي خائفا من نفس المصير .. للصبر لون .. يشبه لون العطشى في جحيم الظالمين. 

قل ماترى وإصرخ بعلو الصوت .. علي أفيق من الحقيقة .. وأعتلي تلال الحُلم والأيام السعيدة في عقلي  الحَليِم

 عُد  للحياة إمنع جحيم الظالمين من التمدد والبقاء .. كن نُصرة للحق .. إمنح مساجين الظلام بصيص ضوء .. يكون قربانا لألهة الشقاء.

اللون الأسود درع .. اللون الأصفر سوط الظالمين .. الأخضر حلم .. الحُفرة راحة من كل الوان السنين.

أسعى ان ألمس يد إنسانا حي .. ان أجد الفعل ورد الفعل .. ان أُصفع .. أُحب الألم .. فلولاه ماكنت حي .

الوقت بطيئ .. العمر قصير .. فنجان القهوة مر .. النوم كفر .. الموت عذر .. والعذر لن يكون مانعا الظلم.

إشتري بطني فقط.. بعضي وكلي لك.. امري ونهي منك .. نومي وصحي بك .. انت مالك البطن و القلب .. ولكن غصب عني ..تبا لك ..  .

انوي طريقك مهرولا .. علي اجد الأمان .. او بعضه .. او ظله .. او حتى قصصا عنه في ذكريات المكان .

صوتك بعيد .. كلامك زيف .. وفعلك بلا ضمير .. هل انت إنسان مثل باقي المشردين ؟..ام انت من كان السبب في تهجير البعيد؟.

لما لا تموت ؟ .. هل انت صوت الراعي؟ .. هل نحن اغنام الراعي؟.. هل هناك من الأساس ... راعي؟.

بعضنا وأنا ينوي الرحيل .. إفتح أبواب السجون وإمنحنا إختيار الطريق .. أقسم لك اننا سنختار طريق الموت من اجلك .. وتبا لنا وللطريق .

سنموت خوفا .. سنموت جوعا .. سنموت عجزا .. سنموت فردا .. من اجل ماذا ؟ من اجل ان يحي الراعي وصوت الراعي للجميع.


  • 1

   نشر في 23 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا