شعوب الأقوال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شعوب الأقوال

تجارة القضية الفلسطينية

  نشر في 05 يونيو 2017 .

في بدايات القرن الحادي والعشرين كانت حكومات الدول العربية تخدر شعوبها بشعارات عن الارض المحتلة وتنديدات بأفعال المغتصب الاسرائيلي وان اشتد عودها تسمح للوسط الفني بالقيام بأعمال فنية كالحلم العربي بنسختيه واناشيد قومية اخرى كنوع اخر من انواع التخدير والحماس لتجعل من الشعوب المخدرة شعوباً مؤمنةً بحكامها وقاداتها

على انهم الخط الأساسي للدفاع عن القضية الفلسطينية

وفي الوقت الحالي بعد ان اصبح معلوما عند الجميع

ان تحرير فلسطين يمر من سوريا اولا

خسرت الحكومة الفعلية للبنان ((حزب الله ))

مناصريها ومؤيدين الحزب عن طريق الافعال الوحشية والمنهج الذي اتخذه الحزب في الحرب السورية منذ اندلاع الثورة في عام 2011 الى تحولها الى حرب مصالح في 2017

وفي محاولته الأخيرة لحفظ ما تبقى من ماء وجهه

عادت الحرب العظيمة على الكيان الصهيوني الى الواجهة

من خلال منع احد الافلام الاجنبية من العرض في صالات السينما في لبنان على خلفية ان بطلة الفلم تحمل الجنسية الاسرائيلية ولها مواقفها ضد العرب

وفي خطوة مماثلة قامت بعض الدول العربية بفعل المثل ومنع عرض الفلم في صالات السينما خاصتها

ليعيدو احياء فكرة المقاومة والالتزام بالقضية ونصر الشعب الفلسطيني و ((ابرة بنج جديدة للشعوب العربية))

ضاربين عرض الحائط جميع الاختراعات المستخدمة في حياتنا اليومية من صنع علماء يحملون الجنسية الاسرائيلية

دون ادنى احتجاج على جنسية مخترعه او بلده .

محمد القصار


  • 1

   نشر في 05 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا