‫الصورة‬ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

‫الصورة‬

الصورة .. يا صديقي ما هي إلا خدعة بصرية .. خدعة .. للقلب .. للعقل .. للمشاعر .. للأفكار ..

  نشر في 02 أبريل 2016 .

أنت الأن بجانبهم .. تتوسطهم .. يغمرك إحساس دافئ .. كل الأضواء تنير زاويتك.. هم الأن حولك .. يبتسمون .. أشعروك بأنك أنت كل شئ وقتها ..

(قبل إلتقاط الصورة بلحظة) ، تلتفت يمنة ويسرى .. لتتأكد أن كل واحد في مكانه .. ثم تتنهد ببطئ لأن كل شئ في مكانه .. حسنا الكل جاهز لدخول إطار الصورة ... و أنت أيضا .. جاهز ..

(بين لحظة الضغط على الزر و إكتمال الصورة) ، زاد إحساسك بالدفئ .. ونشوة الفرح تخترق جسدك ..

الصورة (...)

تحاول فتح عينيك بعد نهاية المشهد.. لأن ضوء القمرة .. إخترق عينيك .. أو بالأحرى تجاوزهما ليدخل إلى ماوراء عينيك .. إلى ذاكرتك التي ستحتفظ حتما بالصورة .. (الأن) .. بين يديك تحمل صورتك بحذر لكي لا تتسخ .. فقد أفنيت .. حياتك أنت .. في إخراجها في أبهى منظر ..

الصورة (...)

غير ممكن .. أين .. أين .. أين .. ؟ ، تتلعثم في كلامك و أنت تتسأل .. و غير مصدق لما رأته عينيك .. !

الصورة لم تخرج كما كنت تتوقع .. إطار الصورة لم يظهر فيه سوى أنت .. شاحب الوجه .. متسخ الهندام .. ملامحك توحي بأنك في قمة إنحطاطك .. بأنك محطم من الداخل .. سواد عينيك يدل على أنك فوق منصة الحزن تلوح بيديك دون أن يراك أحد ..

نعم .. أوهمت نفسك بأن الأضواء تنير زاويتك .. صدقت إبتسامة من كانوا بجانبك قبل إلتقاط الصورة .. خدعت نفسك بإحساسك الدافئ .. (إحساس) لم يكن سوى بقايا النار التي بداخلك .. و (نشوة الفرح) ما هي إلا أخر عطر وضعته على قلبك .. ليكتمل المشهد ..

الصورة (...)

الصورة .. يا صديقي ما هي إلا خدعة بصرية .. خدعة .. للقلب .. للعقل .. للمشاعر .. للأفكار ..

و الديكور الذي تزين به كل صور ما هو إلا أشياء جامدة .. و الجامد ميت ..

كم من أشخاص تعرفهم .. كم من الأشياء تملك .. كم من (كم) ستخدع بها نفسك .. فقط لتلتقط صورة لك ..

و أي (صورة) .. ؟

فأنا و أنت يا صديقي .. نمضي دون أن ندرك حقيقة الأشياء التي تحيط بنا .. نوهم أنفسنا بأن كل شئ في مكانه .. نستعجل رؤية الصورة .. ظننا من بأن الديكور قد إكتمل ..


  • 1

  • جواد نصير
    شعورٌ غريبٌ يراودني .. عندما أتذكر أني عابر سبيل في هذه الحياة .. راحلٌ في لحظة من اللحظات .. فأنا مجرد أنفاس مؤقتة .. تتجاذبها أمواج الحياة .. بين مد الحزن وجزر السعادة .. عتابُ يحاسبني .. ماذا فعلت فيما مضى من حياتي .. ؟ وأمل يجع ...
   نشر في 02 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا