مدارات الحب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مدارات الحب

  نشر في 05 غشت 2016 .

تدور حياتنا حول الرقم سبعة فسنجد أننا تحت سبع سماوات وفوق سبع قارات وعدد أيامنا سبعة وعدد المعادن الرئيسية سبعة ونحتفل بالمولود يوم السابع وألوان الطيف سبعة وعدد المدارات حول النواة سبعة وتكوين الإنسان في سبعة أطوار وأشياء كثيرة تدور حول هذا الرقم لا يسعنا ذكرها هنا، فلا ندري سرها وخصوصيتها والحكمة منها فلن أخوض في ماهيتها ، وبما أن السبعة محور الموضوع سوف نسقطها على مفهموم الحب .

 ونحن في طريق حياة الحب لا توجد بداية حقيقة لها فلا ندرك ماهية بدايتها هل هي من أول نظرة أم من أول لمسة أو أول لقاء فعندما يراودنا إحساس غريب وخليط بين الدهشة والفرح والسعادة إحساس غريب يصيب القلب بشعور مريح بالأمان والطمأنينة و جمال الحياة نقول تلك البداية التي تنقلنا إلى مدار ثاني وهو الجنون عندما تُخمر عقلنا لفترة مؤقتة لنشعر بنوع من النشوة و هنا نقوم بأعمال غريبة وجنونية وحتى تصرفات طفولية يغيب عنها المنطق حتى نكسب ود الطرف الآخر بدون تفكير في العواقب ، نصاب بحالة من السحر الذي نرفض الخروج من عقده ونعيش في حالة من الرونق العاطفي فتتجه أحاسيسنا وحواسنا بتجاه الطرف الآخر في المدار الثالت لتكتمل حالة الارتباط الروحي المعنوي والعاطفي والتوافق وهنا ندخل لبوابة الوعود الذي تنقلنا إلى مكان مضئ بالأماني ونحن مازلنا في حالة من الخمور العقلي إلى أننا نصتدم بمدار رابع وهو الوعي وإدراك مسؤولية ماوصلنا له في طريق العلاقة وأننا نريد المواصلة ولكن بحالة من اليقظ العقلي والتوازن بينه وبين القلب وبالتالي سيؤدي مطافه إلى المدار الخامس وهي الحقيقة بعواصفها القوية التي تقشع عنّا غيمة الوعود والأحاسيس الودية وتظهر حقيقة كل طرف بحسناتها وسيئاتها ، وأيضاً تبدأ رياح الغيرة التي تهب بين الحين والآخر رغبةً في أن نوضح للطرف الآخر قيمته لنا وهو شعور رائع للطرفين يجدد الحب لكن ما أن تزيد من الجرعات وهنا تؤدي إلى الإمتلاك والتي هي رغبة فطرية موجودة لدينا من البداية ولكن هنا تطفو على السطح وعلينا الحذر بينها وبين الغيرة فبينهما شعرة ، وما أن نتعود على هذه الرياح حتى تأتينا رياح الملل والروتين وهنا يبدأ الفتور في العلاقة حتى نعتقد أن ذرات الحب خرجت فيبدأ الطرف الآخر باستعادتها و ما أن نرفضه حتى تبدأ زلزال الإنفصال . من مساوئ هذا المدار وجود باب التطبيع الذي نفرضه على الطرف الآخر بأنه عليك أن تكون هكذا وهكذا وتكون نسخةً أخرى من شخصيةٍ ما لتتلائم معي ومع حياتنا الجديدة.

هنا علينا الإنتقال إلى المدار السادس والإبتعاد قليلاً عن عواصف الحقيقة ، وبهدوء نبادر بإنقاذ العلاقة من الإنهيار بالصراحة من توبيخ ونقد وعتاب وتبليغ حتى نوصل لإحتواء كل طرف للآخر ونتحمله ولا ندع فرصة له للرحيل حتى ولو بالتضحية ونتفق أن ننتقل إلى مدار هيبتا والوصول إلى حالة الإستقرار الذي لا يكون إلا بمجهود وصبر لتحمل هذه المرحلة، وهنا نعتقد أنها النهاية ولكنها إمتداد يبدأ به شي آخر فكما لا توجد بداية حقيقة لا توجد نهاية حقيقة.



  • 1

  • Hussein Noble
    انتقد كل شي لا يعجبني ، هنا ما قل و دل ، ( لا تصدق كل ماتقرأه)
   نشر في 05 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا