عام جديد..إنسان جديد .... بقلمي: إيمان فايد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عام جديد..إنسان جديد .... بقلمي: إيمان فايد

  نشر في 31 ديسمبر 2020 .



أنا الآن لست أنا منذ عام ...

عام واحد قد غيرني كثيراً .. تغيرت ملامحي قليلاً...وكذلك طباعي ..

أصابتني اللامبالاة تجاه بعض الأمور .. فصارت لدي قدرة هائلة علي التجاوز والإستغناء ...

لا أعلم ..لم أكن هكذا منذ عام واحد .. ولكن لربما لكل الضغوط التي وضعت فيها طيلة ست سنوات مرت اليد العليا في فعلتي تلك ..

 فصرت أخاف من مدي تجاهلي للأشياء .. ولا أعلم إلي متي ستسوقني ...


 الأشياء التي كانت تعنيني منذ عام واحد الآن لم تعد لتعنيني .. فأحببت أشياء لم أكن أتخيل حبي لها وزهدت أخريات..فتبدلت أحلام وحلت أخري بدلا عنها....


لكن لايزال عشقي للصيف الحالم قائما .. إلا أنني حاولت لأن أتأقلم قليلا مع الشتاء ...


لازلت أجد الهدوء في إضاءة خافتة.. والراحة في طريق طويل ممتد  حيث المسير بلا نهاية ...


لازال حبي لذكرياتي الأولي ولازال حنيني إلي ماضيا البعيد ...


مازلت أجد هياما في سماعي لمحطتي المفضلة من الراديو ...

ومازالت الأشياء القديمة جدا تستوقفني..


لا زلت أجد في الكتابة راحتي وطمأنينتي.. بعد وقت طويل من التيه في زحامهم  ....


ولكني صرت أكثر تفاؤلا .. عماذا لا أعرف بالفعل ..

انتابني شعور بالرضا كثيراً ..في عام لم يرضا فيه الكثير ...

ولكني رضيت حينما سترني الله .. حينما عافاني ..حينما تركني .. حينما رزقني  ...


فالحياة دائما تعطي مثلما تأخذ .. ولكننا دوما نلحظ الفقد ولا نري العطاء في نعمة الصحة ...


تملكني الرضا حينما كنت أمر بعنابر الحروق في المستشفي ...أجساد تقطر دما بلا غطاء من الجلد...هل تدرك نعمة أن يكون الجلد غطاءك ... !


حينما لفظ أحدهم أنفاسه الأخيرة أمامي وحدي ..وقد تركه أهله فقط خشية الموقف ولرهبة الموت ...

وقفت في العنبر بجوار المريض وحدي هكذا أرقب كم أن الإنسان ضئيلا جدا ..  أمام كل وعوده بالبقاء ..وحيدا جدا رغم كل من حوله...


أيضا علمت أن العالم الخارجي يحتاج إلي أن نخلع بعض من آلامنا فهنالك آلام أكبر وأكبر ...

العالم الخارجي بداخله كل أطياف البشر .. وكل أشكال الألم التي لا نتخيلها ...


علمت أيضا أن لاشئ يضيع أبدا .. حتي ولو بدت الأمور معقدة الآن..لذا تعلمت العطاء من دون مقابل ليس غباء ... حتي ولو خذلت لمرات عدة .. فلاشئ يضيع أبدا ....


رأيته ولمسته في ستر الله .. في رزقه ..في طمأنينتة بعد هلع...في حياة جديدة بعد موت مؤكد ...في أشياء كثيرة جدا ولكننا دوما نتذكر السئ غالبا ...


أحمد الله علي كل ما مررت به .. وكل ما كان وكل ما سيكون ....

أن تركني لعام واحد من الآن فهي رحمته .. وإن لم يتركني فهو حبه...

بكل الأمور لم أجد شعور واحد يضاهي الرضا وشعور القوة بالرضا ...

وشعور الطمأنينة في التخلي ..

وشعور الحياة في الحياة ...


كل تلك المشاعر جديدة بالنسبة إليّ ولكنني أحببتها كثيراً ....


أكتب كل تلك الكلمات في الليالِ الأخيرة من كانون الأول ..وفي زمن الكورونا لعام لم يكن منصفاً لأحلام البعض .. ولم يكن مرضيا  للعالم بأسره ..


ومع هذا.. فأنا لا أتمني العودة لعام واحد قبله قط..فأنا الآن نسخة جديدة من إنسان مازال يحاول أن يحيا ...


ولرب ضارة نافعة ..ولرب درس واحد بمقرر بأكمله..ولرب عام واحد بمائة عام ....




بقلمي: إيمان فايد

طبيبة امتياز..جامعة طنطا

الأربعاء: 30 ديسمبر 2020



  • Eman Fayed
    5Th Year Medical Student..Faculty Of Medicine ..Tanta University..Egypt writtting..reading❤️❤️ Article Writter..veto gate..
   نشر في 31 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا