عيونك تفضحك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عيونك تفضحك

  نشر في 24 يونيو 2015 .


أتدري كم رسالة ترسل برمش عين؟

أتدري كم رفة من جنبي القلب تصير بسببها؟

أتدري كم من الوقت يمر وعيون قلبك شاخصة حيث أنا؟

لم يعد للرموز مكان في قلوب نقعت في بحر العشق النقي...منذ صارت لغة تدرك بالنبض.

عيون نحو الارض مصوبة لا تنتظر شيئا ...بل الاصح لا تنتظر أحدا

...تحلم خلف أسوار الواقع، متحدية ضجيج عقول صدئة ...هوايتها الثرثرة ونصيبها من الحياة ثرثرة...

ولا يوقضها غير رنة قلبك المتقد..

أسمعها كأغنية الصباح مهيئة الروح لجولة جديدة من جولات الرقص على سطح القمر.


قلبك يفضحك

يشي بمكانك فلا يصير للعين داع... إلا لتؤكد...أن النبض حي لا يموت

يوم جئت لم أكن بانتظارك ويوم غبت انتظرتك

تحسست مكانك بين الضلوع...فكنت العابد الزاهد داخل معبد قلبي

وتحسسته مرة أخرى ...فكنت السراب الجميل المتلاشي ...

ولم يبق غير أثرك الجميل أصوغ به ذكريات متشردة علني أقيها برد الضياع ...


عطرك يفضحك

لنفسك شذى عطر جميل ...

حيثما أتبعت شهيقك زفيرا ... نادتني جزيئات الهواء المتصاعدة من رئتيك

أيا ساحرا زارني أيا سلطانا غادرني

كَيْفَ مَلَكْتَنِي بِحُضُورِك...وَتَوجْتَنِي بِغِيَابِك

أدرك وجودك دون الحاجة لأن تراك العين

سهم من القلب إلى القلب

همسة من روح الى روح

ورسائل في السماء تطير...تصطدم بالعيون

وكم من سؤال وكم من جواب استقبل بدفئ قلب ...واسقطته غمضة جفن

حيثما كنت أعرف وجودك ...

قلبك يخبرك بحضوري فينتهي إلي همسكما ...

والتفاتة واحدة ...التفاتة واحدة من كلينا في زمن واحد في مكان واحد في شعور واحد

تفضحني وتفضحك...


ما بيننا أكبر من حضور وغياب

فمادام خطاب العين قائما...على لغات العالم السلام ومرحبا بكلام العيون المهيب الرهيب...

المكلل بصمت جميل لا يشوش عليه سوى ضجة أعماقنا ..

.تحرق القلوب وتجعلها رمادا...ثم تشكلها من جديد

ليعزف لحن القلوب المجيد ...القديم الجديد...

الحاضر الغائب

فعيناك تفضحك

وقلبك بفضحك

وعطرك يفضحك

#ابتسام_حمامي


  • 1

   نشر في 24 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا