حقيقه الصراع السياسى المصرى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حقيقه الصراع السياسى المصرى

البركه بالشباب

  نشر في 17 أكتوبر 2015 .

عند متابعتك للأحداث الحالية في مصر ومن الوهلة الأولى سترى أن الصراع القائم الآن هو صراع سياسى من الدرجه الأولى .أو صراع دينى بين فئةتدعى أنها تصارع من أجل تطبيق شرع الله والحكم بما أنزل الله وفئة أخرى ترى أنه لا بديل عن فصل الدين عن السياسة ... ولكن فى حقيقة الأمر ..الصراع القائم صراع أجيال ... هو صراع بين جيل دمر وأفسد وأجهض الحياة السياسية على مدار ستين عاماً .صراع بين جيل ارتضى أن يحنى ظهره لأى كلب بدعوى الإستقرار "هههه أى إستقرار" جيل يرى أن البلد التى تحتل أدنى المراتب فى التعليم والصحة والبحث العلمى ...إلخ

هى أم الدنيا ...جيل ليس لديه أى إعتراض على زيادة معاشات ومرتبات وصرف بدلات لفئات بعينها " الأسياد" بينما يطالب باقى الشعب بالتقشف وربط الحزام "العبيد"

جيل يرى أن ستين عاماً من حكم العساكر لم يكن كافيا لتدمير البلاد فقرر أن يمنحهم سنوات أخرى .. ولكن هذه المرة على حساب جيل لم يكن له أى ذنب سوى أنه وجد هؤلاء الحمقى يخططون له مستقبله ، هذا الجيل الذى قرر أن يثور ويتمرد على الجوع ،والفساد ،والفقر ،والجهل ،والتخلف ،والعبودية..... وما أن بدأت الشمس تظهر من جديد حتى اصطدم هذا الشباب الواعى الناضج المظلوم بحماقة من سبقوه .. لم يكتفوا بإرتكاب جميع الحماقات فى الماضى بل عادوا ليكونوا هم أعداء التغيير .... لم يكتفوا بتدمير حاضرهم ومستقبلهم بل يريدوا أيضا تدمير مستقبل من بعدهم .. لترى شباب هذه البلدة ما بين معتقل ،أو مطارد ،أو شهيد ،أو محبط ،أويائس ،أومهاجر ،أو يسعى فى أوراق الهجره ،أو منتظر لحظة الهجرة .. بينما هم يقضوا ما بقى لهم من عمرهم يمارسون ما اعتادوا عليه طيلة حياتهم "التطبيل" عادت الأمور لسابق عهدها لترى مرة أخرى الوجوه المهترئة تتصدر المشهد السياسى .. ولم يكتفوا بكل هذا بل عادوا ليلقوا اللوم على الشباب ويتهموهم بإفساد البلاد وكيف كانت البلاد فى حالة تدهور وإنهيار . وهم من تدخلوا وأنقذوا الوضع "عدلوا المايلة" يلومون على شباب لم يتجاوز العقد الثانى أو الثالث من عمره ... بينما هم من أضاعوا حاضرهم ومستقبلهم ..ليس لديهم سوى نصائح تحمل الذل ،والخنوع ،والخضوع ...ما نظرت إليهم مرة

إلا وجدت فى أعينهم سذاجة الماضى وحماقة الحاضر .. أما آن لهذا الجيل أن يبتعد قليلا؟؟!! .. أما آن لهذا الجيل أن يعترف بفشله وسذاجته ؟؟؟!!... لا ألقى باللوم على فئة دون الأخرى ،ولكن ألقى باللوم على جيل بأكمله بإختلاف أيدلوجياته وتفكيره ......

وفى النهاية

دمتم منبطحين.. دمتم "جنب الحيط"

الحرية لنا والكرامه لنا ولكم الذل والإهانة.



   نشر في 17 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا