هل تعرضت للتنمر؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل تعرضت للتنمر؟

ماهو التنمر؟ وماهي أعراضه, آثاره و طرق علاجه؟

  نشر في 09 فبراير 2020 .

الكثير منا قد مر في صغره بظاهرة خطيرة من أشكالها أنه يتعرض لمضايقات و تهديدات يومية, سخرية, استهزاء, إحراجات, تخويف و غيرها من السلوكيات السيئة من طرف زميل أو مجموعة من الزملاء لكن لم نكن نعرف اسم هذه الظاهرة وحتى الآن فئة كبيرة تجهل هذه المشكلة, فهو مصطلح قد يبدو غريبا في المجتمع العربي إلا أنها تسمى بالتنمر, فالتنمر موجود و حقيقي فهو من أكبر المشاكل التي يواجهها الأفراد في كافة المجتمعات و تنتشر بكثرة بين الأطفال و الطلاب في المدارس وتبقى آثار التنمر مع الضحية حتى يكبر إلى أن تصل إلى تحطيم شخصية ومستقبل الشخص, لذا وجب على المجتمع ايجاد حلول لظاهرة التنمر.

تعريف التنمر:

التنمر هو فعل متكرر و مؤلم يأخذ أشكال كثيرة وليس مجرد سلوك عابر أو غير مقصود, يقوم به مجموعة أو فرد مرارا و تكرارا وعلى مر الزمن ضد الضحية التي لا تستطيع الدفاع عن نفسها بسهولة. وللتنمر أشكال مختلفة منها ما قد يكون جسديا أو لفظيا أو إلكترونيا. يمكن أن يكون التنمر ناتجا عن المعلمين و نظام المدرسة نفسها.

أعراض التنمر:

التنمر مشكلة لا يمكن تجاهلها, بحيث يصبح الضحية محل سخرية أصدقائه و إهانتهم فيرافقه شعور بالعار والذنب و الخوف من الانتقام منه إذا رد عليهم و هو ما يدفعه إلى إخفاء الأمر عن والديه, و غالبا ما تستمر آثارها على الضحية حتى بعد توقف التنمر, في ما يأتي بعض العلامات التي قد تشير إلى التعرض للتنمر:

- الضحية لا يحب التعبير عن ما يتعرض له.

- شعور الضحية أنه منبوذ ومكروه.

- يعاني حالة من القلق الدائم و الخوف.

- الشعور بالوحدة.

آثار التنمر:

ينعكس التنمر بشكل سلبي على الأفراد المتعرضين له فمن أكثر الآثار شيوعا:

- من كثرة شعور الضحية بأنه مكروه يصل إلى أن يكره نفسه.

- يصبح لديه شخصية انطوائية و يفضل الابتعاد عن الآخرين.

- نقص في الوزن وعدم الرغبة فالأكل.

- اضطرابات في النوم.

- رفض الذهاب إلى المدرسة.

- ضعف المستوى الدراسي.

- مشاكل نفسية.

- كثرة القلق و التوتر

- خيبة الأمل و عدم الثقة بالناس.

- العصبية و الغضب الدائمين و الإحباط.

- ضعف في التصور الذاتي عن النفس بحيث يشعر الطفل أنه اقل من الاخرين.

- بدأ الضحية في تجنب أصدقائه و تجنب المشاركة بالأنشطة.

- أحد أكثر الآثار المدمرة هو التفكير فالانتحار.

خصائص المتنمرين:

عادة ما يكون السبب وراء التنمر هو أن الطفل لديه مشاكل نفسية أو أنه يعيش ظروفا أسرية أو اجتماعية أو مادية صعبة دفعته للتعبير عنها بهذا السلوك العدواني, فأكثر سبب للتنمر هو أن المتنمر لا يتلقى اهتمام من الوالدين او يتعرض للعنف خاصة العنف اللفظي و الاهانات و التحقير, وهذه أهم خصائص المتنمرين:

- المتنمرين يقومون بتخويف الضحايا من اجل تعويض النقص في حياتهم الشخصية.

- اذلال الضحية أمام العلن و التركيز على أخطائه.

- الرغبة في لفت الأنظار.

- السخرية من الآخرين.

- مصادقة الأطفال العنيفين.

أنواع التنمر:

قد يأخذ التنمر أشكالا عديدة منها :

التنمر البدني: يتمثل هذا النوع من التنمر في الضرب, الركل, الدفع, اتلاف ممتلكات الضحية.

التنمر اللفظي: كالتهديدات الكلامية للشخص أو التنابز بالألقاب و مناداته بأسماء سيئة لا يحبذها الشخص و السخرية منه.

التنمر النفسي أو الاجتماعي: هو إيذاء الشخص معنويا, كتركه وحيدا و دفع الآخرين إلى ترك صحبته وإخبارهم بعدم مصادقته أو التعرف إليه و نشر الشائعات و إحراجه دائما و علنا.

التنمر الإلكتروني: يتمثل في تهديد الضحية باستخدام وسائل إلكترونية كالرسائل النصية, منصات الوسائط الاجتماعية, البريد الإلكتروني أو مواقع الويب.

علاج التنمر:

التنمر ان لم يتم علاجه لا ينتهي, لأن آثار التنمر تبقى مع الضحية حتى يكبر, يتطلب حل هذه المشكلة اتخاذ إجراءات من أعضاء المجتمع بأكمله ومن أهم استراتيجيات علاج التنمر ما يأتي:

- بناء علاقة صريحة بين الآباء و الأبناء منذ الصغر.

- مراقبة الأطفال و سلوكياتهم من آن لآخر.

- تعزيز ثقة الطفل بنفسه.

- معاملة الآباء لأطفالهم باحترام.

- عرض المتنمر أو الضحية على أخصائي نفساني.

- توفير مرشد اجتماعي في كل مدرسة مع تعزيز أهمية التواصل مع المرشد في حال التعرض لأي شكل من أشكال العنف أو الأذى.

- تشجيع الأبناء عل الحوار و التواصل مع الآخرين لزرع الثقة فيهم و ايصال أفكارهم عن أنفسهم.

خاتمة:

التنمر ظاهرة تحدث بشكل كبير في كل المدارس, إلا أن مجتمعنا العربي لا يعرف آثار و حجم هذه المشكلة بحيث أن عدد الكتب التي تتكلم عن التنمر قليلة جدا و هذا أكبر دليل على أن الوطن العربي لا يعطيها أهمية كبيرة, لذا وجب على الإعلام العربي أن يقوم بتغطية كبيرة و توعوية أكبر للتعريف بالتنمر.   


  • 3

   نشر في 09 فبراير 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا