تناقضات لا يمكنها أن تعجِب أكثر من شخصٍ واحد! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تناقضات لا يمكنها أن تعجِب أكثر من شخصٍ واحد!

  نشر في 21 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .


القلب لا يمكنه إلا أن يحتار أمام التناقضات العجيبة التي يعيشها شخصاً آخر، لكن تعال إلى هُنا لتسمع بماذا يتجاوزُكَ ذلك الآخر؟ ويمكنكَ بعد ذلك ان تكتبَ فيّ مقالاً وتُرسلها إلى بريدك الملغوم بأولئك الناس الذين لم تُعجَب بهم يوماً.

الدماغ الذي لا يمكنه أن يعيش حالة واحدة هو الأقدر على أن يكون شيئاً مختلفاً ذات يوم، لن نقول بأنّها حالة من المزاج غير المرغوب لكنني سأصنّفها من ضمن الحالات النادرة التي لا يمكن لأيّ شخص امتلاكها ومن فَعل فقد حصل على التميّز الذي اصطفيتُه به هُنا.

يمكنكَ أن تُحبّ القهوة وتُدمنها لكن حين يأتيكَ من يرغب في شُرب الشاي معك وتناول رائحة الشتاء الصباحية فأنتَ ستتخلى عن العِناد الذي وضعه أولئك الذي يختارون بضاعة حياتهم بدقّة فلا يمكنهم المُساومة على الإطلاق امام لحظةٍ يمكنك أن ترتشف فيها الشاي وتشُعر بشعور مُختلف تماماً عن ممارسة ذلك مع شُرب القهوة. وهَب أن من هم حولك لا يُحبّون شُرب القهوة وقاموا بدعوتك لحالة جنونيّة أنت تعرف بأنّك لن تحصد مثلها وقتها عليكَ ان تختار بين أن تجرّب المشاعر بمختلف أنواعها أو أن تسير على طريقكَ الصامدة الصامتة تلك التي تجعل الحياة من حولكَ موشومة بلونٍ مُعتّق واحد لا يمكنه أن يضيء أو تُضاء إحدى جوانبه الأربعة.

في التناقض قوّة عجيبة ومُبادرة غير مُنتَظَرة فهم يعلمونَ بأنّك ترغب في الكتابة دوماً والبقاء خلف كتابٍ تُطالعه من الصباح وحتى يحين ميعاد النوم لكنّك ستُفاجئهم حين تُغادر المنزل تضع بعض مساحيق الحياة على وجهكَ وتعتلي شفتيكَ ابتسامه جميلة ورائحة روحية عبقة تحملُ في يديكَ سلّة من الطعام وتُخبرهم بأنّك ذاهب في إجازة روحيّة ما، عُطلة استجماميّة للجسد أيضاً. أنتَ تعلم بانّهم كانوا قد اخذوا عنكَ صورة واحدة معتّقة تماماً كما يعيشون هُم لذلك لم يكونوا على انتظارٍ للمستحيلات منك لأنّ الحياة لا يمكنها إلا ان تكون بوجه واحد وإن اصبحت بوجهين فعلى الغَيرة ان تمتلئ أعناقهم فيصفونكَ بالشيزوفيرينا، في الحقيقة حتى المصطلحات أساؤوا استخدامها فصنّفوكَ مع ضمير الغائب ولم يمتلكوا يوماً المقدرة على أن يستخدموكَ حاضراً ويسئلونكَ عن سرّ هذا التناقض.

ولئن سالوا فاخبرهم بانّك تُحبّ تجربة كلّ شيء كي تضع ذات يومٍ صورة جميلة من كلّ شيء سواء كان مرغوباً أم غير ذلك، اخبرهم بأنّ جسدك يمكنه أن يستوعب هضم السمك واللبن في آن، وأخبرهم بأنّك في إحدى المرات جئت بشيء ساخن جداً وأدرته في شيء آخر بارد جداً فأعجبكَ الخليط الناتج وأدمنته بعد فترة لكنّكَ حينَ وجدتهُ أصبح عادياً بحثت عن مُغامرة جديدة في أمورٍ اخرى ستدمنها من جديد لتبحث فيما بعد عن غيرها، أخبرهم بأنّك الآن في تلك الزاوية من غرفتك تملك جهاز حاسوبٍ محمول وتضع له لوحة المفاتيح وفأرة وشاشة كبيرة ولا تستخدم منه أكثر من مكوناته الداخلية التي تُفكّر بطريقة ما للتخلي عنها هي الأخرى.

وذات يوم حين تُغادر المنزل فتُلقي نظرة على حقلكَ الصغير الممتلئ بشتى أنواع الورود التي ترغب دائماً في التقاط صورة لك معها كلّ ما تفعله هذه المرّة ان تشتمّها وبعدئذ تذهب إلى السوق تشتري وردة حمراء لا تختلف عن الوردة الموجودة في حديقة منزلك سوى أنّ تلك الأخيرة رائحتها اطيب فقد غرستها أيدي فلّاحة تعلم جيّداً كيف يمكن ان تضع رائحة الحياة بها، تُغادر السوق وانت تحمل تلك الوردة التي لا رائحة لها لكنّ المكتب سيدو جميلاً إن هذه تزيّنت بها وقُرئ إلى جوارها إحدى الكتب المهجورة؛ التي تمّ شراؤها لكن لم يُقرأ منها شيء بعد، هُنا تجيء بالقديم وتضعه إلى جوار الجديد لترسمَ لروحك لوحة فنيّة نادرة قد ترغب في اخذها إلى ذلك الحقل الصغير فتجد العديد من العقول التي لن تشعر بدرجة الصفاء الروحي الذي أنتَ به وتبدأ بطرح الأسئلة الداخلية وتتفق في النهاية أنّك شخص مجنون!

أنت مجنون تماماً، إنتبه كي لا تسقُط في تفكيرهم العثّ! 


  • 2

  • أنصار دباس
    في مُحاولة أن أكون، تعثّرت كثيراً، أكثر مما كُنت وحين أكون لا يبدو لي الأمر مُشتهىً تماماً كما كُنتُ أفعل المستحيل كي أكون ذلك الذي أكونه في حينها.
   نشر في 21 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا