الكاتب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكاتب

ماذا تعني الكتابة؟

  نشر في 28 يوليوز 2018 .

تجرعت بعضا من مشروب المياة الغازية، ثم اخذت افكر وانا على كرسيّ الهزاز فيما اجيد صنعه في هذه الحياة، وما كان مقترنا بي في كل لحظة من لحظات حياتي على مدار الأربع سنين الماضية، فقد أتممت في هذه اللحظة أربع سنوات من السير في طريق الكتابة.

ما الذي تعلمته؟ وما الذي يمكنني قوله لمن يستمع؟ متى سيسلط علي الضوء ماذا سأقول؟

منذ أسبوع اتممت مسلسلا تلفزيونيا عن قصة حياة "بابلو اسكوبار"، ولمن لا يعلم من يكون، فهو رجل كولومبي بسيط، كان لديه حلم كبير، فكان يحلم بأن يصبح رئيس جمهورية كولومبيا، بغض النظر طبعا عن كونه من أكبر تجار المخدرات في التاريخ..

بابلو إسكوبار

نجح بابلو في الانضمام الى "الكونجرس الكولومبي" وهذا الامر الذي جعلني ألتفت لتلك الشخصية الملهمة، فبكونه على يسار الطريق، قرر بكل قوة المرور الى يمين الطريق، وهو الامر الذي لا يصلح واقعيا، فهذا مناقض تماما لسيرورة القانون.

ضُرب جرس الانذار، وحينها بدأت نهاية حياته، ولكن قبل هذا ببضع سنين، لفت نظري كتابته لكتاب مصور يحمل إسم "بابلو إسكوبار" ونقش لهيكل رأسه على الغلاف، في هذه اللحظة تماما، أدركت معنى اسئلتي التي كنت قد طرحتها سلفا في هذا الموضوع..

تذكرت كتاب "كفاحي" لأدولف هتلر..

سيرة أدولف

وغيرها من كتب السير الذاتية..فأتتني بعض الأسئلة..

هل يجب أن اكون على شفا حفرة من الموت لأتكلم عما مررت به وتعلمته؟ أم أن التجارب وحدها-مهما كانت-هي التي تتحكم بالأمر؟

لما لا يكون هناك موضوع مخصص كل أربع سنين أجابه فيه ما تعلمته خلالها مع ما تعلمته في سابقتها؟

ومن تلك الاسئلة قررت التحدث عما فهمته عن "الكتابة"..

في البداية، عندما يضخ الدم الى اصابعك، وتصيبك الرغبة في النقش بالصداع، ستجد أن كل ما تريد قوله أو التعبير عنه ليس سوى مجرد فائض من المشاعر التي تتملكك، ولهذا أنصح بعدم نشر تلك الصفحات :D...

ستشعر بعد أول عملية للكتابة بالرياح الشديد، وستصاب بالإدمان عندما ترى اعجاب العديد ممن هم في سنك بما نقشته بأصبع واحد، ولكن تبقى نشوة الإدمان إحساس مرغوب به، ويبقى الإدمان شيئا مكروها، حيث تعلم مع الوقت، ومع ارتفاع سقف طموحاتك، أن الامر يحتاج لكثير من التعاطي، فإما ان تدمر نفسك به لترتقي، وإما أن تعود حيث كنت مضجرا بالإنهزامات.

في الحقيقة كان قراري الاستمرار، وعندما فعلّت الامر تعلمت الكثير..ليس بالطبع ما يؤهلني لأصبح "الكاتب المرموق الذي احلم بكونه كثيرا"، وانما ما يؤهلني لمناقشة هذا الموضوع معك..

هناك رسمة لكل شخص في عقلنا، ويندرج وضوحها بالرجوع الى ما نعلمه عنه، ومن هذا المنظور، نملك جميعا رسمة عن "الكاتب".

من منظور البعض، يعتبر الكاتب شخصا عميقا كثير القراءة واحتساء القهوة، وأن ما يكتبه مجرد رموز لن تستطيع فكها..ومن منظور البعض الاخر، أن الكاتب هو شخص أراد بث شيء للزمن، للجيل الحالي، وللأجيال القادمة، أو أن يسجل رأيه في تلك الحقبة الزمنية.

أعتقد أن هذا المنظور هو الأفضل..فبدون "الكاتب" ما أدركنا "المغول" ولا "الفاطميين" ولا "العثامنيين" وغيرهم من الحقبات الزمنية التي كانت لتنتهي وتنقرض لولا وجود "القلم ووجهة النظر"..

لا يعني الامر بالتآريخ فقط، فالكتب الدراسية بوجه الخصوص، والكتب العلمية بوجه العموم هي من أعمال "الكاتب"، وبدونها، لم تكن لتستطع القراءة، ولم أكن انا بحالم بلقب المهندس البارع.

تستطيع انت ايضا عندما تبلغ درجة جيدة من العلم في شيء بأن تصبح "الكاتب" بضرورة نقل العلم من منظورك الى الناس، ولا تخاف فستجد من يقتضي به عاجلا أم اجلا..


أعتقد انه حان الوقت للتطرق الى فن "الرواية"..

انه فن لا يتعلق بالتسلية والسنيما وحسب، فهو ايضا يعتبر صورة اخرى أكثر جمالية وثراءً للكتابة..في الواقع، هذا الفن مندرج من الكتابة، كما أنه يحمل نفس أهدافها، فإن قررت اختيار هذا الطريق-كما قررتُ-عليك اذا بالضلوع فيه، لأنه وببساطة أصعب الطرق إيصالا، حيث أنه لا يتعلق بإيجاد اللغة فقط، بل يجب عليك الرضوخ لقواعده السردية مع الاهتمام بالفكرة المراد نقلها بعناية كبيرة.


عدد كبير من الروايات الموجودة حاليا لا تصنف إلا فيلما على ورق، بضع مواقف وردية، ابتسامة جيدة، وبعض الحماس، ولكنها في المجمل لا تتعلق بجوهر الكتابة.


سيأتي النشر عاجلا ام اجلا، وأتمنى أن يأتي وانت مدرك تماما بإن عملك سيضيف شيئا جديدا..


التوقيع

محمود جاويش



  • 5

  • Mahmoud Gawish
    محمود صلاح جاويش، من مواليد 12/4/1996 في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، أدرس هندسة الحاسبات بجامعة الاهرام الكندية..كاتب شاب، كان لي رواية بعنوان "كازانوفا والفصول الأربعة" عن جريدة الجمهورية، وقصتان قصيرتان بعنوان "ليلة في ا ...
   نشر في 28 يوليوز 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا