المخادعون.. وسيكولوجيا الخداع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المخادعون.. وسيكولوجيا الخداع

المخادعون

  نشر في 28 مارس 2017 .

المخادعون.. وسيكولوجيا الخداع

هيام ضمرة

هم المنافقون الأفاقون، المتلاعبون مع ما بهم من كيد على حبال بهلوانية، من في قلوبهم المرض ممن يشترون الضلالة بالهدى ويسجلون خسارتهم بحروف غير متآلفة، يتدارون بالعتمة ويكرهون النور، من يتاجرون بالصحبة والأمانة في مستهل المهادنة السمحة وهي صفقة الأغبياء الخاسرة، فيطالبونك أنْ تقبلهم على ما هم عليه من نتوءات قميئة، تقبِّح فيهم شخصهم والوجوه وسرعان ما يعتصرون قيح دماملهم فيؤذوك.. أفاعي ملساء تنسل بين ثيابك بإسم الصداقة لتغافلك وتلدغك وتفرغ فيك السم القاتل، تدعى السلام والبراءة وفي نابها الموت.. محتالون يستقلون قاطرة الحياة الأخيرة دون تذكرة، يمارسون الترف على جوع عجيب، تجارة مريحة الطرح يكتنفها الباطل، وخسارة واضحة تشدهم إلى الحضيض

الخديعة، وما أدراك ما قسوة الخديعة، وهناك فرق ضئيل ما بين المخادع والغشاش، فالمخادع ذلك الذي يتقن اللعبة فيبدو ظاهره عكس باطنه، يمارس الافساد دون أن يشعرك أنه يمارسه، يزين له الشيطان عمله ذلك الذي لا تتبدى لك منه بوادر الغش، فتقع تحت تأثير سحره اللدود وغشه الممدود وأنت تحسبهم شرفاء صادقي النية عفيفي الغاية، فإذا ما نالوا منك غايتهم واستولوا منك على ما أرادوا سرعان ما تخلوا عنك ونالوا منك بضربتهم القاضية، فإذا أنت صريع مرمي في غياهب الذهول، وادعوا الشرف بأنْ خيروك لكن بعد فوات الأوان

لا خير في امرء يميل حيث النعماء تميل.. ولا خير بمن لاح مبسمه وخلفه ناب الموت غليل.. ولا خير في متملق حلو اللسان وقلبه بالنار يلتهب، يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب

أعجب لإنسان خلقه الله فأحسن صورة خلقه، وزينه بالعقل الذي يميز الخير من الشر، فيختار منحازا من الشر الأشر والأدنى مرتبة وتقييما، عينه تُسقِط نظرها على ما يدك تهِبُ، وينسى أنه خُلق حرًا عزيز النفس إذا ما جاد به النسب.... فهل بمقدور الإنسان أن يختار صفاته البشرية..؟ أم أنَّ هناك قوى توجهه نحو ما يصبح عليه..!؟

من المؤكد أنَّ الخداع خلق مع خلق الإنسان والحيوان وكافة الكائنات ليُخادع المخلوق أعدائه ويأمن نفسه وسبل عيشه، وشتان بين خداع الحماية وخداع الأذى والرماية، فإدارة الصراع تكتيك وفن ومهارة ومنحة ربانية، وإدارة الاصطراع مكايدة وتنكيد وأفق ينحرف للبعيد، وهيهات بين من يستغل ذكاءه لينجو بنفسه ومن يعنيه، وبين من يستغل ذكاءه ليرمي غيره بالأذى، فسيكولوجية الخداع تحرك جهازك العصبي وذكاءك الفطري نحو تحديد الهدف واختيار الوسائل المتاحة باعتماد سيكولوجية الحشد من خلال الايحاء، والأخذ بالاعتبار امكانات الآخر العقلية والأدائية وهذه تعتمد قوة التخيل ومنهجة العمل وتنظيمه، مستغلا نظرية الاستطلاع والايهام والتضليل والتركيز والإغواء والغموض، والالمام بصفات الطرف المقابل العقلية والجسدية

فهل المخادعة الشريرة كالمخادعة الايجابية تحتاج ذات أساليب التنفيذ السكولوجي للخداع، من خلال القدرة على تغذية الطرف الآخر المخدوع بالمعلومات المخادعة غير الحقيقية.. بالتأكيد نعم.. فالمخادع يعتمد الحظ في لعبته حيث يتعامل مع العملية الخداعية على أنها لعبة لا تحتمل الخطأ خلال الإعداد والتنفيذ وحصد النتائج، ولهذا يعمد إلى اقناع الخصم بأن خطته حقيقة وليس زيفاً بأن يجذب انتباه الخصم نحو بدائل خادعة من إعدادة وتخطيطه لتبدو أمامه محكمة الاتقان

وهناك من الخداع ما يتستر خلف الرؤى المخادعة حتى تحقيق الهدف ، فيكشف المخادع عن وجهه الحقيقي ويبرز أنيابه بمجرد إعلان النتائج المرجوة، كاستغلال جهد الآخرين ومالهم لدعم مصلحة خاصة به لتجيير نجاحهم له شخصياً.. أي الركوب على أكتاف الغير لتحقيق المكاسب بالاستغلال والسخرة، ولعل هذه الطرق تصل بهم فعلا للأعلى لكن سرعان ما ينزلقون للأسفل بصورة مفاجئة، هذه الأساليب التي يتخذها المخادعون المفتقرون لقيم الأمانة والصدق سرعان ما تنتهي بهم إلى الزوايا العتمة

تستطيع أن تخدع الناس بعض الوقت لكن لا تستطيع خداعهم أغلب الوقت، هذه حقيقة فذوبان الثلج يكشف ما تحته وينهي التوقع، والكاذبون خاسرون ورياءهم مكشوف؟؟، والمخادعون يصدقون نقيصتهم ومهانتهم فيعتمرون عمامات الاستكبار بخيبتهم فهم عمي القلوب

ونصيحة أخيرة .. لا تصادق كذوبًا، بئس الخل الكذوب، ولا تأتمن مخادع فإن المخادع تُعرِّيه مكائده.. فدفء العلاقات أصدقها، وجوهرها حكُّ معدنها


  • 1

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 28 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا