رصاصة حاقدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رصاصة حاقدة

من كتاب الأجنحة البيضاء

  نشر في 25 شتنبر 2017 .

رصاصة حاقدة

    هوت حمامة، بعد أن أطلق الحقد رصاصة الانتقام فسقطت على الأرض، ونامت كطفل مغمضة العينين، يلفها شال من الأرجوان. وأرخت جناحيها على الرمال، كفرح جميل يبتسم للمرة الأخيرة.

     أطلق الحقد رصاصته الأولى، فحول البياض في ساحة الفرح إلى دمعة حزينة، على كف الرمال. وحول الشمعة المضيئة في الظلام، إلى مجرد صفحة متشحة بليل مديد في كتاب الحياة.


     الحقد متعة للحاقدين، يتسلل إليك حيث أنت تسمو كنجم لامع في الفضاء.

     والحقد يتتبع خطواتك، بلا كلل أو ملل ولا يكف إلا حين يرى جراحك تنزف من الأعماق.

    فأنت تائق وبكل محبة للسمو نحو العلاء، ومغرم بشغف لأن تنثر عطرك الآخاذ في كل الوديان.

    وأنت تسمو بروحك وتخبز من نور قلبك زهور المحبة. وترنو إلى حياة جميلة. وتزرع في القمم العالية بذورا من خير يدك، مروية بدم قلبك.


     ولأنك أنت فعلت هذا، يركض الحقد لاهثا إليك، يعبر كل المسافات البعيدة، فقط ليزرع الموت في ربيع عمرك. وليبث سمومه الدفينة في منتجع أحلامك.

    .... لكنك أنت أنت. فإنه مهما اقترب من شمسك الحاقدون.


        فإن وهجك يحرق حقدهم.

        أما أنت فنور..... لا تحترق.


عبدو بليبل


  • 1

   نشر في 25 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا