ثقافة الحوار وتقبل الرأي الاخر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثقافة الحوار وتقبل الرأي الاخر

  نشر في 17 نونبر 2015 .

ما شهدته من فيديوهات في الاونة الاخيرة في ما يخص الحراك الشبابي الذي تشهده المدينة التي اسكن فيها ,لاحظت انه هناك انعدام لثقافة الحوار و تقبل الرأي الاخر لدى الشباب.

خلال تأسيس مجلس للشباب المحلي للمدينة ,اللجنة التحضيرية تتهم الحضور على انهم جاءوا من اجل نسف الاجتماع , والبعض من الحضور يتهم اللجنة على انها عميلة لحزب سياسي وان هدا الاجتماع عبارة عن مسرحية معدة سلفا , الكل يتهم الاخر بأنه فاسد و عميل لحزب معين او له اجندة يعمل من اجلها.

وخلال برنامج اداعي عبر الانترنيت استضاف بعض الاشخاص من اللجنة التحضيرية و بعض " ألمعارضين " لهدا المجلس لم اخرج و لو بإضافة من هدا الحوار الذي يمكن وصفه بحوار الطرشان. وخلال تصفح التعليقات و الردود على صفحات الفيسبوك في ما يخص هدا الموضوع ,ردود تفتقر الى ابسط حدود العقلانية و بلغة مبتذلة تفتقر الى الواقعية لغة تسيء الاخر و تحتقره لغة تغتال الحوار و توسع هوة الخلاف.

ما يحتاجه شبابنا هده الايام هو الحوار اكثر من اي شيء اخر ,و البداية في الحوار ان نؤمن و نعترف بوجود الاخر ومن حق كل انسان ان يعبر عن رأيه و ان نسمع للأخر جيدا وان لا اقاطع محدثي اثناء كلامه فهدا ليس من ادب الحديث أو ادب الحوار اسمع الطرف الاخر الى ان ينتهي من حديثه و استوعب هدا الحديث ثم ارد عليه برأيي مخالفا كان او موافقا.

يحتاج الشباب الى ثقافة شمولية ليس في الندوات و الورشات المتخصصة التي تعالج قضاياه وحسب انما يحتاج الى ثقافة حوارية في الجامعة و النوادي و حتى داخل بيته.من الضروري تدريس الحوار في المدارس و الجامعات و تدريب الشباب على ممارسته عمليا ليتحول الى عادة.

ان الله خلقنا مختلفين لنتعارف و لا نتشاجر ادا اراد الله عز و جل لجعل الكل واحد و الرأي واحد , وخلق لنا الله عز و جل أدنين ولم يخلق لنا إلا فما واحد لنسمع اكثر مما نتكلم.

وخلاصة لما ذكرت اقول ان تقبل الرأي الاخر و احترامه مهما كان شديد الاختلاف مع رأينا و مهما كانت مزايا صاحب دلك الرأي ,لهو مقياس لثقافتنا و درجة نمو شخصيتنا و تحضرنا , يجب ان نتعلم الاختلاف بأدب دون الاساءة لأحد لمجرد انه اختلف مع ارأينا,العناد و التعنت في التمسك بالرأي كأننا الوحيدون الدين لا يخطئون و ان رأينا دائما هو الصحيح هو الذي يوسع المشاكل .

وأختم بمقولتين للإمامين الجليلين الشافعي ومالك رضي الله عنهما

- للإمام الشافعي رضي الله عنه قال "رأينا صواب يحتمل الخطأ و رأي غيرنا خطأ يحتمل الصواب"

- للإمام مالك رضي الله عنه قال "انما انا بشر اخطئ و اصيب فانظروا في رأيي فكل ما وافق الكتاب و السنة فخذوه و كل ما لم يوافق الكتاب و السنة فاتركوه" 


  • 1

   نشر في 17 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا