وحدة مترامية الأطراف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وحدة مترامية الأطراف

  نشر في 05 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2016 .

مقارنة بالماضي القريب، ثلاثين سنة إلي الخلف، كنا لازلنا نعرف طعم النزهة و تصفيف باقات الورد و اللعب مع الحمام في ساحات مدننا و قرانا.

مرعب هذا الشعور الذي يتملكنا و نحن نكاد لا نرفع أعيننا عن شاشة النقال، لوحة الإيباد و الحاسوب،  تلفنا وحدة مترامية الأطراف و المخرج قصير المدي، ساعة نمضيها في عجلة من أمرنا لنعود و نتسمر مرة ثانية و ثالثة و هكذا حتي تنطبق جفوننا تعبا.

ما الذي يجعلنا نصرف نظر عن الطبيعة من حولنا و كيف نقابل بعضنا البعض برسائل إلكترونية جافة؟

أين هو التواصل المفعم بالنشاط و المحبة ؟ نصبح و نمسي و لا نعرف عن محيطنا سوي ما نلتقطه علي شبكات التواصل الإجتماعي. نظن خطأ أن العزلة التي نسبح فيها طوال اليوم، باب سحري ينفتح علي عوالم مجهولة. أخفي عنا فضولنا أفراح الروح و أستبدلنا الضوء الطبيعي بأشعة إصطناعية تتلف البصر.

كل همنا أن نعرف ما الذي يجري علي آلاف الكيلومترات منا و نجهل كل شيء عما يحدث علي أمتار منا. نراهن علي عالم إفتراضي و لا نعبأ بالفرص المتاحة في واقعنا المباشر، متي تنجلي غيوم الإنبهار لتصبح إطلالتنا حقيقية ؟ متي نطلق الجمود لنسعي إلي العيش في أبعاد مألوفة ؟ يرافقنا الأمل في غد أفضل، صانعين لمصيرنا، مؤثرين غير متأثرين. 

هل ستظل هذه الأمنيات حبيسة السطور أم أنها قابلة للتحول في يوم ما قريب ؟

لا ندري، الأكيد أنه آن الآوان لمراجعة ذاتية جادة، فتغريدة التويتر صامتة بينما أصوات البلابل علي أغصان الأشجار نداء حي و ساحر، مذكرة إيانا بعظمة الخالق و ضآلة المخلوق. أي كانت إغراءات الشبكة العنكبوتية، تحيلنا إحتياجاتنا إلي مجالنا الخاص و العمل ضمن مساحة حرية أفضل بكثير مما يتيحه لنا العالم الآخر، فضاء وهمي لانهائي.

www.natharatmouchrika.net


  • 5

  • عفاف عنيبة
    روائية باللغة الفرنسية، باحثة، مفكرة حرة و مناضلة حقوق إنسان
   نشر في 05 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2016 .

التعليقات

غاليتي عفاف في بعض الأحيان يأتيني شعور بأن لا احد نضج فكريا في هذا العالم
...لأن الكل مع هذه اللعب التي انستنا في ضوء الطبيعة وجمالها واعمت اعيننا..من الهواتف الذكية و البقية تأتي..ونعرف جيدا ان كل جديد له مكانته الخاصة ....شكرا لك
2
عفاف عنيبة
بورك فيك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا