فضحكت فبشرناها! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فضحكت فبشرناها!

  نشر في 09 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 16 شتنبر 2017 .

هكذا ببساطة ، اضحك !

لا تحتاج السعادة لوصفة أو معادلة ، كل ما تحتاجه نفساً تجد الفرحة إلى قلبها مدخلاً .. كل ما عليكَ فعله هو البقاء على المدخل مفتوحاً!

أراكَ تتساءل الآن ، كيف؟

دعني أخبرك بما لدي عسى أن ينفعك :)

أولاً : املأ قلبك بالإيمان!

نعم ، الإيمان وحب اللّه يملأ قلبك بهجة وروحك طمأنينة وحب ، الصلاة بخشوع والثقة في أن اللّه لن يخذلك ..

 فقط .. ادعُ و اسعَ وانتظر مكافأتك !

ولعل أكبر مكافأة هو شعورك بالراحة والطمأنينة بعد صلاتك :)

ثانياً: اسعد غيرك..

دائماً ما ترى خبراء علم النفس ينصحون بذلك ، فالسعادة مُعدية ، اسعد غيرك وستجد السعادة تغمر قلبك ، أعدُك بذلك!

والأدوات بسيطة "ابتسامة ، هدية ، مساندة ، إلخ.."

ثالثاً: احرص على وجود أشخاصاً ناجحين حولك..

لا فائدة تُرجى من المثبطين سوى انتقال الشعور بالإحباط والحزن إليك.

احط نفسك بالناجحين فلن يتركوا للحزن فرصة للسيطرة على روحك ، ستجد منهم تشجيعاً وعوناً على الشدائد.

رابعاً وأخيراً : اسعد نفسك بنفسك!

اشترِ لنفسك حلوى تحبها ، اقرأ رواية آخرى مسلية ، شاهد فيلماً مضحكاً ، لوّن لوحة مبهجة ، تنزّه في حديقة وفرّج عن رئتيك وكآفئها بالهواء النقي! ، فكر في حلول ولا تكتفي بالندب والشكوى ، احضن والديك وأخبرهما كم تحبهما..

لا تنتظر كل ما هو جميل بينما أنت تجلس دون حراك ، لم نأتِ للدنيا من أجل أن نجلب لها المزيد من البؤس ، اعمل على إسعاد روحك فهي تستحق منكَ ذلك.








  • 4

  • Ma Rwa
    أقرأ لأن حياة واحدة لا تكفيني ..❤
   نشر في 09 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 16 شتنبر 2017 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 3 أسبوع
سررت بقراءة مقالك،مزيدا من النجاحات بالتوفيق
0
abdou abdelgawad منذ 2 شهر
مقال جيد يدعو للتفاؤل وأسلوب ممتاز - كل التوفيق - ونتشرف بمتابعتك لصفحتى
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا