أزمة زوجية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أزمة زوجية

الأسرة كيان

  نشر في 31 يوليوز 2019 .



إن كلمة أزمة تمثل لنا جميعاً مشكلة كبيرة قد حلت علينا أو كارثة تتوقف عندها عقارب الساعة وتتوقف معاها أملنا وأحلامنا وربما قلبنا!

فمشكلة عدم التفاهم وقلة أو انعدام الحوار بين الزوجين تمثل أزمة كبيرة بينهم، ولكن هل فكرا أى منهم لماذا حدث هذا النفور الذى نشأ بينهم؟ وهل تلاشى الحوار غرضة أستمرار الحياة بوضعها الصامت الباهت؟!

أعتقد أنا لا أحد منهم يعرف السبب أو أن السبب معلوم ولكن لا يرغب أى منهم فى كسر حاجز الصمت حفاظاً على كرامته أو لرؤيته أن الطرف الآخر هو الذى ينبغى عليه أن يقدم على هذه الخطوة ويبدأ بالحوار وحل المشكلة.

المشكلة الحقيقة التى نجهلها جميعاً كبشر أن الأقدام على بناء بيت وأسرة يتطلب منا أولا أن نعى ماذا تعنى الأسرة، فالأسرة ليست هى أن يقدم زوجين على الارتباط ببعضهم البعض وأقامة علاقة حميمية فى المقام الأول وانجاب الأبناء وتركهم للحياة تعلمهم وتعلمنا دون الشعور بأدنى مسئولية أتجاه هذه الكيان ، فمعظم حالات الصمت السائدة فى بيوتنا ترجع لأن أسس الاختيار كانت لأرضاء الأهل والمقربين الذين ينتظرون أن يفرحوا بأبنائهم لينجبوا لهم الأحفاد حتى أصبح الأمر يصل إلى كيد المكائد فى بعض الأحيان حتى تكتمل الزيجة!! وأعلان الفوز بأنهم أنجزوا المهمه المستحيلة غافلين. عن أن الطيور والحيوانات تتزوج وتنجب الأطفال أيضا ولكن ما يميزنا عنهم هو العقل الذى لابد أن يكون إستخدامة فى مصلحة الأسرة واستمرارها.

ونتيجة لمفاهيم الزواج الخاطئة فى المجتمع أصبح من الطبيعي أن ندعى إلى حفل زفاف ونرقص مع العروسين ونأكل من الوليمه الضخمة وبعدها بأشهر قلية يتترك إلى مسامعنا فشل الزيجة وأنهيار البيت بالطلاق دون أن يتترك أحد لمعرفة ما هى الأسباب التى أدت إلى هذا الفشل السريع!

أن المجتمع يفرض علينا كأفراد معتقداتة الخاطئة التى تأخذ المعظم منا إلى الهاوية ! نعم فأى هاوية أقوى من أن يبنى بيت على أساسا هش، أساسا يعتمد على أن نتفاخر ونتباهى بالمفروشات والأجهزة دون النظر إلى هل يصلح هذان الزوجين لبناء أسرة؟ هل هم مؤهلين للتعامل مع أى أزمة تحل بهم؟ وهل لديهم القدرة على تقبل عيوب الآخر عندما يغلق عليهم الباب؟

الكل يتهرب من الأجابة ويكتفوا بالصمت الذى يكون هو اللغة المستقبلية الوحيدة بين الزوجين حتى تسير المركب رغم انحراف المركب عن خط سيرها السليم!!

فالزواج لابد أن يبنى على التفاهم وعلى الحوار وخلقة ومهارة التعامل مع الأزمات،. فأنا أقصد بالمهارة هنا الحكمة التى لابد أن يتحلى بها الزوجين ورغبتهم فى حل مشكلاتهم دون أدخال أى أطراف أخرى، فعلى من يقدم على الزواج أن يعى أهمية عدم تدخل الأهل أو الأصدقاء فى حياتهم، وأن كسر حاجز الصمت ينبع من داخل أنفسهم، ومادام ارتضى الزوجين ببعضهم البعض عليهم أن يتحلوا بالصبر والحكمة حتى ينصلح الحال وتنعم بيتهم بالحب والمودة، وعدم ترك باب العناد مفتوح بينهم إذا حدثت مشكلة

فقال تعالى فى كتابة الكريم

‫ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ‬

فليس الزوج والزوجة أعداء بل هم عمود البيت وبدون أحدهم ينهار هذا الكيان، فلا تجعلوا بيوتكم عرضة للانهيار ولا تجعلوا للصمت مكان بينكم.

وتذكروا قولة تعالى

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا

تذكروا أنكم خلقتم من نفس واحده 


  • 2

   نشر في 31 يوليوز 2019 .

التعليقات

‫ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ‬ احسنتم
2
أمل محسن
صدق الله العظيم
Dallash منذ 2 شهر
ثمة تأكيدان في الحب والزواج, في البداية , عندما يلتقي احدهما بالآخر , يتم التأكيد في الحال ( من الناحية النفسية : ثمة انبهار و حماس و تمجيد و تصور جنوني لمستقبل ممتلئ : ينهش كل منهما الدافع بأن يكون سعيداً )فان قال نعم لكل شيء و بشكل أعمى , ثم تلا ذلك نفق طويل تلتهم نعم الأولى الشكوك , ولا تكف قيمة الحب عن التعرض للهبوط , إنها لحظة الوجد الحزين و صعود الغيظ والإثارة .. بإمكان ملاهما الخروج من هذا النفق , وبإمكانهما التغلب دون حسم على ما أكدته "نعم" في المرة الأولى , و إعادة التأكيد دون تكرار , لأنهما سيؤكدان التأكيد وليس الواقعة , يؤكدان اللقاء الأول في تميزه , أو استعادته و ليس تكراره , عندها سيقول كل منهما للآخر القديم او الجديد : لنبدأ من جديد..
دام مدادك اختي امل محسن
2
أمل محسن
شكرًا أخى ماهر وأحسنت فى كلماتك الرائعة السرد لواقع حقا يعيشة الكثير من الناس شكرًا لتعليقك وبارك الله فيك
Dallash
تحياتي اختي امل ..لكن اين انت من مقالاتي
أمل محسن
أكيد هتابع اخى ماهر ولى الشرف
Dallash
اتشرف بك اختي الأديبة الرائعة
معذرة يا امل : من كلامك ( لابد أن يتحلى بها الزوجين ورغبتهم في حل مشكلاتهم دون أدخال أى أطراف أخرى) اخالفك الرأي بأن على الاهل التدخل بما فيه مصلحة الاسرة وبما فيه تطبيقا للشرع الحنيف ، فالله يطلب منا ارسال اشخاص للإصلاح بين الأزواج= وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35) ، وفي اية أخرى للإصلاح بين الناس فما بالك إن كانوا زوجين فالاصطلاح أولى وقال الإمام أحمد عن أبي الدرداء قال، قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: «ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام، والصلاة، والصدقة»، قالوا بلى يا رسول الله، قال: «إصلاح ذات البين»، قال: «وفساد ذات البين هي الحالقة» ورواه أبو داود والترمذي، (وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ) أي مخلصاً في ذلك محتسباً ثواب ذلك عند الله عز وجل (فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا) أي ثواباً جزيلاً كثيراً واسعاً»،
1
أمل محسن
شكرًا لتعليقك وأنا مع كلامك بس للاسف الشديد الأهل والأصدقاء اصبحوا لا يصلحوا با يفسدوا إلا من رحم ربى وانا اقصد عدم تدخل الأهل والاصدقاء فى الامور الحياتية اليومية وتفاصيلها هذا ما يفسد العلاقة الزوجية من تدخل فى شئون تخص الزوجين أما فى الصلح فلا مانع من تدخل الأهل والاصدقاء ولكن على ان يكون بمراعاته عدم كشف ستر البيوت على الملاء وأحيانا كثيره و فانا شاهدت بعينى زيجات كثيرة عندما تدخلت أطراف أخرى كاد ان ينهى الموضوع بجريمة بشعة .. ظنا منهم انهم يحسنون صنعا ..
محمود بشارة
كلامك صحيح كون الناس بعيدين عن دين الله
زينب بروحو منذ 2 شهر
كلام جميل... و موضوع يؤرق مجتمعنا العربي ككل...و لا أرى لذلك سببا غير الابتعاد عن المنهج الرباني و النبوي و الذي يبين لنا الهدف الاسمى من الزواج و بناء الاسرة بل و أكثر من ذلك يبين قداسة هذه العلاقة. في انتظار كتاباتك دائما صديقتي
2
أمل محسن
شكرًا لتعليقك يا زينب وسعدت بمشاركتك لى بالتعليق وانا أيضا انتظر مقالاتك القادمة المشوقة سيدتى الجميلة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا